الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:09.13:34
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:685.81
يورو:1078.20
دولار هونج كونج: 87.905
ين ياباني:6.4067
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق وثيقة تنازل تبعث على اليأس

بكين 9 يوليو/ نشرت صحيفة ونهوى الشانغهائية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // وثيقة تنازل تبعث على اليأس// وفيما يلى موجزه:
ناقش مؤتمر قمة مجموعة الثمانى الذى عقد فى منتجع توياكو بهوكايدو فى شمال اليابان بعد ظهر يوم 8 مسألة تتعلق بمواجهة استحرار الكرة الارضية. اشار زعماء الدول الثمانى فى بيان صادر بعد المؤتمر الى ان الدول الثمانى تسعى الى تحقيق تقليل حجم انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى العالمى الى نصفه عام 2050 على الاقل وذلك مع الدول الاخرى الموقعة على // اتفاقية الامم المتحدة الاطارية المتعلقة بتغير المناخ// سويا، وستناقش وتتبنى هذا الهدف مع هذه الدول فى المفاوضات المعنية لهذه الاتفاقية.
اشار هذا البيان الى ان زعماء الدول الثمانى يرون انه لا يمكن مواجهة تغير المناخ الذى يعد تحديا عالميا الا بعد ان تقدم مختلف البلدان فى العالم وخاصة كافة الكيانات الاقتصادية الرئيسية مساهمات جميعا. ولكن البيان يعترف ايضا بان الدول المتطورة الرئيسية والدول النامية الرئيسية تباشر اعمالا متفاوتة وفقا للمبادئ المسؤولة المشتركة والمختلفة ايضا بالاضافة الى قدرة مختلف البلدان.
بالنسبة الى الدول المتطورة، تعترف الدول الثمانى بانها تتحمل مسؤوليتها القيادية، وترى انه يجب على كل دول عضو ان تنفذ الهدف المتوسط الامد الذى يتناسب مع حجمها الاقتصادى، لتحقيق فعاليات فى تقليل الملوثات المطلق والتوقف عن زيادة حجم الانبعاثات قدر ما استطاع فى المجلات الممكنة.
بالنسبة الى الدول النامية، تأكد زعماء الدول الثمانى مرة اخرى من تعهدهم بلعب الدور القيادى فى مواجهة تغير المناخ، وادعوا بانهم يقدمون مساعدات فنية ومالية بالاضافة الى القدرة على البناء الى الدول النامية الرئيسية لتأييد خططها الرامية الى تقليل حجم انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى. كما اشار زعماء الدول الثمانى فى نفس الوقت ايضا الى انه لاجل ضمان تشكيل اطار تقليل الملوثات الفعال بعد عام 2013، لا بد من ان تتعهد كافة الكيانات الاقتصادية الرئيسية باتخاذ التحرك بشأن تخفيف حدة تغير المناخ باسلوب ذى قوة مقيدة فى التوصل الى توافق دولى قبل نهاية عام 2009.
ان المسألة المتعلقة بتغير المناخ باعتبارها موضوعا رئيسيا والتى يتناولها مؤتمر قمة مجموعة الثمانى المنعقد فى منتجع توياكو، تجتذب انظار المجتمع الدولى فى الثمرات الناتج عنها. بعد البيان الصادر من زعماء مجموعة الدول الثمانى حول مسألة تغير المناخ فى يوم 8، وبالرغم من ان رئيس الوزراء اليابانى فوكودا اكد تكرارا للمراسلين على ان // مؤتمر قمة مجموعة الثمانى تأكد من ان هدف تقليل الملوثات الطويل الامد صحيح وضرورى بالنسبة الى الكرة الارضية، وعلى اساس الوحدة بين مجموعة الدول الثمانى، وتوجيه الدعوات الى الدول النامية والدول الناشئة، ويمكن القول باننا تقدمنا الى الامام باول خطوة, واشاد رئيس المفوضية الاوربية باروسو ايضا بهذا البيان، لان البيان يمثل // التوافق الجديد كل الجدة//، ويرسى اساسا لان يتبنى مؤتمر الامم المتحدة حول تغير المناخ عام 2009 اتفاقية عالمية, الا ان المراسلين يتأكدون من ان العديد من وسائل الاعلام يرى ان البيان ليس الا وثيقة ذات تنازل تبعث على اليأس، لغتها متأنقة ولكن الاجراءات الملموسة المتخذة ليست كثيرة، ولم يتجسد ذلك فى الدور القيادى الذى تلعبه مجموعة الثمانى فى مواجهة تغير المناخ.
حتى ذكرت وسائل الاعلام اليابانية فى دولتها المضيفة لمؤتمر القمة هذه ان مجموعة الدول الثمانى توصلت فقط الى التوافق فى // المناقشة الجدية// للهدف الطويل الامد والرامى الى تقليل حجم انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى العالمى الى نصفه فى عام 2050 فى مؤتمر قمة مجموعة الثمانى الذى عقد فى المانيا فى العام الماضى، بالرغم من ان مؤتمر قمة مجموعة الثمانى الذى عقد فى منتجع توياكو بشمال اليابان هذا العام حققت شيئا من التقدم الا ان البيان يبين ان مجموعة الثمانى تعتبر سعيها الى تقليل حجم انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى الى نصفه على الاقل قبل نهاية عام 2050 مع كافة الدول الموقعة على // اتفاقية الامم المتحدة الاطارية المتعلقة لتغير المناخ //، هدفا مشتركا، مما يتجنب المسؤولية التاريخية التى تتحملها الدول المتطورة التى يجب ان تتقدم غيره فى تحقيق تقليل الملوثات، ومن الواضح ان يراعى ذلك الموقف المتشدد الذى تتخذه الولايات المتحدة من تحديد الهدف الطويل الامد تحت الشرط المسبق لتأكد الصين والهند والكيانات الاقتصادية الاخرى، لذا فمن الصعب القول بان مؤتمر القمة هذا سيدفع اقامة الاطار الدولى الجديد بعد بروتوكول كيوتو بقوة كبيرة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  شرطيات بكين يحمين اولمبياد بكين / صور/
2  الصين على وشك الانتهاء من رسم خريطة لسطح القمر
3   تعليق : ماذا يناقش فى قمة مجموعة الثمانى
4  الصين تصدر اوراقا نقدية تذكارية للالعاب الاولمبية فئتها عشرة يوانات
5  وزراء خارجية مجموعة الدول النامية الثمانية يصدقون على خارطة طريق  للتعاون الاقتصادي

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة