الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:06:06.09:27
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:693.94
يورو:1070.65
دولار هونج كونج: 88.877
ين ياباني:6.5848
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
وظائف شاغرة
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

مقابلة: العولمة تحمل فرصا وتحديات للمرأة


تعتقد ايرين ناتيفيداد، رئيسة المنتدى العالمي للمرأة ، أن العولمة حملت منافع وتحديات للمرأة في آن واحد.
وفي مقابلة حصرية مع وكالة أنباء ( شينخوا) قبيل افتتاح المنتدى العالمي للمرأة الذي بدأ أعماله بعد ظهر يوم الخميس/5 يونيو الحالي/، قالت ناتيفيداد إن تكنولوجيا الانترنت تعطى المرأة الحرية والمعلومات.
وذكرت أن العولمة خلقت أسواقا للمرأة من خلالها يوسعن عملهن التجاري، ويشهدن امكانيات لتنمية أعمالهن إلى ما هو أبعد من بلادهن الأصلية.
إن الانترنت تعطى المرأة وسيلة لعبور الحدود من أجل القيام بالعمل التجاري دون الذهاب إلى دولة أخرى . ومع ذلك، يعد الاتجار في النساء من أكثر آثار العولمة " ترويعا ".
وعند سؤالها عما تستطيع النساء تعلمه من خلال المشاركة في المنتدى العالمي للمرأة ، قالت ناتيفيداد إنها تأمل فى أن تستطيع المرأة الاستفادة من المشاركة المنتدى كمصدر للالهام .
واشارت قائلة علي سبيل المثل جاءت سيدة ألمانية لحضور المنتدى وكتبت في استمارة التقييم عقب اجتماع قمة للمنتدى، " لقد غادرت وأنا أحمل أجنحة أطير بها فى الهواء ".
وأضافت: " أعلم أن هذا يعنى أنك تستطيع فعل أي شئ".
وقالت أن المشاركات يمكنهن تعلم أشياء عملية كذلك، وأضافت "لقد عقدنا جلسات لمنظمات الأعمال، وحول تنمية القيادة، وتنمية تمويل المشروعات الصغيرة. إن الأمر يشبه وصفة للنجاح".
كما ذكرت ناتيفيداد إن سيدة من الهند بدأت ببيع أشياء من حقيبة سفر في الحمام فى منتدى سابق، وهى الآن شريكة في شركة باليابان وأخرى في آيسلندا.
وعن سبب تركيز منتدى العام الجاري على موضوع المرأة وآسيا، قالت" سوف نعرض أعمال للمرأة الفيتنامية خلال المنتدى كى يرى الناس الخبرة التي يتمتع بها هذا البلد. إن آسيا تقود اقتصاد القرن الحادي والعشرين".
ومن جهة أخرى اقرت ناتيفيداد بأنه لا يوجد حل سحري لقضية المساواة بين الجنسين، وقالت إن هناك شعورا محدودا في كل بلد بما تقدر المرأة على القيام به.
وذكرت أن القمة لم تعد أبدا بحل أية قضية، وانما وعدت بأن تكون منتدى لعرض الحلول التي تقدمها بعض النساء من خلال التشريع والسياسية وممارسات الأعمال الحقيقية، ومبادرة التعاون.
وأضافت قائلة: "إن ما نستطيع عمله هو تسريع الأخذ ببعض هذه الحلول من خلال مشاركتها مع بعضنا البعض".
وأشارت إلى "إنه من المدهش بالنسبة لي أن تكن النساء قادرات على تحقيق تقدم رغم المشكلات التي تواجهها. إنني فخورة للغاية بالمرأة وما تستطيع عمله".
وأضافت أنه "بالرغم من أنه لا توجد تسهيلات أو منافع لمساعدتهن على التوفيق بين العمل والأسرة، إلا أنهن كن قادرات على حل تلك المشكلة".
وقالت إنه في الفلبين، على سبيل المثال، تمثل المرأة معظم القوى العاملة بالخارج التي تجلب النقود للبلاد، إنهن يقمن بإعالة الأطفال والأسرة بأكملها.
وأضافت أن " ذلك يظهر أن تحسين الفرصة الاقتصادية للمرأة مهم جدا،نظرا لأنها تجلب نقودا لأسرتها أكثر مما يفعل الرجل".

وطبقا لرئيسة المنتدى، فإن هناك توافقا على أن تحسين الوضع التعليمي والاقتصادي للمرأة يعد جزءا لا يتجزأ من التنمية المستدامة.
وأكدت على أنه "لا يوجد اقتصاد في العالم يمكنه الازدهار إذا لم يتم اعطاء النساء فرصا اقتصادية".
وأشارت إلى أن المرأة دخلت قوة العمل بأعداد كبرى تفوق ما سبق، وان عدد العاملات في القطاع التجاري ازداد. ولسوء الحظ - حسبما قالت- لم توجد زيادة بارزة في نسبة حصول المرأة على أدوار سياسية قيادية.
وقالت أن "النمو الاقتصادي للنساء انعكس في الصين.. فالنساء الصينيات يعملن ويبدأن مشروعات تجارية ويقدن الاقتصاد".
وأوضحت أن هناك 345 ألف مليونير في الصين ثلثهم نساء، نقلا عن مجلة "فورتشن"، كما أشارت إلى أن هذا العدد يعتبر ضخما بناء على عدد السكان الضخم".
وقالت أنه " في الصين رأيت نساء صاعدات من الطبقة المتوسطة. "
وحول العقبات التي تواجه المرأة خلال تنميتها، قالت ناتيفيداد إن النساء يفتقرن إلى القدرة على الحصول على التمويل لمشروعاتهن، ويتعين عليهن عمل توازن بين العمل والأسرة ، وما زال عليهن التعامل مع نظام لم يعتد أن تكون المرأة قائدة .
وأكدت أن أفضل شئ للمرأة أن تكون متفائلة ، " فلا يمكن للمرء أن ينجح دون تفاؤل".
وأضافت أن " هناك القليل جدا من النساء اللائي يرأسن الشركات والدول والوزارات، والقليل جدا اللائي يشغلن مناصب قيادية.. وما زلنا بحاجة إلى المنتدى، أنني أود أن أرى اليوم الذي لا نحتاج فيه إليه بالمرة ".
افتتح المنتدى العالمي الثامن عشر للمرأة ، الذي يدعى بشكل غير رسمي "دافوس المرأة ، أعماله بعد ظهر يوم (الخميس) في هانوى عاصمة فيتنام بحضور نحو 900 مشاركة من نحو 70 دولة ومنطقة.
وتحت عنوان "المرأة وآسيا يقودان الاقتصاد العالمي"، يعرض المنتدى نافذة لاقتصادات آسيا- الباسيفيك الديناميكية والتي تقود حاليا السوق العالمية في القرن الحادي والعشرين، ويبحث قيام المرأة بدفع نمو الأعمال التجارية في المنطقة كمستهلكة وقائدة أعمال. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الكشف عن أجمل متحولي الجنس لعام 2008 في تايلاند

  ازاحة الستار عن نتائج المنافسة العامة النهائية الكونية للمسابقة العالمية الكبرى ال18 لعارضات الازياء السوبر (5)

  ازاحة الستار عن نتائج المنافسة العامة النهائية الكونية للمسابقة العالمية الكبرى ال18 لعارضات الازياء السوبر (4)

  ازاحة الستار عن نتائج المنافسة العامة النهائية الكونية للمسابقة العالمية الكبرى ال18 لعارضات الازياء السوبر (3)

  ازاحة الستار عن نتائج المنافسة العامة النهائية الكونية للمسابقة العالمية الكبرى ال18 لعارضات الازياء السوبر (2)

  ازاحة الستار عن نتائج المنافسة العامة النهائية الكونية للمسابقة العالمية الكبرى ال18 لعارضات الازياء السوبر

 الآنسة الهندية تفوز بإكليل " ملكة الديسكو " في المسابقات النهائية لملكة السياحة العالمية (6)

 الآنسة الهندية تفوز بإكليل " ملكة الديسكو " في المسابقات النهائية لملكة السياحة العالمية (5)

 الآنسة الهندية تفوز بإكليل " ملكة الديسكو " في المسابقات النهائية لملكة السياحة العالمية (4)

 الآنسة الهندية تفوز بإكليل " ملكة الديسكو " في المسابقات النهائية لملكة السياحة العالمية (3)

1  الكشف عن أجمل متحولي الجنس لعام 2008 في تايلاند
2  شركة الطيران الصينية الاولى: تستأنف انتاج مقاتلة // شياولونع//ومقاتلة جيان-10 بالكامل بعد وقوع الزلزال / صور/
3  تعليق: التقدم نحو // القرن الافريقى//
4   تعليق: الصين، تواجه العالم بانفتاح صدرها
5  مصلحة الاحصاء : الاقتصاد الوطنى الصينى لا يزال ينمو نموا سريعا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة