البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير أخبارى: الاتحاد الاوروبى يتخذ أول خطوة تجاه طلب ايسلندا للعضوية

2009:07:27.14:39

سيتخذ الاتحاد الاوروبى أول خطوة بشأن طلب ايسلندا للانضمام الى المنظمة المؤلفة من 27 دولة خلال اجتماع شهرى لوزراء خارجية الدول الاعضاء يوم الاثنين/ 27 يوليو الحالى/ .
وقال دبلوماسيون انه من المتوقع أن يطالب وزراء الخارجية، الممثلون للدول الـ27 فى الاتحاد الاوروبى، المفوضية الاوروبية باعداد التقييم التقنى لمدى استعداد ايسلندا للحصول على العضوية.
وفى أعقاب التقييم، ستتخذ حكومات دول الاتحاد الأوروبى قرارا سياسيا حول ما اذا كانت ستبدأ مفاوضات الانضمام مع ريكيافيك.
وبموجب قواعد الاتحاد الأوروبى ، ليست هناك مدة محددة لاعداد المفوضية لتقييمها كما تستغرق مفاوضات الانضمام عادة عدة سنوات، ولكن ايسلندا تمتلك ظروفا تؤهل لانضمامها السريع الى الاتحاد الأوروبى. حيث تتمتع الدولة الجزرية بتاريخ طويل من الديمقراطية المماثلة لدول المنظمة وتتبع العديد من قواعد الاتحاد كعضو بمنطقة شنغن اللاحدودية والمنطقة الاقتصادية الأوروبية.
ويكون اقل وقت ستستغرقه المفوضية الأوروبية لاعداد التقييم هو 14 شهرا. وتأمل السويد التى تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبى انهاء عملية التقييم بحلول ديسمبر المقبل، على أن تبدأ محادثات الانضمام أوائل عام 2010.
وتقدمت ايسلندا بأول طلب رسمى للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبى يوم الخميس بعد أن تضررت البلاد من الأزمة المالية الراهنة وغيرت موقفها القديم الرافض للانضمام الى الاتحاد الاوروبى.
وبالرغم من تفاؤل المحللين السياسيين ازاء انضمام ايسلندا الى الاتحاد الاوروبى فى عام 2011 فى حالة تأييد الناخبين فى البلد لطلب الانضمام فى استفتاء مقرر، الا انه ما زالت ثمة قضايا شائكة يجب تسويتها قبل بدء محادثات الانضمام ، بينها النزاع حول المصايد واعادة دفع أموال المدخرين الهولنديين والبريطانيين فى المصارف المتعثرة فى ايسلندا.
وكان وزير الخارجية الايسلندى أوسور سكارفيدينسون قد أعلن أن بلاده لن تتخلى عن مواردها لصيد الاسماك كجزء من صفقة، رغم حماستها للانضمام الى الاتحاد الاوروبى فى غضون ثلاث سنوات، معترفا بأن المصايد ستمثل أصعب مجال فى المفاوضات مع بروكسل.
وطبقا لسياسة المصايد المشتركة للاتحاد الأوروبى، فإن مياه الاتحاد تعد موارد مشتركة ومفتوحة أمام أى عضو ويتم ادارتها بموجب الحصص.
وحث وزير الخارجية الهولندى ماكسيم فيرهاغن يوم الأربعاء ايسلندا على تبنى خطة تنص على أن ايسلندا ستعيد دفع 3.9 مليار يورو (5.5 مليار دولار أمريكى) الى هولندا وبريطانيا، اذ أن البلدين عوضا المدخرين لديهما الذين تم تجميد حساباتهم عندما أفلس بنك "لاندسبانكى" الايسلندى فى أواخر 2008 وسط الأزمة المالية.
وقال فيرهاغن إنه اذا صادق أعضاء البرلمان الايسلندى على سداد الديون بشكل سريع، فسيساعد ذلك البلاد على طلبها للانضمام الى الاتحاد الأوروبى، لأن ذلك سيظهر "أن ايسلندا تتعامل مع ارشادات (الاتحاد ) الأوروبى بشكل جدى."
وعلاوة على طلب ايسلندا للعضوية، من المقرر أن يبحث وزراء خارجية الاتحاد الاوروبى أيضا الوضع فى الصومال عقب هجمات ضد الحكومة الفيدرالية الانتقالية وموظفين للأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية.
وقال الاتحاد الاوروبي إنه من المتوقع ان يسلطوا الضوء على أهمية المنهج الشامل في التعامل مع الوضع في الصومال، والذي يربط الأمن بالتنمية وسيادة القانون واحترام حقوق الانسان والجوانب المتعلقة بالجنسانية والقانون الانساني الدولي.
وسيدرس أيضا الوزراء سير العمليات العسكرية للاتحاد الاوروبي قبالة ساحل الصومال بالإضافة إلى العمل الجاري للمجتمع الدولي من أجل ضمان محاكمة القراصنة.ِِ
وتكون القضية الاخرى على رأس جدول الأعمال هي الوضع في جورجيا.
وأوضح الاتحاد الاوروبي ان "المناقشة ستركز على عمل بعثة مراقبة الاتحاد الاوروبي في جورجيا التي تأسست بعد النزاع بين جورجيا وروسيا في اغسطس عام 2008."
ومن المقرر ان يقوم وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بتمديد مهمة بعثته المكونة من 300 جندي لمدة 12 شهرا بعد ان اعترضت روسيا على تمديد البعثتين التابعتين للأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.
وأضاف الاتحاد الاوروبي ان الوزراء سيشيرون إلى انه "لم يتم التوصل إلى اتفاق بشأن مستقبل بعثتي المراقبة في جورجيا التابعتين للأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وان هذا التطور يزيد من تأكيد الدور الحاسم لبعثة الاتحاد الاوروبي هناك."
وقال دبلوماسيون إنه من المتوقع ان يفتحوا ملف دعوة الولايات المتحدة وتركيا للانضمام الى البعثة، غير انه من غير المرجح أن يتخذ قرار في المرحلة الراهنة نظرا لأن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي تخشى أن تؤدي هذه الخطوة إلى إثارة غضب روسيا.
وخلال الغذاء سيناقش وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي المسألة الايرانية.
وصرح الاتحاد الاوروبي ان "المناقشة ستشمل التطورات هناك عقب الانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى الملف النووي وعلاقات الاتحاد الاوروبي طويلة الأجل مع ايران."
ومن المقرر أيضا ان يتخذوا تدابير تقييدية ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عقب قرار اصدره مجلس الأمن الدولي مؤخرا.
واعتمد مجلس الأمن في 12 يونيو قرارا يسمح بفرض عقوبات اوسع نطاقا على جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بسبب التجربة النووية التي أجرتها 25 مايو. غير ان كوريا الديمقراطية رفضت القرار .
ووفقا للقرار فرضت لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن عقوبات جديدة قبل 10 أيام على خمسة أفراد وخمسة كيانات يعتقد انها متورطة في التطويرالنووي او تطوير صواريخ باليستية لكوريا الديمقراطية، واعلنت أيضا فرض حظر على شحن اثنين من السلع الحساسة من و إلى البلد الواقع في شرق آسيا. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة