البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

دبلوماسيون أمريكيون وكوبيون يعقدون اجتماعا بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين

2009:04:28.10:17

التقى مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية توم شانون بممثل كوبا فى الولايات المتحدة جورج بولانوس، في واشنطن بعد ظهر يوم الاثنين، من أجل السعى الى ما اطلق عليه بداية جديدة فى علاقات واشنطن وهافانا.
وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية الاجتماع، وهو الأول بعد دعوة الرئيس باراك أوباما الى بداية جديدة بين الولايات المتحدة وكوبا خلال القمة الخامسة للأمريكتين، التى عقدت منتصف ابريل في ترينيداد وتوباغو.
وقال المتحدث روبرت وود للصحفيين في المؤتمر الصحفي اليومي "بعد ظهر أمس الاثنين/27 ابريل الحالى/، سيلتقي مساعد وزيرة الخارجية توم شانوم برئيس قسم رعاية المصالح الكوبية من أجل عقد اجتماع في موقع مريح للجانبين."
ولكن المتحدث قلل من اهمية الاجتماع ، قائلا ان ادارة اوباما تجرى عادة "اتصالات دورية" مع ممثلى قطاع المصالح الكوبية فى واشنطن. وعقد الاجتماع السابق فى 13 ابريل.
هذا ولم يكشف بعد عن تفاصيل الاجتماع بين شانوم وبولانوس.
وانقطعت العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين الولايات المتحدة وكوبا عام 1961، وذلك بعد الثورة الكوبية عام 1951، ولكن البلدين فتحا قسمين لرعاية المصالح في عاصمتيهما في عام 1977 لتناول الشؤون القنصلية.
وفي قمة الامريكيتين، قال الرئيس أوباما لنظرائه من امريكا اللاتينية إن الولايات المتحدة مستعدة للمشاركة فى حوار مع هافانا حول حقوق الانسان والاصلاح الديمقراطي والشؤون الاقتصادية.
وقال الرئيس "إن الولايات المتحدة تسعى الى بداية جديدة مع كوبا. أعلم أن هناك رحلة طويلة لا بد ان نقطعها للتغلب على عقود من انعدام الثقة. ولكن هناك خطوات حاسمة نستطيع اتخاذها سعيا ليوم جديد."
وقبل مغادرته القمة، أعلن أوباما تخفيف القيود على الأمريكيين الكوبيين المتعلقة بالسفر وتحويل الاموال الى كوبا.
وأظهر استفتاء ((واشنطن بوست - ايه بي سي نيوز)) يوم الاثنين أن معظم الأمريكيين يؤيدون مبادرة أوباما لمراجعة سياسة البلاد ازاء كوبا، وان كثيرين يؤيدون دفعها اكثر، الى حد اقامة العلاقات الدبلوماسية وانهاء حظر التجارة والسفر (شينخوا )

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة