البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

فنزويلا تتهم كولومبيا بتهديد السلام في المنطقة

2009:07:31.13:46

اتهمت الحكومة الفنزويلية يوم الخميس / 30 يوليو الحالى/كولومبيا بتهديد السلام والاستقرار في أمريكا الجنوبية، عن طريق السماح للولايات المتحدة بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها.
وقد يؤدي هذا الاتهام إلى مزيد من تصاعد التوترات بين البلدين، بعد أن قالت كولومبيا في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن كاراكاس تمد جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) بالأسلحة.
وقالت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان "إن فنزويلا تعرب عن غضبها إزاء تصرفات الحكومة الكولومبية غير المسؤولة من تدمير الجهود المبذولة لبناء العلاقات بين البلدين ذات المصلحة المتبادلة للشعبين، مما يعرض السلام والاستقرار في المنطقة للخطر."
وأضافت الوزارة إن كولومبيا تسعى لتبرير إقامة خمس قواعد عسكرية أمريكية على أراضيها من خلال اتهامات زائفة بإمدادات أسلحة من كاراكاس للميليشيات الكولومبية.
وقالت إن كولومبيا طالبت فنزويلا بتفسير مصدر الأسلحة بدون إيضاح كيفية حصول الميليشيات في البلاد على السلاح.
وتساءلت الوزارة "لماذا لا تطالب (كولومبيا) الولايات المتحدة أو إسرائيل بتفسير كيفية وصول آلاف الأسلحة المصنعة في هاتين الدولتين إلى أيادي الميليشيات داخل كولومبيا."
وقالت إن كولومبيا قد أصبحت "خطرا مستمرا على العالم ككل"، ودعت جيرانها إلى التخلي عن سياسة "إثارة الحرب."
وقالت مصادر من وزارة الخارجية الكولومبية لشينخوا في وقت سابق إن التعاون مع الولايات المتحدة بشأن القواعد العسكرية مازال قيد التفاوض. وأضافت المصادر أنه لن يكون هناك قواعد جديدة، وإنما فقط استغلال مشترك للقواعد القائمة بهدف تعزيز عمليات مكافحة المخدرات في المنطقة.
وأعلن الرئيس الفنزويلي هوجز تشافير يوم الثلاثاء قرار حكومته بقطع العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع كولومبيا.
وأمر بانسحاب جميع أفراد الطاقم الدبلوماسي في كولومبيا، مضيفا أن العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية مع كولومبيا قد تجمدت.
وقال تشافير إن هذا الإجراء يأتي ردا على "الإعلانات غير المسؤولة" التي أصدرتها الحكومة الكولومبية والتي اتهمت فنزويلا ببيع أسلحة إلى جماعة (فارك).
كما هدد الزعيم الفنزويلي بوقف كافة الاتفاقات التجارية مع الحكومة الكولومبية "إذا ظهر اتهام واحد آخر ضد فنزويلا."
وقالت بوغوتا إن دفعة من الأسلحة سويدية الصنع اشترتها فنزويلا خلال الثمانينيات من القرن الماضي قد وصلت إلى إيادي فارك، التي تحارب الحكومة الكولومبية منذ أكثر من أربعة عقود. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة