البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

تحليل إخبارى: هل يمكن الحصول على السيجار مقابل البيض؟ مبادرة ودية لاوباما فى عيد الفصح تجاه كوبا

2009:04:15.10:06

يبدو ان الرئيس الامريكى باراك اوباما بارع فى صنع المفاجآت. فى عيد الفصح من العام الحالى، قدم اوباما "بيضتى عيد فصح" الى الامريكيين.
فى يوم الاحد من عيد الفصح، انقذ افراد البحرية الامريكية بنجاح قبطان سفينة بضائع امريكية احتجزها القراصنة الصوماليون لمدة خمسة ايام، وفى يوم الاثنين من عيد الفصح، رفع اوباما القيود المفروضة على السفر الى كوبا وتحويل الاموال الى كوبا، ليحدث انفراجة فى حظر استمر47 عاما ضد هافانا.
وعلى الرغم من ان تخفيفه القيود، الذى سيؤثر على حوالى 1.5 مليون امريكى واقاربهم فى كوبا، فإنه لم يلغ حظرا مفروضا على التجارة الامريكية ضد كوبا منذ 47 عاما، الا ان هذه الخطوة تعد تحولا سياسيا كبيرا عن اسلوب الصقور الذى انتهجته إدارة بوش.
وقال البعض إن اوباما يريد استخدام بيضة الاثنين مقابل السيجار الكوبى، مما يلمح الى ان إدارته تسعى الى اتباع طريق جديد للتواصل مع هذا النظام الشيوعى.
غير انه مقارنة بالعزلة والعقوبات التى فرضها اسلاف اوباما، قد يكون رفع القيود عن السفر وتحويل الاموال والسماح لشركات امريكية بتقديم خدمات اتصالات فى كوبا بمثابة اجراءات ايجابية "لمقرطة" البلاد.
وذكر البيت الابيض فى بيان أمس "ان تأييد رغبة الشعب الكوبى فى تقرير مستقبله ومستقبل بلاده بحرية يأتى فى صميم المصلحة الوطنية للولايات المتحدة".
وبالتالى، ما هى المصلحة الوطنية للولايات المتحدة فى نصف الكرة الارضية الغربى؟ يجيب المحللون قائلين ان تكون "امريكا للامريكيين" وهو امر ملخص فى مبدأ مونرو الذى ينظر له على انه حجر الزاوية فى السياسة الامريكية تجاه امريكا اللاتينية منذ عشرينيات القرن التاسع عشر.
حول مبدأ مونرو الولايات المتحدة من قوة اقليمية الى القوة العظمى فى العالم، بينما عرفت امريكا اللاتينية بانها الفناء الخلفى للولايات المتحدة. ولا شك ان ابقاء سيطرة الولايات المتحدة على فنائها الخلفى هو واحدة من المصالح الرئيسية لواشنطن.
ويعتقد أن امريكا اللاتينية هى اكبر مورد اجنبى للنفط الى الولايات المتحدة وشريك قوى فى تطوير وقود بديل. كما انها الشريك التجارى الاسرع نموا بالنسبة للولايات المتحدة واكبر مصدر للمهاجرين.وتعتبر العلاقات مع امريكا اللاتينية هامة جدا للاستراتيجية الكبرى للولايات المتحدة.
غير ان العلاقات تدهورت خلال إدارة بوش بسبب سياسة الصقور التى انتهجتها تجاه كوبا واهمالها للمنطقة وذلك من بين اشياء اخرى.
ونتيجة لهذا، اصبح جورج دبليو. بوش لا يحظى بشعبية فى امريكا اللاتينية مقارنة باى رئيس امريكى اخر.
ومن ناحية اخرى، هناك ميل بين الدول فى المنطقة الى تحرير نفسها من هيمنة واشنطن. فقد انضمت بعض الدول مثل فنزويلا وبوليفيا والاكوادور والسلفادور ونيكاراجوا الى المعسكر المناهض لامريكا بقيادة فيديل كاسترو، الشقيق الاكبر للرئيس الكوبى راؤول كاسترو.
واعاقت العلاقات المتدهورة مع امريكا اللاتينية جهود واشنطن الرامية الى العمل مع البلدان الاخرى فى المنطقة للتعامل مع التحديات المشتركة ابتداء من الأزمة الاقتصادية وحتى تغير المناخ.
وقد تعهد الرئيس اوباما، منذ توليه مهام منصبه فى يناير، باستخدام جميع أدوات ما يسمى "بالقوة الذكية" بما فيها التواصل مع المنافسين، مثل ايران وكوبا، لاستئناف النفوذ الامريكى فى العالم وتدعيمه. وستكون اقامة علاقات طيبة مع كوبا امرا حيويا لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وامريكا اللاتينية.
وسيشارك اوباما يوم الجمعة فى قمة الامريكيتين فى ترينيداد وتوباجو وسيبحث الشؤون الاقليمية والدولية مع 33 زعيما وطنيا اخر. ومن المرجح ان تصبح قضية كوبا، التى تم تعليق عضويتها فى منظمة الدول الامريكية فى عام 1962، موضوع النقاش.
ان بيض عيد الفصح المقدم الى كوبا سيجعل اوباما اكثر ارتياحا فى القمة عندما يواجه ضغطا لرفع الحظر الامريكى المفروض على كوبا ولكن ينبغى اتخاذ مزيد من الاجراءات اذا ارادت الإدارة بجدية تطبيع العلاقات مع هافانا.
فعلى سبيل المثال، ينبغى على الإدارة شطب كوبا من قائمة الدول الراعية للارهاب، والتشجيع على اجراء اتصالات رسمية رفيعة المستوى، وتحقيق تعاون بين البلدين.
كما يتعين ان تؤيد اعادة تواصل المجتمع الدولى مع كوبا فى المنظمات الاقليمية والدولية بما فيها منظمة الدول الامريكية.
غير ان معظم الاجراءات لا يمكن القيام بها من جانب واحد بل ينبغى ان تلقى ترحيبا كاملا من الحكومة الكوبية. ومن ثم يبقى السؤال: هل الرئيس اوباما وإدارته قادران على الحصول على السيجار من هافانا؟. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة