الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:04:02.09:04
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:702.92
يورو:1096.87
دولار هونج كونج: 90.262
ين ياباني:5.9005
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: لماذا يغلب على بعض وسائل الاعلام الامريكية العنود والتكابر الى مثل هذا الحد

بكين 2 ابريل/ نشرت صحيفة الشعب اليومية / طبعة دولية/ فى عددها الصادر اليوم تعليقا بقلم لى شيوه جيانغ مراسلها فى مكتب الولايات المتحدة وتحت عنوان // لماذا يغلب على بعض وسائل الاعلام الامريكية العنود والتكابر الى مثل هذا الحد// وفيما يلى موجزه:
اجتذبت احداث الشغب من الضرب والتحطيم والنهب والحرق التى وقعت فى مدينة لاسا حاضرة التبت الواقعة بجنوب الصينى الغربى يوم 14 مارس الماضى انظار العالم. وان هذا الحادث لم يخلع قناع // عدم العنف// للدالاى لاما فحسب، بل كشف عن بعض وسائل الاعلام الامريكية التى يغلب عليها العنود والتكابر من الايديولوجيا العنيدة ايضا.
وصفت بعض وسائل الاعلام الامريكية فى تقاريرها هن هذا الحادث الجرائم من الضرب والتحطيم والنهب والحرق بصوت واحد بانها // التماس سلمى//، وعلى العكس وصفت اعمال تنفيذ القانون التى كانت تضبط النفس مرة بعد اخرى، واضطرت الى اتخاذ اجراءات لازمة لسحق الجرائم، واعدت القانون والانضباط، وصفتها بانها // قمع//. نشرت واشنطن بوست افتتاحية تحت عنوام // بعار الاولمبياد// و تنتقد الصين على انها قمعت الاقليات القومية، وتجردها من الحرية وتسيئ الى شرف الاولمبياد.
وصفوا الضرب والتحطيم والنهب والحرق فى وضح النهار بانها // التماس سلمى//، وان هؤلاء اذا لم يكونوا بلهاء او ضعفاء العقل فانهم ينبثقون من العنود والتكابر ضد الصين بكل التأكيد. أ لا تجلس الحكومة الامريكية متفرجة مكتوفة اليديها عندما رأت اية مدينة امركية مثل مدينة هونولولو فى هاواى تتعرض للنهب من العنف ؟ فاين معيار وسائل الاعلام الامريكية للتمييز بين الخير والشر؟ كما اشار الى ذلك عالم امريكى صينى الاصل.
قالت واشنطن بوست فى افتتاحية اخرى انهم / تقصد انصار // استقلال التبت// يكنون الاستياء الى سياسة حكومة الصين حول حقوق الانسان، ويدركون ان هذه الاشهر قبل افتتاح الاولمبياد هى احسن فرصة تجتذب انظار العالم. // وذلك يبين ان وسائل الاعلام الامريكية تعرف بصورة واضحة ان هدف انصار // استقلال التبت// هو تخريب اولمبياد بكين. اذا ادركتم بوضوح الهدف الخبيث لانصار // استقلال التبت//، وتعاطفتم وايدتم هذا التحرك، فمن الطبيعى ان يسأل الناس ماذا تدبرون؟ من يتعمد خرق سمعة الاولمبياد فعلا؟ تستضيف الصين الاولمبياد، تعهدت الصين حكومة وشعبا انها تبذل كل ما فى وسعها لاتقان اعمال دورة الاولمبياد هذه. من اللازم معرفة ان اولمبياد بكين لا يخضع للصين فحسب، بل اكثر من ذلك فانه يخضع للعالم. أ يمكن ان تتجاهلوا نية شعوب العالم لانجاح الاولمبياد، ولا تميزون بين الصواب والخطأ لتحرضوا هؤلاء ويؤيدوهم فى ارتكاب هذه الجرائم لاجل تحقيق هدف تسويد وجه الصين؟ نود ان نسأل: من يسىء الى شرف الاولمبياد فعلا اذن؟ أ هى حكومة الصين والشعب الصينى يتقنان اعمال الاولمبياد من صميم القلب، او انصار // استقلال التبت// الذين يستغلون الفرصة للقيام بالتخريب والفوضى؟ ان الدور الذى تلعبه بعض وسائل الاعلام الغربية التى ترغب فى اثارة الاضطرابات فى الدنيا وتسكب الزيت على النار دور ايجابى ام سلبى ؟
وفى هذا الحادث، رفعت بعض وسائل الاعلام الغربية راية // حقوق الانسان // مرة اخرى لانتقاد الصين. أ لا ترون ان من الذين يباشرون العنف هم انصار // استقلال التبت// وام الذين يتعرضون للاضرار هم الجماهير الشعبية العادية من قوميتى هان وزانغ؟ الى جانب من تقفون، وحقوق انسان اى مجموعة تحمون؟ هل حقوق انسان الجماهير الشعبية من قوميتى هان وزانغ التى تم الحاق الاضرار بهم ليسن من حقوق الانسان بعيونكم، وهل يمكن اجاهل ذلك؟ لماذا تحمون // حقوق الانسان// للذين يباشرون العنف، بل تتجاهلون حقوق انسان المتضررين ؟ لماذا يكون التحقيق فى المسؤولية القانونية لمباشرى العنف استنادا الى القانون، هو تصرفا ل// خرق حقوق الانسان// بعيونكم؟
تعكس احداث العنف هذه فى التبت خطورة العنود وتكابر لايديولوجية بعض وسائل الاعلام الامريكية، ويجب عليها ان تقوم بالفحص الذاتى جديا: هل اخطأتم فى تنفيذ معيار تمييزكم بين الخطأ والصواب ؟ هل يحين الوقت لالقاء النظارة السوداء فى فترة الحرب الباردة والتحيز الايديولوجى الى ذبالة؟ وفى استطلاع شعبى امريكى اجرى قبل ايام، الوظيفة ذات الثقة العمومية الاعلى هى الاطباء والممرضات، بينما الادنى هى وسائل الاعلام. اذا لم تقم بعض وسائل الاعلام الامريكية بالفحص الذاتى والتقويم بصورة جدية فستواجه خطورة انهيار ثقتها العمومية. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  الحسناوات يهببن اعصار الجمال فى مدينة صينية
2  مقابلة خاصة: نرغب فى ان تساعد قمة جامعة الدول العربية فى دفع التعاون الودى الصينى العربى بصورة متزايدة
3  المعرض الطبي الدولي للشرق الأوسط يعقد فى الاردن خلال الصيف المقبل
4  طائرة المرتفعات العليا ذات المنشأ الصينى بلا طيار على شكل البط تأخذ شكلها فى معرض بكين للالكترونيات الدفاعية الوطنية / صور/
5  الصين وتونس تعززان الثقة السياسية فيما بينهما

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة