الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:02:25.11:08
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.61
يورو:878.85
دولار هونج كونج: 88.171
ين ياباني:7.0665
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

الرئيس الجزائري يحذر من مخاطر سياسية واقتصادية واجتماعية تهدد مستقبل بلاده

حذر الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة يوم الثلاثاء /24 فبراير الحالى/ من جملة مخاطر سياسية واقتصادية واجتماعية تهدد بلاده في السنوات المقبلة أبرزها نقص العائدات المالية والتصحر وعدم العدل في توزيع مشاريع التنمية الاجتماعية والاقتصادية بين الشمال والجنوب .
وقال بوتفليقة في خطاب ألقاه بمدينة وهران غربى الجزائر بمناسبة ذكرى تأميم النفط في الجزائر عام 1971 "اذا استمرت الأزمة المالية العالمية الحالية وانخفاض مدخولات الجزائر من النفط فان عائدات النفط ستكون عاجزة عن حماية الاستقلال المالي للجزائر".
وأكد ان تمركز الاستثمارات والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية في المناطق الشمالية دون مناطق الجنوب والصحراء يشكل خطرا على أمن واستقرار الجزائر .
وأضاف "هناك مخاطر أمنية يجب الانتباه اليها الآن لأنها تهدد أمن واستقرار ومستقبل البلاد في حال ما لم يتم اعادة التوازن في التنمية بالعدل بين مناطق الشمال والجنوب وربط الصحراء بشبكة من السكك الحديدية والطرق ونقل جزء من الاستثمارات الحكومية والأجنبية خارج النفط الى الجنوب ".
ولفت الرئيس الجزائري الى أنه وجه تعلميات الى الحكومة للعمل على نقل الاستثمارات والمشاريع الى المناطق الجنوبية في الصحراء ومنع تمركزها في المدن الكبرى في الشمال .
وحذر الرئيس بوتفيلقة من خطر التصحر الذي يهدد مساحات واسعة من الأراضي القريبة من الصحراء الجزائرية الأمر الذي اعتبره تهديدا لمستقبل الجزائر .
وشدد على أهمية "مراجعة السياسة الاقتصادية للجزائر واستعادة الدولة صلاحياتها في مراقبة الأنشطة الاقتصادية والاستثمارات الأجنبية وتأميم القطاعات الحيوية التي تتعلق بحماية المصالح الاستراتيجية ".
وأكد الرئيس الجزائري ان الحكومة أنفقت استثمارات بحجم 160 مليار دولار خلال السنوات العشر الماضية دون أن تحقق هذه الاستثمارات نتائج كبيرة فيما يتعلق بتحسن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية .
وقال ان واردات الجزائر من الغذاء والأدوية ارتفعت من 13 مليار دولار في عام 2003 الى 40 مليار دولار في العام الماضي .
وأكد ان الحكومة الجزائرية كلفت بانشاء صندوق لدعم الاستثمارت وبنك للتنمية بقيمة ملياري دولار وتشجيع المستثمرين ومدهم بالمساعدة اللازمة ووضع برنامج لانشاء فروع ببنكية لتمويل الاستثمارات ودعم صندوق ضمان قروض الاستثمارات المنتجة وتمويلها .
وأعلن الرئيس الجزائري عن تخصيص 150 مليار دولار للتنمية ومحاربة البطالة وحل أزمة السكن وتحسين الخدمات الصحية والتربية خلال السنوات الخمس المقبلة .
وقال ان الجزائر ستواصل الاعتماد على سياسة الانفتاح الاقتصادي واقتصاد السوق دون التخلي عن مسؤولياتها اتجاه الفئات الاجتماعية الهشة .
وقد بدات الجزائر عام 2005 خطة خماسية من الاستثمارات العمومية بقيمة 140 مليار دولار تمولها الموارد النفطية (76 مليار دولار خلال
2008) وتهدف الى تنمية البنى التحتية الاساسية وبناء اكثر من مليون مسكن. (شينخوا)



 
اطبع المقال   ابعث المقال

 وزير جزائري: نقاط الخلاف حول انضمام الجزائر إلى منظمة التجارة العالمية تقلصت بشكل كبير
  مسئولة جزائرية: بلادها تستعد لاحتضان المهرجان الثقافي الافريقي الثاني في السنة المقبلة
  الجزائر تدعو الى "حل سريع" لقضية احد دبلوماسييها
 دبلوماسي جزائري : تطابق وجهات النظر بين الجزائر وايطاليا يشجع على تعزيز الشراكة بينهما
 الجزائر تشجع نشاط البنوك الاجنبية لتمويل الاستثمارات فيها
 الجزائر تعلن رسميا الاحد المقبل عن تشكيل اللجنة الوطنية للقانون الدولي الانساني
 الجزائر تستورد ما يقارب ملياري دولار امريكي من مادة القمح
 الرئيس الجزائرى سيعلن عن موعد تعديل الدستور قريبا
 مقتل 10 من أفراد الشرطة والجيش فى هجوم ارهابي بالجزائر
 مقتل ارهابى واصابة أثنين فى جنوب الجزائر العاصمة

1  تقرير إخباري : قتيل و17 مصاب في إنفجار القاهرة وروايات متضاربة حول تنفيذه
2   الصين تبدع بنفسها التكنولوجيا غير المنظورة الخاصة للجيل الرابع من المقاتلات
3  عارضات الأزياء بدون أحذية يظهرن على المسرح في أسبوع نيويورك للموضة
4   قائمة الفائزين بجوائز الاوسكار لعام 2009
5  الطيران التجريبى لطيارة مائية خاصة جديدة لجيش التحرير الشعبى الصينى

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة