البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية >> الصفحة الرئيسية >>

العلماء المسلمون فى الهند يدينون طالبان بسبب مضايقتها للسيخ فى باكستان

2009:05:04.09:29

ادان العلماء المسلمون بالهند المضايقات التى يتعرض لها السيخ الباكستانيون على يد مقاتلى طالبان الذين يفرضون "الجزية" على هذه الأقلية العرقية.
وذكر بيان مشترك صدر عن كبار العلماء المسلمين فى الهند أمس الاحد/ 3 مايو الحالى / ان مثل تلك الافعال التى تقوم بها طالبان تعد اكثر من مجرد ابتزاز يتم على ايدى جماعة خارجة عن القانون ولا تمتلك أية شرعية فى الفقه الاسلامى.
وقال العلماء المسلمون فى البيان "نود ان نوضح أن فرض ما يسمى بـ"الجزية" ليس سوى ابتزاز على يد عصابة مسلحة خارجة عن القانون لا تمثل حكومة أو دولة ذات سيادة أو حتى جهاز مشابه".
فقد افادت الانباء بأن مقاتلى طالبان هدموا حوالى عشرة منازل يمتلكها السيخ فى باكستان بعد أن رفضوا دفع الجزية التى فرضتها عليهم طالبان.
وقال الدكتور ظافر الاسلام خان رئيس مجلس المشاورات الاسلامى لعموم الهند فى مقابلة اجرتها معه وكالة أنباء (شينخوا) عبر الهاتف"نحن ندين اختطاف وابتزاز كميات ضخمة من الأموال من المواطنين السيخ على يد طالبان فى باكستان".
وطالب علماء الدين السلطات الباكستانية باتخاذ خطوات لاعادة المبالغ التى تم ابتزازها وردها الى المواطنين غير المسلمين المتضررين الى جانب توفير الحماية الواجبة لهم.
وكانت الهند قد أعربت يوم الجمعة عن قلقها إزاء المضايقات التى يتعرض لها السيخ على يد طالبان فى باكستان وقالت إنها قد اثارت بالفعل القضية مع إسلام أباد.
وذكرت باكستان أمس انها ستحمى جميع مواطنيها وطلبت من الهند عدم القلق إزاء سلامة السيخ الذين يعيشون فى باكستان. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة