الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:03:14.13:33
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:708.82
يورو:1105.79
دولار هونج كونج: 91.038
ين ياباني:6.0191
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: الولايات المتحدة – ذات الوجهين ازاء مسألة حقوق الانسان

بكين 14 مارس/ نشرت صحيفة التحرير الشانغهائية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // الولايات المتحدة: ذات وجهين ازاء مسألة حقوق الانسان // وفيما يلى موجزه:
تمد الولايات المتحدة // حامى حقوق الانسان // اصبعها احيانا لتبدى ملاحظاتها الطائشة حول حقوق الانسان فى الدول الاخرى، وعملت فى هذا العام دون تالاستثناء.
اصدرت واشنطن التقرير حول ممارسات حقوق الانسان فى الدول لعام 2007 قبل ايام، ومن العادة انها استرسلت فى حديثها المبتذل ل// تعقب مثالب // الدول الاخرى: حالة سيئة لحقوق الانسان فى دولة ايه، وخرق حقوق الانسان تكرارا فى دولة بى، ثم وضعت كما فعلت فى الماضى //جدول الاسماء السوداء//، وادرجت الدول العشر الاولى فيما يتعلق بخرق حقوق الانسان اخطر والخ.
ولكن، يستطيع اشخاص ذوو نظر ثاقب ان شيئا سخيفا الا وهو انه عندما تولى الولايات المتحدة // بالغ الاهتمام// لحالة حقوق الانسان فى الدول الاخرى، تتجاهل وضع حقوق الانسان وتصرفات خرق حقوق الانسان المتدهورة فيها.
هل ليس للولايات المتحدة مشكلة لحقوق الاسنان فعلا ؟ طبعا لا . على سبيل المثال، خلال الفترة ما بين العام 2001 المالى والعام المالى 2007، اساءت الهيئات القانونية والقضائية الى السلطة لخرق حقوق المواطنين اذ ازدادت القضايا بهذا الخصوص بنسبة 25 بالمائة. حتى نهاية العام الماضى، وصل عدد القتلى فى حرب العراق التى شنتها الولايات المتحدة الى 660 الف عراقى، منهم 90 بالمائة من عامة الناس العراقيين. كما ازدادت حوادث تعذيب السجناء فى السجون السرية الامريكية فيما وراء البحار مما ادى الى ان تكون // السجون السوداء// و// تعذيب السجناء// علامة للولايات المتحدة تقريبا... ...
يمكن ان نرى انه فى مسألة حقوق الانسان، يقدم الامريكيون تقارير علنيا لادانة اخطاء الاخرين من ناحية، ومن ناحية اخرى, فقدت اسم نفسها عمدا، ان هذين الوجهين يبدو انهما شىء مستبد وسخيف فعلا. طبعا، نستطيع ان نسنكشف شيئا اخر اذا دققنا النظر فى ذلك.
فى // البيان حول حقوق الانسان// الذى يعد وثيقة منهجية اصدرت فى الثورة الفرنسية الكبرى عبارة تقول بان الانسان يكون فى قدم الوساواة دائما منذ ولادته فى مجال الحقوق// وهى تشجع عددا كبيرا من الناس فى نضالهم لاجلها، وان // حقوق الانسان// المقدسة التى لا تنتهك حرمتها شأنها شأن // الديمقراطية// و// الحرية//، سقطت احيانا فى ان تكون ستارا واداة تستخدمان فى التدخل فى شؤون الاخيرن وتحقيق النية الاستراتيجية الخاصة. الواقع ان بالرغم من ان يتم رفع راية الديمقراطية والحرية وحقوق الانسان سواء شنت الولايات المتحدة حرب العراق او أيدت واشنطن كوسوفو فى الاعلان عن استقلالها من جانب واحد، الا انه وراء ذلك مصارعة وتفكيرات استراتيجية معقدة، وذلك ظاهرة وافية للهيمنة الى حد معين. فى فى بعض الاحيان، وامام // الاغراء//، فان راية حقوق الانسان الامريكية يمكن ان تكون شاحبة، وتماسحا لا حدود له، على سبيل المثال، فى معاملة بعض المسائل الخاصة بدول الكومينولث المستقلة، ليس عجبا ان يمزح المحللون قائلين بان عصا حقوق الانسان التى تلوح بها الولايات المتحدة لها 4 اعداء هى النفط والغاز وحرب مكافحة الارهاب والتفكير فى الجيوسياسة ... ...
رغم ذلك فى معاملة مسألة حقوق الانسان المقدسة، يبدو ان الذى ذا وجهين ليس جميلا، والذى ينهمك فى // تعليم// الاخرين، يجب ان يراقبه بشدة اولا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  وفاة 3 اشخاص واصابة 277 في حادث مروري فى الامارات  
2  مظاهرات // الحيوانات ضد اسرائيل// فى غزة / صور/
3  الممثلة الصينية ليو يي في توقع اتفاقية مع شركة امريكية شهيرة للسمسرة، وتصبح زميلة للممثلة الصينية تشانغ تسي يي في نفس الشركة
4  تعليق: لماذا تبالغ الولايات المتحدة فى النفقات العسكرية الصينية
5   تقرير: مهرجان القاهرة السينمائى الدولى للاطفال يهتم بالعوامل الصينية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة