الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:07:30.09:44
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.05
يورو:1073.44
دولار هونج كونج: 87.439
ين ياباني:6.3503
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: الوضع الدولى فى مكافحة الارهاب لا يزال صارما

بكين 30 يوليو/ نشرت صحيفة الشعب اليومية فى عددها الصادر اليوم تعليقا تحت عنوان // الوضع الدولى فى مكافحة الارهاب لا يزال صارما// وفيما يلى نصها الكامل:
فى ليلة يوم 27 يوليو الحالى، وقع انفجاران فى شارع بمدينة اسطنبول التى تعد اكبر من نوعها فى تركيا، حيث كان عدد كبير من الناس يتمتع بالجو البارد، او يتمشى فى الطريق حينذاك، وادى الانفجاران الى مقتل 15 شخصا واصابة 150 اخرين بالجراح منهم 15 اصيبوا بالجراح الشديد. وقبل يوم من ذلك، وقعت 18 انفجارا متسلسلا فى سوق بمدينة احمد اباد غرب الهند، ومحطة سيارات، والمجمع السكانى والمستشفى ومناطق كثيفة السكان مما ادى الى مقتل 45 شخصا واصابة 161 اخرين بالجروح على الاقل. كما فى الهند ايضا، وقع حادث الانفجارات المتسلسلة فى يوم 13 مايو الماضى فى مدينة جايبور عاصمة اقليم راجستان بالهند مما ادى الى مصرع اكثر من 60 شخصا واصابة اكثر من 150 اخرين بالجراح.
منذ مطلع هذا العام، لم تقع حوادث الاعتداءات الارهابية فى العراق وافغانستان فحسب ، بل فى مناطق اخرى ايضا. وفى بعض حوادث الانفجارات الارهابية، فان الطبيعة الوحشية التى يمتاز بها الارهابيون فى قتل الابرياء عشوائيا كانت مفضوحة لكل ذى عينين. لم يعتبروا الجماهير الشعبية اهدافا هجومهم عليها فحسب، بل اختاروا مناطق كثيرة السكان ليرتكبوا الجرائم فيها ايضا ، بل ملاوا العبوات الناسفة بالمسامير ومواد اخرى على وجه الخصوص لتقتل وتجرح المزيد من الناس، حتى يرتكبوا الجرائم فى المستشفى، وقتل عدد غير قليل من القائمين بالاغاثة اثناء الانفجار.
اعطت مشاهد الاعمال الرهيبة الملطخة بالدم معلومات واضحة الى العالم واحدا تلو اخر بان الارهاب يظل تهديدا واقعيا جدا بالعالم فى الوقت الحاضر، وان الوضع الدولى فى مكافحة الارهاب لايزال صارما للغاية.
يتساءل بعض الناس بان الحرب التى شنتها الولايات المتحدة لمكافحة الارهاب ظل متواصلة، وشهدت الموارد البشرية والمادية والمالية المستخدمة فى مكافحة الارهاب ازديادا متواصلا، لماذا لا تزال الاعتداءات الارهابية تطغى بصورة مستمرة؟ لا مانع لان نسمع كلام الرئيس التونسى زين العابدين بن على اذ قال // ان مكافحة الارهاب لا يمكن حلها اعتمادا على تعزيز الامن فقط، بل يجب اتخاذ اجراءات وقائية، وبحاجة الى تحسين حياة الشعب، وتعميم التعليم والثقافة، ورفع مكانة المرأة والتخلص من الفقر لاستئصال شافة الارهاب//. واذا تم الاستناد الى القوة الفعلية الجبارة، واتخاذ الوسيلة العسكرية عشوائيا، فستكون النتائج التى تتحقق فى مكافحة الارهاب اقل بكثير.
كما يتساءل بعض الناس ايضا: استمرت حرب مكافحة الارهاب لسنوات عديدة، لماذا لم يختف الارهابيون على المسرح، بل يشعر الناس بان عددهم يزداد مع استمرار حرب مكافة الارهاب؟ وذلك يتضمن العواقب الناتجة عن بعض تصرفات مكافحة الارهاب بالاضافة الى الاسباب السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وجه انان الامين العام السابق للامم المتحدة انتقادا صارما الى التطهير القومى وقصف المدن عشوائيا ومعاقبة الاسرى والاغتيالات المستهدفة بالاضافة الى مقتل الابرياء وخرق القانون الدولى وتدنيس حقرق الانسان من خلال اعمال مكافحة الارهاب، ويرى ان هذه التصرفات قد يتخذها الارهابيون كحجة لتجنيد عضو جديد، ليصنعوا حلقة من حلقات العنف. دلت الوقائع على ان التصرفات الخاطئة تثير عواقب اخطر دائما.
ان كيفية تعزيز التعاون الدولى بصورة متزايدة هى مجال هام يبعث على اهتمام المكافحة الدولية للارهاب. لا يمكن تحقيق هدف مكافحة الارهاب بصورة فعالة بدون التعاون الدولى الفعال. تستخدم بعض الدول الغربية الكبرى دائما المعيار المزدوج فى مجال مكافحة الارهاب، كما تهتم بمصالحها الخاصة اثناء مكافحة الارهاب، ولا تهتم بالتهديد الارهابى بغيرها، وذلك يجعل التعاون الدولى فى مكافحة الارهاب يتقدم بصعوبة.
ان المسائل المذكورة انفا تعد اسبابا فى عدم تحقيق المكافحة الدولية للارهاب نتائج مطلوبة وظل الوضع فيها صارما. بالنسبة الى الفعاليات المحققة فى حرب مكافحة الارهاب، يجب على المجتمع الدولى ان يقدر ويفكر من جديد فى ماهية نشوء الارهاب وكيفية تعزيز التعاون فى مجال مكافحة الارهاب، ومعالجة المسألة المتعلقة بمكافحة الارهاب معالجة فرعية وجذرية معا. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  افتتاح قرية أولمبياد بكين أمام الرياضيين
2  مجلة // جين// الاسبوعية للدفاع تعلق على تحديثات الدفاع الوطنى الصينى – وتتكهن بالاسلحة الحادة المتنوعة/ صور/
3   تعليق: الدول الخليجية تبنى صوامع الحبوب فى الخارج
4  تعليق: لا تشوش على عملية السلام فى السودان
5  اجلاء أكثر من 270 ألف شخص في شرق الصين اثر اقتراب اعصار فونغ وونغ

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة