البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الرئيس الصينى يقدم اقتراحا من اربع نقاط لتعزيز النمو الاقتصادى المتوازن والمنظم

2009:11:16.09:01

قدم الرئيس الصيني هو جين تاو اقتراحا من أربع نقاط حول النهوض بالتنمية الاقتصادية المتوازنة والمنظمة في منطقة آسيا-الباسيفيك.

وقال الرئيس الصيني في خطابه الذى القاه فى الدورة الـ17 لاجتماع القادة الاقتصاديين لمنتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-الباسيفيك (ابيك) إنه "ينبغي أن نحقق المزيد من الوحدة، ونتبع مبدأ الانفتاح والتعاون والمنفعة المتبادلة، ونعزز التنسيق، ونعمل سويا لضمان تواصل القوة الدافعة للانتعاش الاقتصادي العالمي ودعم التنمية الاقتصادية المتوازنة والمنظمة."

وأضاف "يجب علينا الاسراع فى عملية تغيير انماط التنمية الاقتصادية، واتخاذ خطوات فعالة لمواجهة المشكلات الأساسية والهيكلية في التنمية الاقتصادية، ووضع أساس متين لتنمية اقتصادية قوية وسريعة."

وحث على بذل الجهود فى أربعة مجالات قائلا :
اولا، يجب بذل جهود حثيثة لاستعادة النمو الاقتصادى على نحو كامل. ويجب على جميع الاقتصادات الحفاظ على استمرار واستقرار سياسات الاقتصاد الكلي الخاصة بها واتخاذ خطوات أكثر متانة وفعالية لدعم الاستهلاك وزيادة الطلب المحلي.

وأضاف "يجب علينا أن نتمسك بنظام تجاري واستثماري عالمي عادل وحر ومفتوح، ونحافظ على التدفق الحر للسلع والاستثمارات والخدمات. ان هذا الامر هام جدا لتحقيق التعافى الكامل وتنمية الاقتصاد العالمى على المدى البعيد".

ثانيا، تبنى نظرة طويلة الامد ودعم النمو المستدام. قال الرئيس "بينما تتم استعادة النمو الاقتصادى، يتعين علينا تحسين مزيج الطاقة، وتحديث الصناعات، وتنمية الاقتصاد الأخضر ، وخلق مجالات جديدة للنمو، ما يوفر بيئة صالحة للنمو الاقتصادى المستدام".

وأشار الى ضرورة أن تقدم الاعضاء المتقدمة المساعدات المالية والتكنولوجية والمساعدات فى مجال بناء القدرة للاعضاء النامية الأعضاء لتمكينهم من الحصول على التكنولوجيا الصديقة للبيئة، من أجل أن تخدم مثل هذه التكنولوجيا المصالح البشرية المشتركة بشكل أفضل.

وأكد على ضرورة أن تستكشف الاعضاء النامية، فى ظل الظروف الواقعية، طريقا لنمو مستدام يتوافق مع أوضاع ومراحل التنمية الخاصة بها.

ثالثا، اتباع نهج كلى ودعم نمو شامل. وقال هو جين تاو "فيما نعالج الأزمة المالية، يتعين علينا تحسين الهيكل الصناعى، ورفع جودة النمو الاقتصادى ، وزيادة التوظيف الشامل، وتوطيد القدرة على تجنب الأزمات والمخاطر".

وأضاف "علينا تقوية شبكة الامن الاجتماعى والتركيز على تسوية القضايا المتعلقة بمعيشة الشعوب، بما فيها التعليم والرعاية الصحية ودعم المسنيين والاسكان، لتحقيق الهدف المتمثل فى التنمية من اجل ومن خلال الشعب وتقاسم فوائد التنمية بين الشعب".

رابعا، المشاركة فى تنسيق شامل والسعى نحو نمو متوازن. وأكد هو جين تاو ان " السبب الاساسي للاختلال الاقتصادى يكمن فى فجوة التنمية المتزايدة بين الشمال والجنوب. ويمكن أن تصبح الاعضاء النامية قوة هامة فى دفع التعافى الكامل والنمو الاقتصادى العالمى على المدى البعيد".

وحث المؤسسات المالية الدولية على مساعدة الاعضاء النامية على الحفاظ على الاستقرار المالى وتعزيز النمو الاقتصادى وتقوية مرونتها وقدرتها على الاصلاح الاقتصادى فى أعقاب الأزمة.

وقال "يمكننا تحقيق النمو المتوازن والمنظم للاقتصاد العالمى حقا من خلال التنسيق بين مصالح وحاجات الاعضاء المتقدمة والنامية والتوصل الى نمو اقتصادى متوازن ومنسق للجانبين".

ووصل الرئيس الصينى الى سنغافورة يوم الأربعاء الماضى في زيارة رسمية وللمشاركة فى اجتماع القادة الاقتصاديين للابيك والذى عقد هنا يومى 14 و 15 نوفمبر الجاري. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة