الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:08:29.10:15
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.26
يورو:1007.77
دولار هونج كونج: 87.514
ين ياباني:6.2401
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

منظمة شانغهاي للتعاون تصدر بيانا مشتركا

أصدرت منظمة شانغهاي للتعاون، في ختام قمتها في دوشنبه عاصمة طاجيكستان أمس الخميس/ 28 أغسطس الحالى /، بيانا مشتركا حول الشئون الدولية والوضع الإقليمي.
تضم المنظمة، وهي منظمة بين الحكومات تأسست في شانغهاي عام 2001، كلا من الصين وروسيا وقازاقستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.
وخلال القمة التي استغرقت يوما واحدا، تبادل رؤساء الدول الست الأعضاء الآراء حول الشئون الدولية والإقليمية.
كما حضر الاجتماع ممثلون من مراقبي المنظمة - إيران والهند ومنغوليا وباكستان - وكذا من المنظمات الدولية.
الاستجابة للتهديدات والتحديات الجديدة
في البيان الختامي، أكد رؤساء الدول على أن معاهدة علاقات حسن الجوار والصداقة والتعاون طويلة الأجل بين أعضاء المنظمة، والتي وقعت في بيشكك عاصمة قرغيزستان العام الماضي، ذات أهمية كبرى في تدعيم التعاون فى مواجهة التحديات والتهديدات الجديدة، وترسيخ السلام والأمن العالميين، وحماية الاستقرار العالمي والإقليمي.
وسيساعد تنفيذ المعاهدة على تحسين الوضع الاجتماعي الاقتصادي، وتعميق التكامل الإقليمي داخل المنظمة، وفقا للبيان.
وأشار رؤساء الدول إلى أن الوكالة الإقليمية المناهضة للإرهاب، باعتبارها آلية فعالة لتنسيق التعاون بين سلطات الدول الأعضاء بالمنظمة، وتوفير الضمانات لتحليل المعلومات، أصبحت أكثر نشاطا في القيام بمهامها.
وأشادوا بالتنفيذ السلس للتعاون في محاربة الإرهاب والانفصالية والتطرف على مدار ثلاث سنوات.
وقد ساعدت التدريبات العسكرية المشتركة لأعضاء المنظمة، مثل التدريبات ضد الإرهاب التى جرت تحت اسم " بعثة السلام 2007" في روسيا، على تحسين قدرات المنظمة على مكافحة الإرهاب. وسوف تستمر هذه التدريبات.
وسوف تناقش الدول الأعضاء عاجلا امكانية عقد اجتماع لوزراء الأمن العام والداخلية في اوائل العام القادم.
وأعرب رؤساء الدول عن قلقهم ازاء احتمال استخدام التكنولوجيات الحديثة في المعلومات والإتصالات في تخريب الاستقرار والأمن الدوليين، وتوجيه تهديدات.
حقق فريق من الخبراء في الأمن الدولي للمعلومات نتائج مثمرة في تنفيذ خطة عمل المنظمة التى تم تمريرها العام الماضي.
ومن الضروري وضع اتفاقية على مستوى الحكومات حول الأمن الدولي للمعلومات داخل المنظمة، من اجل إقامة أساس قانوني للتعاون بين أعضاء المنظمة في هذا المجال.
وحول محاربة الاتجار في المخدرات، دعا رؤساء الدول أعضاء المنظمة الى تنفيذ الاتفاقية الخاصة بتعاونهم في هذا الصدد.
وأمر الزعماء رؤساء وكالات مكافحة المخدرات في الدول الأعضاء بالمنظمة بعقد اجتماع في النصف الأول من العام القادم لمناقشة إقامة آلية لمكافحة المخدرات داخل المنظمة، ووضع استراتيجية وخطط لمحاربة الاتجار في المخدرات القادمة من أفغانستان.
وفي مجال التعاون في هذا المجال بين أعضاء المنظمة، أكد رؤساء الدول على دور جماعة الاتصال بين المنظمة وأفغانستان.
تعزيز التبادلات الدولية
وقعت الدول الأعضاء بالمنظمة معاهدات حول القيام بتدريبات لمكافحة الإرهاب، واتخاذ إجراءات صارمة ضد الاتجار غير المشروع في الأسلحة والذخيرة والمتفجرات. كما وقعوا مذكرة تفاهم حول الشراكة بين اتحاد بنوك المنظمة، وبنك التنمية الأوروبي والآسيوي.
وحول تعزيز التبادلات الدولية، وافق الزعماء على تدعيم تعاون المنظمة مع المراقبين -- الهند وإيران ومنغوليا وباكستان -- باتخاذ مصالحهم في الاعتبار.
كما وافق الزعماء على بروتوكول المنظمة لشراكة الحوار، ليضعوا بذلك الأساس للتعاون متبادل المنفعة مع الدول والمنظمات الدولية الأخرى.
كما قرر الزعماء انشاء فريق خاص من الخبراء لبحث القضايا المتعلقة بتوسيع المنظمة.
حول التعاون التجاري والاقتصادي
وفقا للزعماء، حافظ التعاون التجاري والاقتصادي ومن بينه تسهيل الاستثمار والنقل والاتصالات الحديثة على قوة دفع جيدة للتنمية.
كما أكدوا على الحاجة للإسراع بتسهيل بيئة الاستثمار، وتشجيع الشركات على القيام بمشروعات اقتصادية كبرى مشتركة، بالإستفادة بشكل أكبر من امكانيات لجنة منظمى الأعمال، واتحاد البنوك.
كما أكدوا على أهمية التعاون في مجال الجمارك من اجل تعزيز تنمية الشراكة العملية في إطار المنظمة.
واعرب الزعماء عن رضاهم ازاء بدء الحوار الزراعي داخل المنظمة. وأكدوا على أن التعاون في مجال التبادلات الشعبية يعد عاملا اساسيا في توطيد وتوسيع علاقات حسن الجوار والتفاهم المتبادل بين شعوب الدول الأعضاء فى المنظمة.
ويرغب الزعماء فى تعزيز التبادلات بين الإدارات التشريعية فى أعضاء المنظمة.
وذكر الزعماء أن التعاون في مجال الصحة العامة داخل المنظمة، بما فيه الوقاية من الأمراض المعدية وعلاجها، يعد من الأهمية بمكان فى تحقيق التنمية المستدامة للاقتصاد الاقليمي، ورفاهية شعوب المنطقة.
كما وافقوا على التعاون في مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا، وكذا التبادلات الثقافية والشبابية من اجل تعزيز التفاهم والصداقة المتبادلين بين شعوب الدول الأعضاء بالمنظمة.
وقال الزعماء أن التعاون في مجال البيئة يشهد نموا سلسا ، وأنه من الضروري وضع خطة تعاون في هذا الصدد. كما أعربوا عن رضاهم ازاء التعاون بين إدارات الإغاثة من الكوارث الطارئة، وضرورة إنشاء مركز للإغاثة من الكوارث داخل المنظمة.
تعقد القمة القادمة للمنظمة في ييكاترينبرج عام 2009 في روسيا كرئيسة للقمة. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 الرئيس الصيني يقدم اقتراحا حول السلام الاقليمي والرخاء المشترك بين  اعضاء منظمة شانغهاي للتعاون
 دول منظمة شانغهاي للتعاون تحث على تكثيف التعاون لتلبية الطلب على الموارد
 قادة منظمة شانغهاي للتعاون: انه لا توجد مشاكل دولية يمكن حلها باستخدام القوة فقط
 الرئيس الصيني يقدم اقتراحا حول السلام الاقليمي والرخاء المشترك بين اعضاء منظمة شانغهاي للتعاون
  وزير الدفاع الصيني يتوجه لحضور اجتماع وزراء دفاع منظمة شانغهاي للتعاون في طاجيكستان
 الرئيس الصيني يدعو للمزيد من التعاون بين دول منظمة شانغهاي للتعاون
  الرئيس هو يؤكد على اهمية المعاهدة الجديدة لمنظمة شانغهاي للتعاون
 هو يتعهد بتعزيز التعاون الاقتصادي المربح للجميع بين اعضاء منظمة شانغهاي للتعاون
 اجتماع قمة منظمة شانغهاى للتعاون يصدر بيانا مشتركا
 زعماء منظمة شانغهاى للتعاون يوقعون على اعلان حول الامن والاستقرار

1  هزة أرضية تضرب محافظتين عراقيتين جنوبي البلاد
2   متحدث من بنك الصين ينفي شائعات بشأن تقديم خدمات للارهابيين
3  نصف الأردنيات مصابات بأمراض مزمنة
4  عدد من ركاب الطائرة السودانية المخطوفة فى ليبيا يغادرون الطائرة
5  عاجل : الإفراج عن جميع ركاب الطائرة السودانية المخطوفة في ليبيا

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة