البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير أخبارى : اوباما لم يف بعد بوعوده لأمريكا اللاتينية

2009:08:11.10:01

قال نقاد إن الرئيس الأمريكي باراك اوباما لم يف بعد بوعوده لأمريكا اللاتينية بعد مرور 4 شهور على لقائه مع قادة أمريكا اللاتينية في القمة الخامسة للأمريكتين التي عقدت في ابريل الماضي في ترينداد وتوباجو.
والتقى اوباما أيضا على هامش القمة مع رؤساء الدول الأعضاء في اتحاد دول أمريكا الجنوبية (اوناسور) البالغ عددهم 12 دولة واعلن سياسة جديدة تجاه أمريكا اللاتينية قائمة على الحوار والتعاون.
وخلال اللقاء اتفق جميع القادة على الاستفادة من الفرصة التاريخية الراهنة لتحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية. واعرب اوباما عن رغبته في الاستماع والتعلم من اوناسور.
وساعد الاجتماع بشكل أو بآخر على تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وفنزويلا ولكن دول أمريكا اللاتينية ما زالت متشككة ازاء الولايات المتحدة التي يقولون انها مارست سياسة عدوانية في القارة وتدخلت في الشئون الداخلية.
وبعد الاجتماع رفعت الولايات المتحدة وفنزويلا مستوى العلاقات بينهما لمستوى تمثيل السفراء ولكن وزارة الخارجية الأمريكية سرعان ما اتهمت فنزويلا بتسهيل تجارة المخدرات الدولية وعرقلة جهود مكافحة المخدرات وهو ما نفاه الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز بشكل قاطع.
وبعد مرور 3 شهور على القمة استنكرت فنزويلا والاكوادور نية الولايات المتحدة توقيع اتفاقية مع كولومبيا لاستخدام الاراضي الكولومبية لأغراض عسكرية بعد رفض الاكوادور تجديد معاهدة مع الولايات المتحدة لاستخدام قاعدة مانتا في الاكوادور لاغراض عسكرية.
وقالت كولومبيا والولايات المتحدة إن الاتفاقية تهدف لمكافحة تهريب المخدرات والارهاب في المنطقة.
وستسمح الاتفاقية بوجود 800 جندي أمريكي و600 متعاقد من البنتاجون أو المنظمات الأمنية الأمريكية لمدة 10 أعوام.
ولكن فنزويلا والاكوادور قالتا إن الاتفاقية تهدد أمنهما وعبرت معظم حكومات دول أمريكا الجنوبية عن قلقها ازاء الاتفاقية وقالت انها وسيلة لزيادة الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة وانها ذريعة لمراقبة المنطقة.
وتمت مناقشة هذا الموضوع في قمة اتحاد اوناسور أمس الاثنين/ 10 اغسطس الحالى/ .
وعبر الرئيس اوباما عن دعمه للحرب التي يشنها الرئيس المكسيكي فيليب كاليدرون ضد تهريب المخدرات في المكسيك لكنه ألقى باللوم عليه لعدم بذل جهود كافبة لمكافحة أعمال التهريب إلى الولايات المتحدة التي تعد أكبر مستهلك للكوكايين والماريجوانا في العالم.
وأحد الوعود الاخرى التي لم يف بها اوباما لأمريكا اللاتينية هو رفع الحظر المفروض على كوبا.
وفي القمة التي عقدت في ابريل أشاد قادة أمريكا اللاتينية بالاجماع بقرار رفع الحظر وقال اوباما إن الولايات المتحدة "ستسعى لبداية جديدة مع كوبا" بناء على الخطوات التي تتخذها الحكومتان.
وبعد ذلك اتخذت الحكومة الأمريكية بعض الاجراءات اشتملت على السماح بوصول المزيد من الحوالات إلى كوبا من أجل تخفيف الحظر المفروض عليها ولكن الحظر استمر بشكل اجمالي.
وفي حالة بوليفيا فبعد مرور 10 شهور من الأزمة الثنائية عبر الرئيس البوليفي ايفو موراليس عن خيبة أمله عندما قررت إدارة اوباما تعليق قانون الانديز لتعزيز التجارة والقضاء على المخدرات والذي يمنح مزايا جمركية للصادرات البوليفية إلى الولايات المتحدة.
ومن المعروف أن البيت الأبيض يجعل الأزمة المالية الحالية وإصلاح النظام الصحي وافغانستان والصراع الفلسطيني الاسرائيلي على قمة أولوياته ولكن هذا ليس عذرا لعدم بدء "البداية الجديدة" التي اعلنها اوباما في ابريل على حد قول النقاد. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة