الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:02:01.10:57
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:719.03
يورو:1068.80
دولار هونج كونج: 92.240
ين ياباني:6.7530
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير: الحرب : حفرة بلا قاع تمتص الاموال

بكين اول فبراير/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تقريرا تحت عنوان // الحرب: حفرة بلا قاع تمتص الاموال// وفيما يلى نصه:
اصدرت مديرية الميزانية التابعة للكونجرس الامريكى قبل ايام تقريرا اكدت فيه ان المصروفات التى تنفقها الولايات المتحدة فى حرب العراق وحرب افغانستان تزداد حدة مما يؤدى الى الزيادة المتواصلة للديون المستحقة للحكومة. من الواضح ان حربى العراب وافغانستان قد اصبحتا حفرة بلا قرار تمتص الاموال.
اظهر الاحصاء ان الاستهلاك فى هاتين الحربين يتصاعد سنة بعد سنة: اذ امت المحافظة عليها عند 120 مليار دولار امريكى فى عام 2006، ولكنه قفز الى 171 مليار دولار امريى عام 2007، وان النفقات الحربية التى يتطلبها بوش من الكونجرس فى هذا العام وصلت الى 193 مليار دولار امريكى. وفقا للاحصاء، منذ حادث // 11 سبتمبر//، ان النفقات الحربية التى صادق عليها الكونجرس الامريكى فى استخدامها فى العراق وافغانستان وصل اجماليها الى 691 مليار دولار امريكى، واستخدمت 440 مليار دولار امريكى منها فى حرب العراق.
ان ما يتجاوب مع ازدياد النفقات العسكرية هو ارتفاع العجز المالى الامريكى. لان الحربين اللتين تستهلكان اموالا هائلة تزيدان عدز الميزانية للحكومة الامريكية، وتحدثتان تأثيرا فى الاستثمار فى الاقتصاد المحلى والتعليم والمشروعات الاجتماعية. ابتداء من اقامة بوش فى البيت الابيض حتى الان، تحولت الديون المستحقة على الحكومة الامريكية من 5.6 تريلون دولار امريكى فى ذلك الحين الى اكثر من 9 تريليونات دولار امريكى الان. فى يوم 28 يناير الماضى، بالرغم من ان بوش اكد فى الوثيقة الوطنية الاخيرة قبل انتهاء ولايته الرئاسية انه سيتم القضاء على العجز المالى الحكومى واستئناف الفائض فى عام 2012، الا انه جدد فى نفس القوت انه سيزيد عدد افراد القوات الامريكية فى افغانستان، والمحافظة وتوسيع الثمرات الكفاحية// فى العراق. وفى اليوم نفسه، كشفت وسائل الاعلام الامريكية ان البيت الابيض سيتطلب من الكونجرس 70 مليار دولار امريى، لزيادة المصروفات للقوات الامريكية فى العراق وافغانستان فى العام المقبل، وتنضتم هذه التخصيصات العاجلة الى الميزانية الحكومية فى العام المالى 2009 .
ولكن ما يجب على الرئيس بوش ان يفكر فيه هو ان موقف الكونجرس الذى يترأسه الحزب الديمقراطى لم يتفق مع موقفه كليا من حربى العراق وافغانستان. فى ميزانية العام المالى 2008، فان التخصيصات الحربية التى تطلبها الرئيس بوش صادق الكونجر على ما لا يقل عن نصفها, وحاليا، بسبب التأثر بازمة سوببريم القروض الامريكية، تزداد مخاطر تدهور الاقتصاد الامريكى باسمترار. وفى هذه الخلفية، هل يمكن ان يتم وضع النفقات العسكرية موضع التنفيذ كلها، علينا ان نضع علامة استفهام عليها فعلا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1   طفل عبقرى مصرى وطفل عبقرى صينى
2  الجنديات متعددات الجنسية / صور/
3  وضع حجر الاساس لاول مصنع لصناعة السيارات الصينية بالاردن
4   الثلوج تتساقط بغزارة على محافظة رام الله والبيرة
5  تعليق: الفضاء ليس منطقة حدود للولايات المتحدة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة