الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2008:11:21.08:18
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:682.92
يورو:879.81
دولار هونج كونج: 88.069
ين ياباني:7.1607
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق: كيف يتم اجتثاث جذور القرصنة البحرية الصومالية؟

ناقلة النفط العملاقة السعودية /سيريوس ستار/ المخطوفة ترسى على سطح البحر بشمال الصومال الشرقى يوم 19 نوفمبر

بكين 21 نوفمر/ مع خطر القرصنة البحرية الصومالية المتنامى مؤخرا، اصبح // القرن الافريقى// الذى يشهد فقرا وتخلفا وحربا اهلية متواصلة، اصبح نقطة ساخنة تلفت انظار وسائل الاعلام فى جميع الدول.
فى يوم 15 نوفمبر الحالى، اختطف القراصنة الصوماليون ثانى ناقلة نفط عملاقة سعودية فى العالم تحمل اسم / سيريوس ستار بحمولتها التى تبلغ قيمتها 100 مليون دولار امريكى فى السواحل الصومالية، وهذه الناقلة العملاقة تعد الاكبر من نوعها والتى اختطفت من قبل القراصنة الصوماليين وذلك اجتذب بالغ الاهتمام من قبل المجتمع الدولى.
حتى الان حجزت 17 ناقلة متعددة الجنسيات فى ايدى القراصنة الصوماليين، ووصل عدد الرهائن فى هذا المجال الى حوالى 300 شخص. اذا لم يتخذ المجتمع الدولى اجراءات ايجابية وفعالية لينهى حالة الحرب الاهلية، ويستأنف النظام الاقتصادى الصومالى بالكامل، فسيتنامى خطر القرصنة البحرية الصومالية يوما بعد يوم. ان جعل الدول المعنية ترسل سفنا حربية عديدة للقيام بالدوريات فى السواحل الصومالية غير واقعى على كل حال.
يرى المحللون المعنيون انه بالرغم من ان حادث اختطاف الناقلة العملاقة السعودية يعكس ان الناتو، والاتحاد الاوربى، والولايات المتحدة بذلت كل ما فى وسعها لحماية سلامة الخط البحرى الصومالى، الا ان القراصنة يستطيعون ان يشنوا الهجوم فى ابعد مجال بحرى، وهكذا يبو جليا ان القوات البحرية الاجنبية عاجزة عن ايقاف الهجمات التى تشنها القرصنة البحرية. يجب على المجتمع الدولى ان ينهى الحرب الاهلية التى استمرت لمدة 17 سنة اذا اراد كبح القرصنة البحرية الصومالية.
ان المشاكل التى تواجهها القوات البحرية الدولية تتضمن تغطية ما يعادل مساحة البحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط، والتأكد من هويات القراصنة قبل هجومهم، وحماية رهائن الناقلات المخطوفة، بالاضافة الى وضع القانون الدولى لادانة المتهمين القراصنة. اشار المحللون الى ان خطر القرصنة البحرية الصومالية لا يزال يتنامى طالما لا يتم حكم الصومال حكما قانونيا.
قال المحللون انه من التأكيد ان الحكومة الصومالية الانتقالية التى تدعمها الدول الغربية تعجز عن حكم بلادها حكما فعالا، ناهيك عن انها قادرة على كبح القرصنة البحرية. استولى المسلحون الاسلاميون على سلطة السيطرة على جنوب الصومال الذى يبقى على بعد عدة كيلومترات عن مقديشو عاصمة الصومال فقط وذلك يدل على ان الحكومة الصومالية ضعيفة.
تؤيد الامم المتحدة توصل الحكومة مع الاسلاميين المعتدلين الى اتفاق بشأن حكم الصومال عن طريق فصل السلطات، ولكن الولايات المتحدة قلقة بان احتمال صيرورة الصومال الى جنة للارهابيين. اشار المحللون الى انه اذا نجح المجتمع الدولى فى اقصاء المنظمة الاسلامية الاكثر عنفا فى الحافة، ووضع الاسلاميين المعتدلين فى السلطة، فقد يكون ذلك مشروعا اكثر حقيقة. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  مدرسة اسرائيلية مختلطة من اليهود والعرب
2  اول جوقة // روك// موسيقية سعودية للسيدات يظهر على المسرح كنقطة ساطعة
3  تقرير: القوات الامريكية تهتم بصواريخ صينية – القوة القتالية التى يمتاز بها جيش التحرير تشهد ارتفاعا كبيرا
4  بيل غيتس حائر: لماذا يحب الصينيون إرسال رسائل قصيرة بالهاتف المحمول
5  تعليق: هل يصبح النقل البحرى الدولى هدفا جديدا للارهاب؟

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة