فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الرئيس البرازيلي يعرب عن تعاطفه مع أقارب ضحايا الطائرة المفقودة

2009:06:02.16:28

ذكر الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا يوم الاثنين / 1 يونيو الحالى / أنه "يشعر بآلام أقارب وأصدقاء ضحايا " الرحلة الجوية 447 التابعة لشركة طيران إير فرانس، والتي اختفت مساء الأحد، عندما كانت متوجهة الى باريس من ريو دي جانيرو.
وفقدت طائرة الخطوط الجوية الفرنسية, ايرباص 330-200 المتجهة الي مطار شارل ديجول في باريس, الاتصال مع مركز التحكم بعد فترة قصيرة من اقلاعها من ريو دي جانيرو في الساعة السابعة صباحا يوم الأحد (2200 بتوقيت غرينتش).
ومعظم الركاب الـ 228 الذين كانوا على متن الطائرة هم من البرازيليين, وفقا لما ذكرت وسائل الاعلام الفرنسية.
وقال لولا في بيان نشر يوم الاثنين انه قد أمر وزارة الدفاع البرازيلية بارسال طائرات وسفن الى موقع الحادث, واتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لتكثيف عملية الانقاذ .


وذكر لولا "كما أخبرت الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وشعبه بحزن الشعب البرازيلي, واتفقنا على أن تتعاون فرق برازيلية وفرنسية بأكبر قدر ممكن من التنسيق في هذه اللحظات المأساوية من عدم اليقين".
وطلب لولا، الذي يقوم بزيارة أمريكا الوسطى, من نائب الرئيس خوسيه الينكار الوصول الي ريو دي جانيرو, لتقديم دعمه الي أقارب ركاب الطائرة ولإخبارهم بأن الحكومة البرازيلية تبذل كافة جهودها الممكنة للعثور علي الطائرة.
وأعلنت شركة ((اير فرانس)) يوم الاثنين أن الطائرة المفقودة فوق المحيط الأطلسي قد تعرضت في الأغلب لصاعقة برق وعانت من عطل كهربائي بينما كانت تطير وسط عاصفة فوق المحيط الأطلسي . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة