الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:14.14:30
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.66
يورو:1084.82
دولار هونج كونج: 87.48
ين ياباني:6.3979
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

مقال خاص: الاعلان عن تأسيس الاتحاد المتوسط – باريس تتحول الى مسرح دبلوماسى فى الشرق الاوسط

بكين 14 يوليو/ بثت وكالة انباء الصين الجديدة / شينخوا مقالا خاصا تحت عنوان // الاعلان عن تأسيس الاتحاد المتوسط وباريس تتحول الى مسرح دبلوماسى فى الشرق الاوسط// وفيما يلى موجزه:
عقد رؤساء دول وحكومات الدول الاعضاء فى الاتحاد الاوربى وعددها 27 دولة و16 زعيما من شمال افريقيا والشرق الاوسط وغرب البلقان قمة زعماء البحر الابيض المتوسط فى مدينة باريس يوم 13 يوليو الجارى؛ وتم تأسيس الاتحاد المتوسط رسميا. وذلك يعد كيانا جديدا للتعاون الاقليمى تحت خلفية العولمة. ان // الاتحاد المتوسط// قد يكون عبارة سياسية دولية ستتم قراءتها دائما فى الصحف مثل // الاتحاد الاوربى //، و// الاتحاد الافريقى/// و// الاسيان//.
الموقع الجغرافى للبحر الابيض الامتوسط هام للغاية. اذ ان طولها 4000 كيلومتر من شرقها الى غربها، وعرضها الاكبر 1800 كيلومتر من جنوبها الى شمالها، ومساحة مجالها البحرى اكثر من 2.5 مليون كيلومتر مربع. وفى شمالها قارة اوربة, وفى جنوبها قارة افريقية/ وفى شرقها منطقة الشرق الاوسط باسيا. وفقا للاحصاء يصل عدد السفن التى تبحر فى البحر الابيض المتوسط الى اكثر من 2000 سفينة يوميا، وويتم نقل 85 بالمائة من اجمالى الحجم النفطى الذى تحتاجه اوربا الغربية من هذا الخط البحرى. يمتاز البحر الابيض المتوسط باهمية الموقع الاستراتيجى الهام اقتصاديا وسياسيا وعسكريا. كان البحر الابيض المتوسط موقعا كانت القوى الكبرى تستولى عليها خلال الفترات الطويلة. كان الاسطول السادس الامريكى يعتبر البحر الابيض المتوسط قاعدة ابتداء من الحرب العالمية الثانية، كما تبحر السفن الحربية للدول الاخرى فى هذا المجال البحرى ايضا، انطلاقا من زاوية عدد السفن الحربية، اصبح البحر الابيض المتوسط اليوم اكبر مجال بحرى تتجمع فيه السفن الحربية للدول العسكرية الغربية الكبرى.
قدم الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى فكرة حول اطلاق الاتحاد من اجل المتوسط فى اوائل العام 2007. ويرى ان فرنسا هى دولة اوربية، ودولة متوسطة ايضا، يجب على فرنسا ان تدفع بناء الاتحاد المتوسط كأنها كانت قد دفعت بناء الاتحاد الاوربى فى تلك الاعوام. وسيلعب هذا الاتحاد دورا فى مكافحة الارهاب، ومسألة الهجرة، والتنمية الاقتصادية والتجارية الاقليمية بالاضافة الى دفع العملية الديمقراطية.
قدم ساركوزى فكرته حول اطلاق الاتحاد من اجل المتوسط وذلك ليس ظاهرة عرضية. اولا، يكون البحر الابيض المتوسط منطقة ذات اسبقية تهتم بها فرنسا بالنسبة الى امنها الاستراتيجى انطلاقا من زاوية الجيوسياسة، وان ما يتم التقدم نحوه شرقا عبر البحر الابيض المتوسط هو الشرق الاوسط والخليج، وما يتم التقدم نحوه جنوبا هو شمال افريقيا وقارة الافريقية السوداء الناطقة باللغة الفرنسية، هذه المناطق هى منطقة نفوذ فرنسية. اكد ساركوزى ان هدف فرنسا هو اعادة كون دولة كبرى ذات قوة فعلية جبارة فى البحر الابيض المتوسط. ثانيا، ازداد تهديد ارهابى تواجهه فرنسا شدة، وان التهديد من هذا النوع يأتى رئيسيا من شمال افريقيا والقوى المتطرفة فى الدول العربية فى الشرق الاوسط، وان تعزيز التعاون بين الدول الاعضاء لشمال افريقيا والشرق الاوسط فى الاتحاد المتوسط سيساعد فى وقف تسلل هؤلاء المتطرفين وتحركاتهم. ثالثا، دخل عدد كبير من المهاجرين الافارقة الى فرنسا من جراء الحرب والفقر، مما يؤتى للفرنسا العديد من المسائل الاقتصادية والاجتماعية، ويمكن حل مسألة الهجرة من مصدرها اذا قامت الدول فى جنوب اوربا والدول على طول البحر الابيض المتوسط بالتعاون بينها لتحقق الامن والاستقرار فى الدول فى الشاطىء الجنوبى. رابعا، تمتلك الدول فى شاطىء البحر الابيض المتوسط قوة كامنة كبيرة فى اسواق المنتجات والاستثمارات، ترغب فرنسا على الاخص فى ان تفتح سوق الصناعة النووية فى الدول العربية. ان الدول فى شمال افريقيا والشرق الاوسط بالاضافة السودان وخليح غينيا تشكل مواقعا تنتج النفط والغاز والمواد الخام من شتى انواعها، اذا اصبحت منطقة البحر الابيض المتوسط منطقة تجارية حرة واسعة النطاق فسيكون ذلك وسيلة هامة تستخدم فى ضمان مصدر امداد الطاقة والمواد الخام الجديد. خامسا، تتنافس الولايات المتحدة وفرنسا فى الاستيلاء على افريقيا تنافسا شديدا للغاية، تعتزم الولايات المتحدة شن // الهجوم// على اسواق فرنسا التقليدية ومواقع امداد المواد الخام الفرنسية، يتخفف تأثير فرنسا الان فى افريقيا وخاصة فى افريقيا السوداء. ولكن الاتحاد المتوسط سيجعل فرنسا تقوى نفسها.
لم تعلن قمة باريس هذه عن تأسيس الاتحاد المتوسط فحسب، بل جعلت باريس تتحول الى مسرح دبلوماسى فى الشرق الاوسط. اولا، تلبية لدعوة، حضر الزعماء العرب فى شمال افريقيا والشرق الاوسط مع رئيس الوزراء الاسرائيلى اولمرت مؤتمر القمة معا تحت اطار الاتحاد المتوسط، حيث يجلسون على طاولة واحدة وذلك لم يشهد له مثيلا فى التاريخ، ترى الدولة المضيفة فرنسا ان ذلك بالذات هو نجاح كبير. ثانيا، اعرب اولمرت وعباس رئيس السلطات الوطنية الفلسطينية فى باريس عن اعتقادهما بان الطرفين متفائلان بمستقبل السلام فى الشرق الاوسط ويريان ان فلسطين واسرائيل تقتربان تماما من التوصل الى اتفاق. ثالثا، استغل الرئيس السورى بشار الاسد فرصة حضور هذه القمة ليزور باريس وحضر الاستعراض العسكرى بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطنى الفرنسى يوم 14 يوليو الحالى, وذلك يدل على ان سوريا عادت من جديد الى المسرح الدولى تحت مساعدة فرنسا. اثناء الزيارة، اعلن الاسد والرئيس اللبنانى سليمان عن اقامة العلاقات الخاريجة بين البلدين بفضل وساطة فرنسا وقطر، مما انهى حالة العداء التى استمرت لمدة نصف القرن بين الطرفين. واخيرا، افادت الانباء بان سوريا واسرائيل اجريتا الاتصالات والمحادثات غير المباشرة عبر تركيا، اذ ظهرت دلائل على المصالحة بين هذين العدوين القديمين فى منطقة الشرق الاوسط. ان النشاطات والنجاحات الدبلوماسية بالرغم من انها ليست لها صلة مباشرة بالاتحاد المتوسط الا ان الاتحاد المتوسط هو قدم فرصة واحتمالا لاحراز هذه النجاحات فعلا. وذلك يدل الى حد كبير على ان الاتحاد المتوسط قد يلعب دورا خاصا له فى عملية السلام فى الشرق الاوسط فى المستقبل، وهذه النقطة هى غاية استراتيجية ل// التقدم نحو الجنوب// للاتحاد الاوربى بالضبط. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال



أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة