فقد طائرة لإير فرانس
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الزعيم الليبى يقارن الولايات المتحدة بتنظيم // القاعدة//

2009:06:15.07:22

بكين 15 يونيو/ قارن الزعيم الليبى معمر القذافى فى روما عاصمة ايطاليا مؤخرا الولايات المتحدة بتنظيم // القاعدة//، وندد بان الولايات المتحدة تسمح للعراق بان يتحول الى // دولة دينية متطرفة//.
هذا وقد القى الزعيم الليبى القذافى فى يوم 11 كلمة تستمر لمدة ساعة واحدة فى البرلمان الايطالى. حيث استذكر حادث قصف الولايات المتحدة لليبيا عام 1986، وتساءل : اى فرق بين الهجوم الامريكى على ديارنا وبين العمل الارهابى لتنظيم // القاعدة// ؟
وقال انه اذا كان هناك فرق، فهو ان تنظيم // القاعدة // لا يفكر فى القانون عندما يتحرك، ولكن الولايات المتحدة، عليها ان تكون دولة تلتزم بالقانون الدولى، يعيش العالم كله تحت الارهاب الرسمى.
يرى الزعيم الليبى القذافى ان التنديد بالارهاب فقط لا يكفى، ومن الضرورى ان نبحث عن مصدره. ودعا الى اجراء الحوار مع الارهابيين، / من الضرورى ان يتحادث الناس مع الشيطان اذا اتى ذلك بمشروع الحل.
ندد الزعيم الليبى القذافى بان الولايات المتحدة تسمح للعراق بان يتحول الى موقع / يجتذب/ المسلحين من // القاعدة//.
بالنسبة الى // القاعدة//، فان العراق هو موقع مفتوح، قال، فى عصر صدام حسين، لم يقدروا على دخولهم الى العراق... ... اصبح العراق دولة دينية متطرفة من جراء خطأ الولايات المتحدة.
هذا وقد وصل الزعيم الليبى القذافى الى ايطاليا للقيام بزيارة تستمر لمدة اربعة ايام لها. هذه هى المرة الاولى التى يزور فيها ايطاليا بعد تولى منصبه الرئاسى.
غزت ايطاليا ليبيا عام 1911، وعقب ذلك، احتلت ليبيا خلال الفترة من عامى 1930 الى 1943، وبقيت العلاقات بين البلدين فى حالة توتر بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، ولكن العلاقات بينهما شهدت تحسنا متواصلا خلال السنوات الاخيرة.
افادت وكالة اسوشتيد برس بان الرئيس الامريكى الاسبق ريغن وجه امرا بقصف مدينة طرابلس عاصمة ليبيا، ومدينة بنغازى فيها فى ابريل عام 1986. وفقا للاحصاء الليبى الرسمى، ادى القصف الامريكى الى مقتل 41 شخصا بما فيهم بنت متباناة للقذافى، واصابة 226 شخصا اخرين بجراح. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة