الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:09:17.14:43
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:684.06
يورو:965.07
دولار هونج كونج: 87.698
ين ياباني:6.3853
نرحب بتقديم مستخدمى الانترنت الغفيرين الاقتراحات والتوصيات بشأن الاولمبياد 2008
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

صحيفة هونغ كونغية: // الحوش الخلفى// للولايات المريكية يصبح ساحة قتال جديدة للمقاومة ضدها

بكين 17 سبتمبر/ بثت شبكة انباء الصين مقالة نشرتها صحيفة دا قونغ الهونغ كونغية. وقالت المقالة انه بالرغم من ان موجة المقاومة ضد الولايات المتحدة التى انفجرت الان لا يمكن الان ان تهز المكانة الامريكية القيادية الا ان توجه الدول امريكا اللاتينية نحو اليسار يقلق الولايات المتحدة، ومن الواضح ان يكون ذلك تقدما يشهده التكامل الاقليمى من كل الجهات ذو لون التخلص من السيطرة الامريكية، مما جعل الولايات المتحدة كأنها تجلس على شوك. هذا وقد اصبح // الحوش الخلفى// للولايات المتحدة فى الماضى ساحة قتال جديدة للمقاومة ضدها.
بمناسبة ظهور الولايات المتحدة وروسيا بمظهر الاستعداد للمصارعة المتشددة، وتركيز المجتمع الدولى كله بصره فى جورجيا ، والعراق، وايران، وكوريا الديمقراطية، والشرق الاوسط، حدث الحريق فى // الحوش الخلفى// للولايات المتحدة، وازداد الحريق شدة، صرخت الدول امريكا اللاتينية التى لا تلفت انتباه الناس اليها دائما كلمة // لا// للولايات المتحدة جماعيا، وتبقى موجة للمقاومة ضد الولايات المتحدة لا مثيل لها قيد الانبثاق فى منطقة امريكا اللاتينية.
مصدر هذه الموجة المقاومة ضد الولايات المتحدة هو الازمة السياسية التى شهدتها حكومة بوليفيا. فى يوم 10 سبتمبر الحالى، اعلن الرئيس البوليفى ايفو موراليس عن طرد السفير الامريكى بحجة // اثارته وقيادته للانفصال//. وفى اليوم التالى، اعلن الرئيس الفنزويلى هوجو تشافيز عن طرد السفير الامريكى لدى فنزويلا ايضا معربا بذلك عن تأييده لحكومة بوليفيا. بينما طردت الولايات المتحدة السفيرين البوليفى والفنزوياى لدى الولايات المتحدة ردا على ذلك. بالرغم من ان الولايات المتحدة شهدت تناقضات واحدة بعد اخرى مع الدول امريكا اللاتينية خلال السنوات الاخيرة، مما احدث ازمات بذلك، الا ان الحرب الدبلوماسية لطرد للسفراء بصورة متبادلة قلما اندلعت رسميا.
بالنسبة الى الوضع الصارم فى بوليفيا، اعربت الدول امريكا اللاتينية عن موقفها واحدة بعد اخرى. اذ حذرت اكوادورمن الا يستخدم المعارضون البوليفيون العنف فى حل الازمة داعية الدول المعنية الى احترام الديمقراطية والوحدة فى بوليفيا. الغى مانويل زيلايا رئيس هندوراس التى انضمت الى // الخيار البوليفارى الخاص بالامريكيتين// - ALBA حديثا مراسم تقديم السفير الامريكى الجديد لدى هندوراس اوراق الاعتماد يوم 12 معربا عن تأييده لبوليفيا. كما اصدرت كل من البرازيل والارجنتين وفنزويلا وشيلى وكولومبيا ودول فى جنوب امريكا بيانات واحدة تلو اخرى معربة عن تأييدها لحكومة بوليفيا. كما حذرت الدولتان الكبريين فى جنوب امريكا الارجيتين والبرازيل ايضا من عدم تدخل // القوى الخارجية// فى الشؤون الداخلية البوليفية، ولا صب زيت فوق النار بالاحرى لاشتداد حدة التناقضات الداخلية.
خلال الفترات الطويلة، ظلت الولايات المتحدة تعتبر امريكا اللاتينية // حوشا خلفيا// خاصا لها، وضمت الولايات المتحدة منطقة امريكا اللاتينية الى منطقة نفوذها الخاصة بوسائل سياسية واقتصادية وعسكرية، لتبنى قاعدة خلفية متجابهة مع الشرق. ولكن، خلال السنوات الاخيرة، تولت الاحزاب اليسارية فى الدول المتعددة فى منطقة امريكا اللاتينية حكمها عبر الانتخابات، وازدادت اصوات المقاومة ضد الولايات المتحدة شدة. وصل عدد الدول التى تحكمها الاحزاب اليسارية الى 8 دول تتضمن فنزويلا والبرازيل وبوليفيا واوراغواى والارجينيتن وشيلى واكوادور وباراغوى، ممثلة ثلثى الدول ال12 فى جنوب امريكا. اما كوبا وفنزويلا وبوليفيا ودول اخرى فشكلت // معسكرا للمقاومة ضد الولايات المتحدة// ايضا، لتقاوم تدخل الولايات المتحدة فى الشؤون الداخلية فى هذه المنطقة.
وفى الوقت نفسه، عززت الدول فى منطقة امريكا اللاتينية التعاون الاقليمى بينها، وشكلت اتحاد الدول الجنوب امريكية، وأسست البنك الجنوبى، ودفعت بجد واجتهاد اقامة منظمة دفاعية اقليمية تدعى // المجلس الدفاعى الجنوبى//. ابتداء من اكتوبر القادم، ستنبذ البرازيل والارجينتين استخدام الدولار الامريكى فى التجارة الثنائية تدريجيا، اما اكوادور ودول اخرى فاعلنت عن عدم السماح للولايات المتحدة باستخدام قواعدها العسكرية فيما بعد. ازدادت قدرة الدول الامريكية اللاتينية على معالجة شؤونها الاقليمية اعتمادا على نفسها، لتنخفض القوة التأثيرية الامريكية فى هذه المنطقة بصورة متواصلة.
مجابهة لتغير الوضع فى منطقة امريكا اللاتينية، بدأت الولايات المتحدة بتنظيم الهجوم المعاكس، اذ كثفت جهودها لتتدخل فى الشؤون الداخلية فى منطقة امريكا اللاتينية بصورة واضحة. بالنسبة الى بعض الدول التى لا تقاومها كثيرا وتتخذ موقفها المعتدل نسبيا تتخذ الولايات المتحدة نعمتها وتهديدها فى آن واحد لتقربها اليها بكل ما فى وسعها. اما فنزويلا وبوليفيا ودول اخرى التى وصفتها بانها // محور الشر// فتتخذ الولايات المتحدة موقفها المتشدد ازاءها وتستخدم كافة الوسائل بما فيها العزل سياسيا، والحصار اقتصاديا، والتهديد عسكريا، وتأييد الانقلاب العسكرى، وتنظيم الاغتيالات.
بالرغم من ان موجة المقاومة ضد الولايات المتحدة لا يمكنها ان تهز المكانة القيادة الامريكية الا ان اتجاه توجه الدول امريكا اللاتينية نحو اليسار يقلق الولايات المتحدة، اما تقدم التكامل الاقليمى من كل الجهات ذو لون التخلص من السيطرة الامريكية هو بالاحرى يجعل الولايات المتحدة كأنها تجلس على شوك. اصبح // الحوش الخلفى // للولايات المتحدة فى القوت الماضى ساحة قتال جديدة للمقاومة ضدها. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  اكتشاف // نملة جاءت من المريخ// جسمها اصفر ذهبى وبدون العينين
2  خبير استرالى : الصين تقوى الان قوتها القتالية صوب حاملات الطائرات الامريكية
3  سانلو الصينية تعتذر عن تلوث اللبن المجفف
4  مصرع 254 شخصا واستمرار جهود البحث عن الضحايا في التدفق الطيني  الصخري المدمر في شمال الصين
5  بورصة وول ستريت تتهاوى فى ظل الازمة المالية الامريكية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة