الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:01:04.08:27
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.46
يورو:965.9
دولار هونج كونج: 88.189
ين ياباني:7.565
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

زعيم معارضة زيمبابوي يرفض الانضمام للحكومة الشاملة

افادت وسائل الاعلام المحلية امس السبت/3 يناير الحالي/ ان زعيم حركة التغيير الديمقراطي المعارضة في زيمبابوي مورجان تسفانجيراي رفض دعوة الرئيس روبرت موجابي الى العودة الى زيمبابوي وحلف يمين تولي منصب رئيس الوزراء.
ووفقا لخطاب كتبه تسفانجيراي للرئيس موجابي في 8 ديسمبر 2008 ونشرته صحيفة بوست في زامبيا يوم رأس السنة، طالب زعيم المعارضة بالمزيد من المفاوضات.
وقالت صحيفة هيرالد ان "مصدرا رفض الافصاح عن هويته" ترك الخطاب في سفارة زيمبابوي في بوتسوانا.
جاء خطاب تسفانجيراي في الوقت الذي اعلنت فيه وزارة الخارجية الامريكية معارضتها للحكومة الشاملة المتصورة.
وكان مساعد وزير الخارجية الامريكى للشئون الافريقية جيندايى فريزر قد أعلن في 21 ديسمبر ان الولايات المتحدة "تسحب دعمها للحكومة الشاملة".
إلا ان الصحيفة اليومية قالت انها علمت من مصدر موثوق فيه ان حزب زانو - الجبهة الوطنية الحاكم والفصيل الاخر من حركة التغيير الديمقراطي يمضيان في تشكيل الحكومة الشاملة المتصورة.
واكد مسئول حكومي بارز ان الرئيس موجابي وزعيم فصيل حركة التغيير الديمقراطي ارثر موتامبارا التقيا يوم الاربعاء لرسم خارطة طريق لتشكيل الحكومة الشاملة بغض النظر عن خطاب تسفانجيراي.
وفي خطابه، قال تسفانجيراي انه ليس مستعدا لانهاء الاتفاقية. وذكر انه يريد عقد اجتماع اخر مع الرئيس موجابي في حضور كيجاليما موتلانثى الرئيس المؤقت لجنوب افريقيا ورئيس مجموعة التنمية للجنوب الافريقى (سادك).
واضاف "اعترف بحصولي على نسخة من خطابك المؤرخ 17 ديسمبر 2008، وأن سفير جنوب افريقيا في بوتسوانا ديكجانج موبيلوا أعطانى جواز سفري يوم عيد الميلاد".
وقال تسفانجيراي لموجابي في خطابه "انا متأكد انك شغوف بالمضي في تنفيذ الاتفاقية السياسية الشاملة تنفيذا ناجحا، وهو نفس شغفي، لكن الامر خطير جدا ويجب ان نعمل في تسلسل منطقي".
تعد هذه اول مرة تعترف فيها المعارضة بصراحة أنه تمت دعوة تسفانجيراي رسميا لتولي منصب رئيس الوزراء. لكن المحللين يقولون ان هذا يوضح ان تسفانجيراي يبحث عن اعذار لتدمير الحكومة الشاملة في ضوء تلميحات الولايات المتحدة ودول غربية اخرى انهم لن يدعموا الحكومة الشاملة المتصورة.
مازال تسفانجيراي في بوتسوانا رغم حصوله على جواز سفره. وقبل حصوله عليه تحجج بان غياب مستندات السفر هي سبب عدم عودته للوطن.
(شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 كوريا الجنوبية وبوتسوانا تقدمان مساعدات لزيمبابوي للسيطرة على الكوليرا
 رئيس موزمبيق: لا بديل عن تقاسم السلطة في زيمبابوي
 رئيس الوزراء الكيني يدعو الاتحاد الافريقي الى ارسال قوات حفظ سلام الى زيمبابوي
 استئناف المحادثات بين احزاب زيمبابوي في جنوب افريقيا
 زعيم المعارضة الزيمبابوية تسفانجيراى فى فرنسا للتشاور
 موجابى: الحكومة الزيمبابوية الجديدة ستشكل قريبا
 ارجاء محادثات زيمبابوي بسبب غياب زعيم المعارضة
 موجابى رئيس زيمبابوى يعين نائبين له
 الاحزاب الزيمبابوية المتنافسة تجرى محادثات بشأن تقسيم الوزارات
 امين عام الامم المتحدة يشيد باتفاقية تقاسم السلطة المتفق عليها بين الاطراف في زيمبابوي


أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة