مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الاتحاد الافريقى يستهل قمته فى ليبيا حول الاستثمارات الزراعية ، والسلام الاقليمى

2009:07:02.09:16

بدأ الاتحاد الافريقى قمته الثالثة عشر فى سرت فى ليبيا أمس الأربعاء/ 1 يوليو الحالى/ مع دعوة الامم المتحدة والقادة العرب والافارقة إلى اتخاذ إجراءات جماعية وحازمة لمواجهة التحديات المتعلقة بالاستثمارات الزراعية، والسلام والامن الاقليميين.
الاستثمارات الزراعية والامن الغذائى
يذكر ن القمة التى تستغرق ثلاثة أيام فى سرت الواقعة على بعد 500 كم جنوب شرق العاصمة الليبية طرابلس مخصصة من أجل " الاستثمار فى الزراعة لصالح النمو الاقتصادى والامن الغذائى" فى أفقر قارات العالم.
وذكرت نائبة الامين العام للامم المتحدة أشا - روز ميجيرو فى خطابها الذى ألقته فى حفل إفتتاح القمة ان ما يزيد على نصف إجمالى الافارقة يعيشون حاليا فى فقر مدقع داعية الزعماء الافارقة إلى " الاستفادة من القمة فى حشد العمل من أجل حماية الافقر والاكثر عرضة للمخاطر، ومنع المزيد من اللحاق بصفوفهم".
وأكدت ميجيرو على أهمية الاستثمار فى الزراعة قائلة انه يوفر وظائف و" يمكنه ان يجعل النمو الاقتصادى أكثر إستدامة. ويمكنه ان يزيد الامن الغذائى وأمن التغذية".


ودعا مسئول كبير من الامم المتحدة الدول الافريقية إلى وضع " إستراتيجيتها الوطنية للتنمية الزراعية " والوفاء بتعهداتهم بزيادة الانفاق الزراعى إلى 10 فى المائة من الميزانية الوطنية.
كانت الدول الافريقية قد تعهدت بإنفاق 10 فى المائة فى المتوسط من إجمالى ميزانيتها الوطنية على الزراعة ، لكن القليل منها فقط اوفى بوعوده.
ويأتى اختيار الاتحاد الافريقى للاستثمارات الزراعية بوصفها محورا لقمته الثالثة عشر على خلفية الازمة الغذائية خلال العام الماضى والاضطراب المالى، ما جعل القادة الافارقة يدركون ان الزراعة تقوم بدور أساسى فى النمو الاقتصادى والامن الغذائى للقارة.
وذكر الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى فى خطابه أمام قمة الاتحاد الافريقى ان إختيار التنمية الزراعية والامن الغذائى محورا لهذه القمة يعد " استجابة حكيمة للاحتياجات الحقيقية لافريقيا" إذا وضعنا فى الاعتبار معاناة 265 مليون شخص فى افريقيا جنوب الصحراء من الجوع حاليا بزيادة حوالى 12 فى المائة على العام الماضى.
وذكر موسى ان خبراء كل من الاتحاد الافريقى وجامعة الدول العربية أجروا خلال العامين الماضيين أبحاثا حول خطط مشتركة فى مجالى الزراعة والامن الغذائى " ونحن نعمل على عقد إجتماع زراعى على مستوى الوزراء بين الجامعة العربية والاتحاد الافريقى من أجل وضع هذه الخطط".

قضايا السلام والامن الاقليمى
من جهة أخرى، ذكر رئيس مفوضية الاتحاد الافريقى جان بينغ " نحن الآن فى نفس المدينة ، ونفس القاعة حيث قررنا منذ عشرة أعوام مضت ان نقيم الاتحاد الافريقى لكى نتصدى للعقبات التى تواجه القارة ونشجع على ... التنمية والاستقرار".
وأعرب عن أمله فى ان يتمكن القادة الافارقة أيضا من تدعيم صورة هذه الهيئة الافريقية الجامعة فى حل النزاعات الدولية.
وعلاوة على ذلك ، حذر نائب الامين العام للامم المتحدة أيضا من التحديات الهائلة أمام السلام والاستقرار السياسى والتى تواجهها بعض الدول الافريقية قائلا " يجب علينا ان نتحرك معا فى حزم لكى نضع نهاية لويلات العنف والصراع التى ما زالت تقض مضجع قارتنا المحبوبة".
ومن المتوقع ان يناقش القادة الافارقة وسائل تعزيز دور الاتحاد الافريقى فى منع ، وإدارة وحل النزاعات فى الانتخابات والصراعات العنيفة فى أفقر قارات العالم وفقا لما ذكرت مسودة جدول أعمال القمة.
كما يبحث القادة سبل منع التغييرات غير الدستورية للحكومات وتعزيز قدرة الاتحاد الافريقى على التصدى لمثل هذه المواقف.

ومن المتوقع ان يناقش رؤساء الدول والحكومات الافريقية عددا من القضايا الاقليمية الساخنة مثل الوضع الامنى فى موريتانيا ، والصومال ، وزيمبابوى ومنطقة دارفور السودانية.
وذكر بيان أصدره الاتحاد الافريقى ان هذا التجمع الافريقى الشامل قرر رفع العقوبات المفروضة على موريتانيا والتى فرضها على المستعمرة الفرنسية السابقة عقب إنقلاب عسكرى وقع العام الماضى.
كما يشهد القمة التى تستغرق ثلاثة أيام الرئيس البرازيلى لويز أناثيو لولا دا سيلفا ورئيس الوزراء الايطالى سيلفيو بيرلسكونى الذى ستستضيف بلاده قمة مجموعة الثمانى خلال الاسبوع القادم.
وكان من المقرر ان تعقد هذه القمة الثالثة عشرة اصلا فى يوليو فى دولة مدغشقر الجزرية فى المحيط الهندى. لكن مدغشقر نتيجة مأزقها السياسى علقت عضويتها فى الاتحاد الافريقى فى مارس، وألغت فى وقت لاحق إستضافتها لهذه القمة التى تستغرق ثلاثة أيام.
يهدف الاتحاد الافريقى الذى تأسس عام 2002 كى يحل محل منظمة الوحدة الافريقية التى تأسست عام 1963 الى الحفاظ على السلام والاستقرار وتعزيزهما فى القارة الافريقية، وتطبيق إستراتيجية الاصلاح، والحد من الفقر ، وتحقيق التنمية، وتجديد إفريقيا. ( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة