البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

ارمينيا وتركيا توقعان اتفاقيات تعد علامة فارقة فى تطبيع العلاقات

2009:10:12.08:29

وقعت أرمينيا وتركيا يوم السبت / 10 أكتوبر الحالي /بروتوكلات تعد علامة فارقة تهدف الى انهاء العداوات التي طالت بينهما، وتطبيع العلاقات الثنائية.
وقع البرتوكولات في جامعة زيوريخ وزير الخارجية الارميني ادوارد نالبانديان، ونظيره التركي أحمد داوود أوغلو بعد تأخير استغرق اكثر من ثلاث ساعات نتيجة خلاف في اللحظة الاخيرة حول صياغة البيانات المزمع الادلاء بها في حفل التوقيع.
وتم تذليل العقبات نهائيا من قبل الجانبين بوساطة وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون، وفي النهاية لم يدل احدهما ببيان.
وطبقا للبروتوكولات، تقيم الدولتان علاقات دبلوماسية، وتفتحان الحدود المشتركة التي طال اغلاقها. كما تحاولان حل النزاع التاريخي بشان مذابح الارمن خلال الحرب العالمية الاولى فى ظل الحكم العثماني.
لكن يتعين على برلماني البلدين التصديق على هذه البروتوكولات قبل تنفيذها.
من بين الذين حضروا مراسم التوقيع يوم السبت شخصيات بارزة مثل وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ، ووزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير، والممثل الاعلى للسياسة الخارجية للإتحاد الأوربى خافيير سولانا.
جدير بالذكر ان سويسرا قامت بدور الوسيط في العملية لتطبيع العلاقات الثنائية بين ارمينيا وتركيا على مدى اكثر من عام.
وفي 31 اغسطس اتفق البلدان على اطلاق مشاورات سياسية داخلية ، توجت بتوقيع بروتوكولين على الرغم من المعارضات الداخلية.
كانت ارمينيا وتركيا قد قطعتا الروابط الدبلوماسية والاقتصادية منذ اعلان ارمينيا استقلالها عن الاتحاد السوفيتي السابق عام 1991. وطال الخلاف بين البلدين الجارين بشان مذابح الارمن خلال الحرب العالمية الاولى في ظل الحكم العثماني.
وتدعي ارمينيا قتل ما يزيد على 1.5 مليون ارميني في ابادة جماعية منظمة على يد العثمانيين خلال الحرب العالمية الاولى قبل ميلاد تركيا الحديثة عام 1923. لكن تركيا تصر على ان الارمن كانوا ضحايا انتشار الفوضى وانهيار الحكومة نتيجة سقوط الامبراطورية العثمانية التي استمرت 600 عام.
كما أغلقت تركيا حدودها مع ارمينيا عام 1993 لدعم أذربيجان خلال صراعها مع ارمينيا على ارض متنازع عليها، وقالت ان الحدود لن تفتح الا فى حالة انسحاب القوات الارمينية من هذه الاراضي. (شينخوا)


[1] [2] [3] [4] [5] [6] [7]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة