مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير إخباري: حركة عدم الانحياز تعقد اجتماعاتها الوزارية من أجل تضامن دولي يحقق السلام والتنمية

2009:07:14.08:42

تعقد حركة عدم الانحياز على مدى يومين اجتماعات وزراء الخارجية برئاسة مصر سعيا من القاهرة وبمساندة الآخرين لتحقيق التضامن الدولي من أجل السلام والتنمية.
وقال وزير الخارجية الكوبي برونو ادواردو باريللا، في كلمته خلال الاجتماع أمس الاثنين / 13 يوليو الحالى/، إن حركة عدم الانحياز تجاوزت ظروفا صعبة بعد انتهاء الحرب الباردة.
وأضاف إن الحركة ما زال لديها وامامها الكثير من العمل لتدعيم التعددية وحل المشاكل الدولية ومضاعفة الجهود من اجل منع الحروب والنزاعات وتقديم الدعم اللازم لدول الحركة لايجاد حلول لازمات الغذاء والبيئة.
وأكد باريللا ضرورة استمرار الدعوة لنزع السلاح النووي والمساهمة في الجهود الدولية لقضايا الشرق الاوسط، خاصة القضية الفلسطينية واقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.
وفي نهاية كلمته، سلم باريللا وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط رئاسة الاجتماع الوزاري التحضيري .
وتعقد الاجتماعات بمشاركة وزراء وممثلين من نحو 150 دولة ومنظمة عالمية، يتقدمهم وزيرا الخارجية المصري والكوبي ووزير الخارجية الايراني منوشهر متقي الذي تتولى بلاده الرئاسة القادمة للقمة، وسط تمثيل عربي اعتبره البعض ضعيفا.
وكان وزير الخارجية المصري احمد ابوالغيط قد قال أمس في لقاء مع الصحفيين إن نحو 50 رئيسا وملكا سيحضرون القمة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حوالي 80 وفدا سيشاركون في القمة برئاسة أعلى من المستوى الوزاري.
ومن المقرر أن يبحث وزراء الخارجية ما توصلت اليه اجتماعات كبار المسئولين فيما يتعلق بالوثيقة الختامية واعلان شرم الشيخ لاعتمادهما ورفعهما الى القادة.
من جانبه، اكد أبو الغيط في كلمته أن مصر "منفتحة" على اية مقترحات جديدة لتنسيق المواقف بين اعضاء الحركة وللحفاظ على تطوير ما هو قائم بالفعل من آليات.
وشدد على أن نجاح الحركة في الدفاع عن مصالحها لن يتأتى الا بمزيد من الجهد، داعيا الدول الاعضاء الى مساندة مصر "لانها لن تنجح بمفردها، فنحن جميعا نشترك في المصير والهدف".
وطالب أبو الغيط أعضاء حركة عدم الانحياز بالتغلب على عوامل التفرقة لتعظم من قوتها التصويتية والتفاوضية التي ستجعل من الحركة كتلة متماسكة على الساحة الدولية، ووعد بأن مصر ستعمل خلال رئاستها للحركة على اعادة الثقة في النظام الدولي متعدد الاطراف.
واعتبر العمل على تعزيز آلية التنسيق المشترك مع مجموعة ال77 والصين ضرورة اساسية لاعادة قضية التنمية على رأس اولويات الامم المتحدة.
وأشار أبو الغيط إلى أن غياب التضامن الدولي سيؤثر على وجود السلام والاستقرار في العالم، داعيا الى صياغة نظام دولي جديد يقوم على التعددية وديمقراطية العلاقات الدولية.
وأوضح "ان اختيارنا لشعار التضامن الدولي من اجل السلام والتنمية جاء ايمان منا بانه في غياب التضامن لن يكون هناك سلام وفي غياب التضامن لن يكون هناك تنمية واستقرار في ربوع العالم".
وتابع "ان التعاون الدولي التنموي لم يتطور بالقدر اللازم للاحتياجات المتزايدة"، داعيا الى "صياغة نظام دولي جديد في آلياته ويقوم على التعددية وديمقراطية العلاقات الدولية، نظام تتخذ فيه القرارات بالتوافق وليس بالاحتكار" .
وحث الوزير المصري دول العالم على تضافر جهودها لمواجهة مجموعة الازمات التي طالت العالم المتقدم والنامي ومنها ارتفاع اسعار البترول والسلع والازمة المالية وانفلونزا الطيور و"إيه/إتش1 إن1".
من جهته، قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير حسام زكي في تصريحات للصحفيين، ان وزير الخارجية المصري التقى بنظرائه الاردني ناصر جودة واللبناني فوزي صلوخ والجنوب افريقية ميتنوكونا ماشاباني .
وأضاف زكي ان ابوالغيط ناقش مع الوزير الاردني الاوضاع في الشرق الاوسط والجهود الامريكية لتحقيق السلام وتسوية او بداية تحقيق انفراجة في عملية السلام.
وتابع ان المناقشات مع الوزير اللبناني تناولت عددا من قضايا المنطقة والاوضاع في لبنان، مشيرا الى ان الاهتمام المصري بلبنان قديم، كما ناقشا المصالحة العربية والوضع الخاص باسرائيل.
واشار زكي الى ان الوزير المصري استعرض مع وزير الخارجية الجنوب افريقي بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيد الافريقي وبعض قضايا قمة عدم الانحياز.
وحول وجود تمثيل عربي ضعيف في فعاليات القمة، قال زكي ان الاجتماع ليس عربيا والمشاركة في قمة عدم الانحياز لها نمط معين، مشيرا الى ان كل دولة تحضر بما توليه من اهمية لهذه الحركة ولا توجد حساسيات في مثل هذه المسائل.
واكد ان هذا حدث كبير لا ينبغي التوقف فيه عند من حضر ومن لم يحضر، مشددا في الوقت نفسه على ان مصر ستولي كل موضوعات الوثيقة الختامية الاهمية الكاملة لتحقيق تقدم فيها. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

جميع حقوق النشر محفوظة