الصفحة الرئيسية أرشيف أضفنا الى مفضلتك مساعدة
بحث SIZE: L M S تحديث في 2009:03:05.15:36
  الصين
العالم
الشرق الأوسط
تبادلات دولية
أعمال
رياضة
علوم وتكنولوجيا
منوعات
مجلتنا الالكترونية
الجغرافيا والمناخ
الحزب الشيوعى الصينى
رئيس جمهورية الصين الشعبية
جيش التحرير الشعبى الصينى
دولار أمريكي:683.65
يورو:862.22
دولار هونج كونج: 88.108
ين ياباني:6.8843
حول نحن
اتصل بنا
الاشتراك
  الصفحة الرئيسية>>العالم

وسائل الاعلام والصحافة الاجنبية تتابع انعقاد مجلسى الشعب والشورى الصينيين

نشرت وسائل الاعلام والصحافة الاجنبية اخباراومقالات على التوالى خلال الايام الاخيرة وهى تتابع ايما التتابع انعقاد المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى / مجلس الشعب / والمجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى / مجلس الشورى / فى بكين والاجراءات التى اتخذتها الحكومة الصينية بهدف دفع النمو الاقتصادى الصينى عامة وتحسين مستوى معيشة الشعب على خلفية الازمة المالية العالمية خاصة .
واشارت " الجريدة الصباحية الاتحادية " السنغافورية يوم اول امس الى ان مجلسى الشعب والشورى الصينيين خلال انعقادهما سيتناولان كثيرا من المواضيع المتعلقة بالاقتصاد وحياة الشعب فى البلاد تلك المواضيع توضح تفكير الحكومة الصينية فى التعامل مع تبعات الازمة المالية العالمية وتضم جوانب من معدلات لنمو وبؤرة حفز الاستهلاك وضمان التوظيف والتشغيل تتعلق مباشرة اكثر بحياة الشعب واعادة الهيكلة الاقتصادية .
وقالت وكالة كوريا الجنوبية الاتحادية للانباء ان بؤرة انعقاد مجلسى الشعب والشورى الصينيين ستتمحور حول كيفية تحسين معيشة الشعب على ضوء ضمان تحقيق معدل نمو اقتصادى نسبته 8% من اجمالى الناتج المحلى لهذا العام على اساس سنوى. وقد ذكرت الوكالة فى تقارير اخبارية لها قضايا معنية بتوفير الوظائف والضمان الاجتماعى والاسكان والشئون الريفية .
كما تتابع وسائل اعلام وصحافة هندية عن كثب انعقاد المجلسين المذكورين وهى تتركز على تناول كيفية ضمان الصين لتحقيق معدل نمو اقتصادى نسبته 8% من الناتج الكلى المحلى لهذا العام على اساس سنوى . وقالت ان الحكومة الصينية يحدو لها الثقة بتحقيق هذه النسبة المؤوية رغم انها تواجه ضغوط انزلاق الاقتصاد العالمى نحو المستوى المنخفض . والصين لا تزال من الدول الرئيسية للنمو الاقتصادى فى العالم رغم ان سرعة النمو الاقتصادى الحالية متباطئة بقدرما فى هذا البلد . وان الصين ستواصل بذل الجهود لحفز الطلب المحلى على كل ما يهم مصلحة الشعب الصينى مثل توسيع حجم استهلاك السكان وزيادة بناء البنى التحتية .
وعبرت " نيككياى " اليابانية قائلة انه لاجل تحقيق هدف النموالاقتاصاد بهذه النسبة المئوية سيصبح تركيز الصين جهودها على وضع سياسات اقتصادية مثل توسيع حجم الطلب المحلى سيصبح موضوع الحديث خلال انعقاد مجلسى الشعب والشورى الصينيين .
وترى وكالة الصحافة الفرنسية فى تقرير اخبارى لها ان المجلسين المذكورين سيركزان الطاقة على مناقشة القضية الاقتصادية الصينية بجوانبها المختلفة وصولا الى هدف الانتعاش الاقتصادى والمحافظة على الاستقرار المجتمعى .
كما ذكرت وكالة " رويترز " البريطانية خلال اليومين الاخيرين اوضاع النمو الاقتصادى والتوظيف والتشغيل العام الجارى فى الصين . ونسبت الوكالة الى عدة اعضاء فى مجلس الشورى اقوالهم ان الجميع يعتقدون ان معدل النمو الاقتصادى الصينى هذا العام سوف يصل بالامكان الى 8%.
وجاء فى نبأ اوردته وكالة " بلومبيرج بريس " الامريكية انه على خلفية تباطؤ النمو الاقتصادى سوف يتناول اعضاء المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى خلال انعقاده موضوع استكمال نظام الضمان الاجتماعى كمقدمة جدول اعمال دورة المجلس الثانية .
واشارت وكالة انباء " انتر فاكس " الروسية فى نبأ نشرته امس / الاربعاء " ان هناك بوادر تبشر بعودة الاقتصاد الصينى الى عافيته ومن المأمول ان تخرج اولا باول من الصورة القاتمة للازمة الكونية فى العالم وهذا ان دل على شئ وانما دل على ان الاجراءات التى وضعتها الحكومة الصينية لدعم الاقتصاد الوطنى لهى ايجابية وفعالة .


وذكرت " ايفى " الاسبانية للانباء ووكالة كوبا اللاتينية للانباء جلسة افتتاح الدورة الثانية للمجلس الوطنى الحادى عشر للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى اول امس / الثلاثاء / علما بان وكالة " ايفى " كانت تعير فى تقريراخبارى لها اهتماما خاصا للهدف التى تعتزم الحكومة الصينية وصوله بضمان تحقيق معدل نمو اقتصادى نسبته 8 % من اجمالى الناتج المحلى لهذا العام فى الصين على اساس سنوى وذلك فى ظل وطأة الازمة المالية العالمية.
وقالت " جريدة الشعب " الفيتنامية فى نبأ لها ان مجلسى الشعب والشورى الصينيين سيؤكدان خلال انعقادهما على مواصلة الجهود لضمان النمو الاقتصادى الثابت وتركيز القوى على تحسين مستوى معيشة الشعب ودفع عجلة توسيع التبادل الودى مع الخارج .
واشارت "جريدة الجاليات الصينية " الامريكية فى افتتاحية نشرتها اول امس / الثلاثاء / الى ان الشعب الصينى يثق بان " تركيز القوى على معالجة الامور الكبرى " و" الطرائق اكثر من الصعاب اجماليا ". وترى الافتتاحية ان لدى الناس مزيد من الثقة والترقب للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الصينية لعام 2009.
كما اشارت "وول ستريت تويورنال " الامريكية فى تقرير اخبارى نشرته يوم 2 الشهر الحالى الى ان اميركا والدول الاخرى ستتابع ايما التتابع السياسة التى سيطرحها مجلسا الشعب والشورى فى الصين لانها تعقد جميعا الامال على ان الاجراءات الصينية تقدر على مساعدة دفع الاقتصاد العالمى نحو اتجاه التحسن . هذا وقد قامت الصحيفة عمودين للمجلسين المنعقدين على وجه الخصوص فى موقعها بالصينية .
/صحيفة الشعب اليومية اونلاين /



 
اطبع المقال   ابعث المقال


1  فيديو: عندما تقود النساء السيارات....
2  البث الحى: افتتاح دورة المجلس الوطنى للمؤتمر الاستشارى السياسى الصينى
3  صحيفة صينية : ميزان القوتين متغير – العلاقات الصينية الامريكية تواجه وضعا جديدا
4  مراقبة : المجالات البحرية الصينية ذات سيادة الدولة تتعرض نصفها للاحتلال
5  باريس هيلتون تعرض الملابس الرياضية

أنباء شينخوا
شبكة الصين
اذاعة الصين الدولية
جميع حقوق النشر محفوظة