البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تحليل اخباري: الانتخابات العامة تغير المشهد السياسي في المانيا

2009:09:28.13:36

اظهرت نتائج استطلاع آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع فوز حزب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وشريكه المفضل الحزب الديمقراطي الحر بالانتخابات العامة التي اجريت يوم الأحد ومن ثم يخططان لتشكيل حكومة جديدة للسنوات الأربع المقبلة.

وعلى الرغم من ان النتيجة بشكل جزئي تتوافق مع توقعات المحللين السياسيين المحليين، الا ان هناك تباينات. وبشكل عام ادت الانتخابات الى تغيير المشهد السياسي في اكبر اقتصادات اوروبا.

-- ميركل تقتنص فوزا ضئيلا
فاز الحزب الديمقراطي المسيحي، حزب المحافظين الذي تقوده ميركل، وشريكه الحزب الديمقراطي الحر بنسبة 48.3 في المائة من الاصوات في الانتخابات العامة التي اجريت يوم الاحد. ومن ثم ضمن الحزبان اغلبية واضحة تمكنهما من تشكيل حكومة ائتلافية جديدة، حسبما ذكرت نتائج استطلاع آراء الناخبين.

وبناء على اصوات الناخبين تكهن محللو قناة ((زد دي اف)) التليفزيونية الرسمية ان يشغل الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الحر 323 مقعدا وهي اغلبية كافية من اصل 614 مقعدا من المحتمل ان تشغل في المجلس الادني للبرلمان، البندستاج.

وذكرت ميركل بعد اعلانها الفوز بالانتخابات امام مؤيديها المبتهجين في برلين "ان هدفنا الرئيسي تحقق وهو تغيير الحكومة".

ومن ثم وضع هذا الانتصار نهاية لـ" التحالف الكبير" غير المحبوب بين الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الاجتماعي والذي تشكل منذ اربعة اعوام. وبدأت السياسة الالمانية صفحة جديدة. بيد ان فوز ميركل بعيدا عن ان يصبح فوزا ساحقا.

فعلى الاقل اعطت نتائج استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع ، حسبما نقلتها قناة ((زد دي اف)) الحزب الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل نسبة 33.7 في المائة من الاصوات وهو اسوأ معدل تحصل عليه الكتلة المحافظة منذ عام 1949. وخلال الانتخابات الاخيرة التي اجريت عام 2005 كان اداء الحزب ضعيفا ولكنه تمكن من الفوز بنسبة 36 في المائة من الاصوات.

وقال محلل لهيئة الاذاعة البريطانية ((بي بي سي)) ان "هذا انتصار ضئيل لميركل".

وفي الواقع يتعين على ميركل ان تدين بالفضل في استمرارها في المنصب للاداء الجيد لشريكها المفضل الحزب الديمقراطي الحر الذي فاز بنسبة 14.6 في المائة من الاصوات مسجلا رقما قياسيا.

وفي هذا الصدد قال المحلل "انها اغتنمت الفرصة .. وفوزها يعتمد على شريكها الاصغر".

-- هزيمة قياسية للحزب الديمقراطي الاجتماعي
حقق الحزب الديمقراطي الاجتماعي ، حليف ميركل السابق، أسوأ نتيجة له في تاريخ المانيا الحديث على مدى ستة عقود, بحصوله على 23.1 في المائة فقط من الأصوات بانخفاض 11.2 نقطة.

واعترف مرشح الحزب الديمقراطي الاجتماعي لمنصب المستشار فرانك فالتر شتاينماير, الذي يتولي الآن منصب وزير الخارجية في الحكومة المنتهية ولايتها , بهزيمته بعد وقت قصير من اعلان نتيجة استطلاعات رأي الناخبين.

فمن ناحية ادى الافتقار الى صياغة واضحة للسياسات الى اخفاق الحزب. وخلال مناظرة تلفزيونية بثت على الهواء قبل الانتخابات العامة, تجنب شتاينماير المواجهة المباشرة مع ميركل ولم يوضح سياسات حزبه.

ومن ناحية أخري, أضعف انقسام الحزب في السنوات الماضية الحزب نفسه. كما ان حزب اليسار، الذي حقق رقما قياسيا بالنسبة له بفوزه بنسبة 12 في المائة من الأصوات في انتخابات يوم الأحد , قد اقتص حصة كبيرة من الأصوات من الحزب الديمقراطي الاجتماعي.

-- مشهد سياسي جديد
أشارت انتخابات يوم الأحد الي تغير القوي السياسية بين الأحزاب الألمانية الرئيسية الخمسة. فمن ناحية, كان هناك انخفاض كبير في تأييد كل من تحالف الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الاجتماعي , وهما الحزبان البارزان التقليديان في السياسات الألمانية. ومن ناحية أخري, كان هناك ارتفاعا واضحا في نسب تأييد الأحزاب الثلاثة الأصغر.

وحصل تحالف الحزب الديمقراطي المسيحي علي أدني نسبة من الأصوات منذ عام 1949 على الرغم من استمراره في السلطة, فيما حصل الحزب الديمقراطي الاجتماعي على أسوأ نسبة من الأصوات منذ الحرب العالمية الثانية, ما كان بمثابة كارثة للحزب الذي يبلغ عمره نصف قرن.

ولكن الحزب الديمقراطي الحر حصل علي ما يقرب من 15 بالمائة من الأصوات وهو رقم قياسي بالنسبة له.

وحصل حزب اليسار الذي ظهر قبل سنتين فقط, علي 12 في المائة من الأصوات , ليحقق نسبة مئوية تزيد على 10 نقاط لأول مرة.

أما حزب الخضر المدافع عن البيئة والذي تأسس في ثمانينيات القرن الماضي, فحصل علي 10.5 في المائة من الأصوات, ويظل قوة موازنة في السياسات الألمانية .

وفي هذا الصدد قال جان تيتشو، رئيس مركز الدراسات الأوروبية التابع للمجلس الألماني للشئون الخارجية ومقره برلين, ان" نظام الحزب الجديد" ظهر الليلة.

وذكر تيتشو أن "نظام الانتخابات في المانيا يشجع الأحزاب الأصغر علي النمو, وسوف نشاهد ما سيحدث بعد ذلك".

-- اعمال صعبة في المستقبل
رغم ان تحالف الاسود - الاصفر في متناول اليد، تواجه ميركل مفاوضات صعبة مع الحزب الديمقراطي الحر حول كيفية تقاسم السلطة في الحكومة الجديدة.

وقال تيتشو ان رئيس الحزب الديمقراطي الحر غويدو فيسترفل الذى من المتوقع بشكل كبير ان يصبح وزير الخارجية في الحكومة المقبلة، سياسي "ذكي وحكيم وسريع الذهن"، ولكن في نفس الوقت يعتبر شريكا "غير مريح" بالنسبة لميركل.

وطالب فيسترفل بصورة واضحة حين ادلي بخطاب امام مؤيديه في مقر الحزب الديمقراطي الحر عقب الفوز، بـ"حكم مشترك" مع كتلة المحافظين بزعامة ميركل في الحكومة الجديدة على الرغم من ان حزبه فاز باقل من نصف عدد المقاعد التي فاز بها تحالف الحزب الديمقراطي المسيحي في البرلمان.

وفي الخطوة التالية من المقرر ان يعقد زعماء تحالف الحزب الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الحر برئاسة مركيل وفيسترفل مفاوضات حول تفاصيل تشكيل حكومة يمين الوسط. وبالتأكيد ستشهد المفاوضات شدا وجذبا.

وفي هذا السياق قال تيتشو ان "مدى التغيير الذي تريده ميركل (داخل حكومتها) وحجم المساحة المتبقية للتغيرات مثار تساؤلات."

وفيما يتعلق بالتوجه السياسي، فيشتهر الحزب الديمقراطي الحر بالميل الى خفض الضرائب ويتلكأ في اصدار خطط انقاذ للشركات ويعارض حزم التحفيز السخية. واذا فشلت ميركل في معالجة مطالبه بصورة مناسبة داخل الحكومة، فقد يتوسع الخلاف السياسي في المانيا.

وفي الوقت ذاته ما زالت المانيا، اكبر اقتصادات اوروبا، تناضل من اجل التعافي من الازمة المالية العالمية والانكماش الاقتصادي. ولا بد للحكومة الائتلافية الجديدة ان تجد حلولا لتحقيق انتعاش سريع لثاني اكبر اقتصاد مصدر في العالم.

وقال تيتشو "نظرا للازمة المالية الدراماتيكية وارتفاع البطالة في البلاد، فهذا هو اكبر سؤال يتعين عليهم الاجابة عليه." (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة