البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخباري: الامم المتحدة تفتتح مناقشاتها السنوية بالتاكيد على التعددية

2009:09:24.09:08

افتتحت الامم المتحدة يوم الاربعاء / 23 سبتمبر الحالى / 2009 مناقشتها السنوية بتأكيد زعماء الامم المتحدة والرئيس الامريكي على دور الامم المتحدة في معالجة الازمات والتحديات التي تواجه عالم اليوم.

وصرح الامين العام للامم المتحدة بان كي-مون أمام زعماء العالم في افتتاح المناقشة العامة للجمعية العامة بأن أشد التحديات العالمية الحاحا يمكن معالجتها فقط حين تتحد الدول من خلال الامم المتحدة.

وقال ان الازمات المتزامنة على جبهات متعددة - الغذاء، والطاقة، والركود، والانفلونزا الوبائية - اظهرت أهمية تجديد التعددية.

واكد بان قائلا "انه وقتنا الان ، ان نعيد كلمة (متحدة) الى الامم المتحدة"، ودعا المجتمع الدولي الى الاتحاد فى كل من الهدف والعمل.

وقال الامين العام "ان العالم يتطلع الى ردنا "، مضيفا انه حانت لحظة " خلق امم متحدة ذات عمل جماعي حقيقى".

وسلط الضوء على الحاجة الى جهود مشتركة فى قضايا تتدرج من تغير المناخ ونزع السلاح الى ضمان عدم تجاهل اشد الدول فقرا في العالم خلال جهود معالجة الازمة الاقتصادية.

وقال ان التهديد الذي يشكله تغير المناخ يعد أكبر تحد يواجه البشرية، داعيا الى بذل جهود عالمية موحدة لمعالجة هذه المشكلة قبل انعقاد مؤتمر كوبنهاجن فى ديسمبر، حيث يتوقع اختتام المفاوضات حول اتفاقية جديدة طموحة للحد من انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة.

وقال رئيس الجمعية العامة علي التريكي امام لجنة المناقشات ان التحديات المتعددة اليوم - ومن بينها تغير المناخ ، ونزع السلاح، والفقر المدقع ، وفيروس نقص المناعة /الايدز الوبائي، و ازمتي الغذاء والطاقة - تظهر الحاجة الى تعاون دولي أعظم بين الدول.

واضاف التريكي "ان التعددية هى الطريق الى الامام لمعالجة المشكلات العالمية المشتركة، وأيضا الطريق الوحيد لضمان عمل فعال وجماعي".

وقال "لقد تعلم المجتمع الدولى بالخبرة ان التهديدات متعدية الجنسيات والازمات المتعددة التى تواجه عالم اليوم يمكن معالجتها فقط من خلال تعاون دولى مسئول. كما تعلمنا ان الاجراءات الاحادية يمكن فقط ان تفاقم الصراعات ، وتؤخر البحث عن حلول أكثر استدامة لها."

ووصف الامم المتحدة بانها "تجسيد للتعددية"، قائلا " انها من ثم اكثر المنتديات شرعية فى ضمان عمل عالمي منسق".

وفي حديثه للمرة الاولى امام مناقشات الامم المتحدة، صرح الرئيس الامريكي باراك أوباما بأن الولايات المتحدة تعاونت مع الامم المتحدة من خلال دفع مستحقاتها، والانضمام الى مجلس حقوق الانسان التابع لها.

وقال أوباما " اننا نتعاون مع الامم المتحدة". واضاف انه تم انشاء الامم المتحدة نتيجة الإيمان بأن بامكان الدول أن تتحد لحل المشكلات بنفسها.

ومن المقرر ان يتحدث في اليوم الاول للمناقشات اكثر من 20 من زعماء العالم الاخرين، من بينهم الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يزور الامم المتحدة للمرة الاولى منذ اكثر من 40 عاما، والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، والرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد.

ويتوقع ان يتحدث اكثر من 140 رئيس دولة وحكومة في المناقشات التي تستمر سبعة ايام تحت عنوان شامل هو " استجابات فعالة للازمات العالمية: تدعيم التعددية والحوار بين الحضارات لتحقيق السلام والأمن والتنمية فى العالم". ( شينخوا )



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة