البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تقرير إخباري: زلزال قوي يضرب وسط ايطاليا وارتفاع حصيلة القتلى الى 260 شخصا

2009:04:09.16:39

ارتفعت حصيلة القتلى إثر زلزال قوي ضرب وسط ايطاليا يوم الاثنين الى 260 شخص، من بينهم 16 طفلا، حسبما قال رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني يوم الاربعاء /8 ابريل الحالى/.
وذكر برلسكوني ان الزلزال الذي بلغت قوته 6.2 درجة قد ادى الى تشريد نحو 28 الف شخص، ويسكن 18الف شخص منهم في مخيمات ولجأ نحو 10 الف شخص إلى الفنادق.
وحدث الزلزال، الذي يقع مركزه بالقرب من لاكويلا على بعد نحو95 كم شمال شرق روما، في الساعة 03:32 بالتوقيت المحلي (0132 بتوقيت غرينتش) يوم الاثنين. ويعد اسوأ زلزال يضرب ايطاليا خلال الثلاثين عاما الماضية.
وقد شهدت لاكويلا زلزالا تبلغ قوته 4 درجات في 30 مارس، وجاء الزلزال القوي الجديد بعد بضعة ساعات فقط من زلزال بقوة 4.6 درجة ضرب شمال وسط ايطاليا ليلة الاحد.
وقد شعر سكان منطقة أبروزو الإيطالية بتابع زلزالي قوي يتراوح بين 5.5 الى 5.7 درجة على مقياس إم إم إس، بينما دخلت عمليات الانقاذ في يومها الثاني يوم الثلاثاء. وقد شعر السكان بنحو 300 تابع زلزالي.
وبعد وقت قصير من وقوع الزلزال القوي يوم الاثنين، عقد الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو ورئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني اجتماعا طارئا لتقييم الوضع. واعلن برلسكوني في وقت لاحق حالة طوارئ في البلاد.
وقال ان رجال الحماية المدنية يعملون بجد، مشيرا الى ان "اكثر من سبعة آلاف شخص يعملون، وتقوم فرق الاغاثة بانقاذ الجميع، ولن يترك أحد وحده وهذا هو اهم شيء".
واعلن برلسكوني أيضا ان ايطاليا قررت تخصيص 30 مليون يورو لجهود الاغاثة. وقال انه لا توجد مشكلات فيما يتعلق بالمساعدة المالية، وقد قامت الحكومة بالفعل بإعمال صندوق الكوارث الطبيعية لاعادة بناء المنازل والوفاء بحاجات الناجين.
وقال برلسكونى "ان البلدة الجديدة الاولى المتضمنة فى خطة وطنية للاسكان، ستشيد قريبا قرب لاكويلا للاسر التى فقدت منازلها فى الزلزال."
وفيما يتعلق برجال الاعمال الذين فقدوا وظائفهم، قال رئيس الوزراء ان "الحكومة ستشمل باعانات البطالة المالية رجال الاعمال فى ابروزو الذين دمرت انشطتهم الاقتصادية ."
واوضح انه بعد توطين المتضررين بشكل مناسب، سيتم معالجة مشكلة حصر المعالم الثقافية المدمرة فى المرحلة التالية.
وقال فينسينز فيرينى رئيس قسم علوم الارض بجامعة لا سابينزا بروما يوم الثلاثاء ان روما فى حماية من الزلازل التى مركزها فى منطقة ابروزو المجاورة، بفضل قاعدتها من الصخور الرسوبية. وكان السكان فى روما قد شعروا بالزلزال بشكل واضح.
وتم اخلاء بعض المبانى من روما كاجراء احترازى يوم الثلاثاء بعد الشعور بهزة ارتدادية بقوة 4.7 درجة على مقياس ام. ام. اس.
واعرب زعماء العالم عن تعازيهم لايطاليا بعد الكارثة، بما فيهم امين عام الامم المتحدة بان كى-مون ورئيس المفوضية الاوروبية خوسيه مانويل باروسو والرئيس الامريكى باراك اوباما والرئيس الروسى دميترى ميدفيديف والرئيس الصينى هو جين تاو.
ويتحرك المجتمع الدولى حاليا لتقديم المساعدة. وقدمت بلغاريا وسلوفينيا فرقا للبحث والانقاذ. واعربت استراليا عن مواساتها وصلواتها. وبدأت المساعدات الاجنبية تتدفق الى البلاد.
وفى كندا، اطلق المؤتمر الوطنى للكنديين الايطاليين يوم الثلاثاءحملة لجمع الاموال لمساعدة ضحايا الزلزال. وقال مسؤول فى مونتريال ان الاموال ستذهب الى الصليب الاحمر مباشرة للمساعدة فى اعادة بناء المنطقة المتضررة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة