الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:06:20.08:02
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:687.96
يورو:1071.67
دولار هونج كونج: 88.151
ين ياباني:6.3885
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
وظائف شاغرة
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخباري: مصرع 56 مسلحا في هجوم رئيسى ضد طالبان فى أفغانستان


اعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية امس الخميس/19 يونيو الحالي/ إن 56 من مسلحى طالبان لقوا حتفهم في هجوم رئيسى ضد المتمردين في حي أرغانداب باقليم قندهار جنوبي أفغانستان.
تم شن العملية، وهى الأكبر من نوعها والتي أطلق عليها اسم " أتال19" وتعني بالانجليزية " البطل 19" ، بمشاركة اكثر من 2000 من القوات الأفغانية وقوات الناتو أمس (الأربعاء)، حسبما قال زاهر عظيمى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية خلال مؤتمر صحفي عقد في كابول.
وقال عظيمى إن " ما يزيد على 56 متمردا من طالبان أغلبهم من المقاتلين الأجانب قتلوا منذ اطلاق العملية".
وأضاف أن القوات الأفغانية تسيطر بالكامل على حي أرغانداب، وان عملية البحث عن المسلحين وإبطال الألغام مستمرة في عدد من القرى.
احتل مئات المقاتلين من طالبان في تحرك مفاجىء عدة قرى في أرغانداب قبل أربعة أيام، مشكلين تهديدا خطيرا على مدينة قندهار عاصمة الاقليم .
وقد تسببت هذه الخطوة، التي تبعت اقتحام طالبان لسجن مدينة قندهار ليلة 13 يونيو، في فرار المئات من العائلات من أرغانداب، وتشديد الاجراءات الأمنية هناك.
وقال عظيمى إن جنديين أفغان فقط قتلا وأصيب اثنان آخران.
ومن جهة أخرى، صرح كارلوس برانكو المتحدث باسم قوة المساعدة الأمنية الدولية "ايساف" التي يقودها الناتو الصحفيين بأن العملية في مرحلتها الاخيرة .
وقال "إننا في المرحلة الاخيرة من العملية".
وفي وقت سابق اليوم وفي حديث مع المراسلين، ذكر اسد الله خالد محافظ قندهار أن عدد خسائر طالبان بلغ المئات. وأضاف أنه " تم قتل واصابة واعتقال عدة مئات من المسلحين منذ بدء العملية أمس الأربعاء".
ولم يدل مسلحو طالبان بأية تعليقات حتى الآن.
وأضاف عظيمى، والمتحدث بإسم الناتو أن العملية ضد المسلحين ستستمر في قندهار حتى يتم ضمان السلام الدائم هناك.
شهدت الأسابيع الثلاثة الماضية هجمات مكثفة من جانب المسلحين كانت الأعنف هذا العام بالبلاد. وفي العام الماضي حصد العنف المتعلق بالتمرد أرواح 8 آلاف شخص، ما يعد أكبر خسائر فى الأرواح منذ انهيار نظام طالبان الحاكم عام 2001.
كانت طالبان التي اعلنت التمرد منذ أعوام، قد تعهدت بتسريع الهجمات التي تقوم بها بأسلوب حرب العصابات هذا العام، فيما تم نشر 70 ألفا من القوات الدولية فى البلاد التى مزقتها الحرب للقيام بمهام الحماية الأمنية واعادة الاعمار.
يواصل المسلحون المناهضون للحكومة، الذين فقدوا قدرتهم على مواجهة القوات الدولية مباشرة حسبما قال مسئولو الناتو، ممارسة نفوذهم فى المقاطعات النائية، والمدن الكبرى فى أفغانستان، ومن بينها العاصمة كابول.
ويعتقد المحللون المحليون أن الحفاظ على الأمن والسلام الدائمين في المستقبل المنظور فى أفغانستان يشكل تحديا، ما لم يتم التنفيذ الجيد لاستراتيجية متعددة الجوانب، تشمل تحسين الوضع الاقتصادي، ووقف الفساد، والقيام بترتيبات عسكرية أكثر تنسيقا، إلخ. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 متحدث: باكستان لا تتخلى عن اتفاق السلام مع طالبان المحلية

 متحدث: حركة طالبان الباكستانية تنسحب من محادثات السلام مع الحكومة

 القوات الافغانية تقتل 16 متمردا من جماعة طالبان مشتبها فيهم

 مسئول امريكى يقول ان التقارير حول مساعدة ايساف لطالبان لا اساس لها

 طالبان تقلل من شأن التزام الناتو تجاه افغانستان

 وزير الدفاع: بريطانيا يجب ان تتحدث مع طالبان

 مصرع 12 من مسلحى طالبان فى جنوب افغانستان

 القوات بقيادة الناتو تقتل زعيمين لطالبان فى جنوب افغانستان

 الشرطة الافغانية تقتل ثلاثة من مقاتلى طالبان

 الامم المتحدة تتهم طالبان بالهجوم على فندق سيرينا فى العاصمة  الافغانية

1  تلفزيون: فيدل كاسترو يلتقى مع رئيس فنزويلا
2   السندات الحكومية الامريكية التى تحملها الصين تتجاوز لاول مرة حاجز ال500 مليار دولار امريكى
3  تعليق: المفاوضات السلمية بين اسرائيل وسوريا تعيد تظهر اشراقة الفجر
4   الحكم بالاعدام على رجل جمع اموالا بطريقة غير قانونية في شرق الصين
5   تعليق: حب الشعب اثمن مؤونة

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة