مايكل جاكسون – نجم البوب لن يرجع
البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

قادة دول عدم الانحياز يختتمون اليوم القمة ال15 للحركة في شرم الشيخ

2009:07:16.15:53

يختتم قادة دول حركة عدم الانحياز اليوم الخميس/ 16 يوليو الحالى/ بمدينة شرم الشيخ المصرية أعمال القمة الخامسة عشرة، تحت شعار "التضامن الدولي من أجل السلام والتنمية".
ومن المقرر أن يقوم وزراء الخارجية والسفراء وباقي رؤساء الوفود المشاركة بالقاء كلمات بلادهم في القمة قبل عقد الجلسة الختامية.
وكانت الجلسة الثانية للقمة أمس قد امتدت على مدى ست ساعات، تحدث خلالها 32 مشاركا، وتناوب على رئاستها اربعة نواب لرئيس القمة.
وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إن جلسات أمس اتسمت بقدر كبير من الجدية، مشيرا إلى أن كافة مساهمات القادة ورؤساء الوفود عكست اهتماماتهم بمشاركة ايجابية وفاعلة.
بدوره، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير حسام زكي حركة عدم الانحياز بأنها مهمة على الساحة الدولية والعالمية لأنها الوعاء التنسيقي الأهم للدول النامية في الأمم المتحدة.
وأشار في هذا الصدد إلى المواقف القوية للحركة في موضوع نزع السلاح ومحاولات الجميع للتأثير عليها، معتبرا ذلك دليلا على وجود الحركة وموقفها الجيد في المنظمات الدولية.
وحول مقترح الزعيم الليبي معمر القذافي بضرورة وجود مقعد دائم لافريقيا في مجلس الأمن، قال زكي إنه مقترح يعرض على دول الحركة يظل قابلا للنقاش حتى يمكنها اتخاذ موقف فيه بالقبول أو الرفض أو تعديله.
وأضاف أن هناك موقفا افريقيا واضحا في هذا الشأن وهو مطالبة مجلس الأمن بمقعدين خلال المفاوضات التي تجرى في الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن أي قرار في هذا الموضوع فهو للاتحاد الافريقي.
وعن وجود بعض المخاوف من تجاذبات قد تحدثها ترويكا الحركة التي تضم إلى جانب مصر، كوريا وإيران، قال زكي إن الترويكا موجودة لمساعدة دولة الرئاسة التي يقع على عاتقها المسئولية الأساسية، مشيرا إلى أن مصر تستطيع التنسيق مع كل الدول، بما فيها المختلفة معها، واصفا ذلك بانه "مهمة تحتاج عناء المحاولة".
ويشارك في القمة نحو 55 رئيسا وملكا، بينهم ثمانية رؤساء عرب، وعدد كبير من رؤساء الحكومات برئاسة الرئيس المصري حسنى مبارك.
وتسعى القاهرة لإحياء دور الحركة وتطوير أدواتها بشكل يسمح لها بدور فاعل على الصعيد الدولي وبشكل يعكس حجم وثقل مصر على الساحة الدولية.
وتعتبر حركة عدم الانحياز واحدة من نتائج الحرب العالمية الثانية،حيث تأسست للابتعاد عن سياسات الحرب الباردة بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.
وتأسست من 29 دولة هي الدول التي حضرت مؤتمر باندونج عام 1955 على يد الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر ونظيره اليوغوسلافي تيتو والاندونيسي أحمد سوكارنو ورئيس الوزراء الهندي جواهر لال نهرو.
وكانت وزارة الخارجية المصرية قد أعلنت عن مشاركة نحو 150 دولة في فعاليات القمة وأكثر من أربعة الاف شخص من الوفود الرسمية والمرافقين ورجال الإعلام. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة