البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

منظمات غير حكومية: اعلان قمة الامن الغذائي "يخلو من اجراءات ملموسة لمحاربة الجوع"

2009:11:17.13:31

انتقدت منظمات غير حكومية اجتمعت في روما يوم الاثنين / 16 نوفمبر الحالى / 2009 الاعلان الذي صدر في افتتاح القمة العالمية للامن الغذائي الذي تستضيفه العاصمة الايطالية، مضيفة انه "خلا من اجراءات ملموسة لمكافحة الجوع على مستوى العالم".

ويحضر القمة التي تستمر لثلاثة ايام وتستضيفها منظمة الاغذية والزراعة (فاو) بمقرها بروما اكثر من 60 رئيس دولة تجمعوا في هذا الحدث الكبير لمناقشة الاجراءات التي يجب اتخاذها للقضاء على المجاعات وحل المشكلات المتعلقة بازمة الغذاء، بالاضافة الى 600 مندوب عن المنظمات غير الحكومية الدولية يلتقون في منتدى مواز لقمة الفاو.

وذكر سيرجيو ماريللي، رئيس جمعية المنظمات المدنية الايطالية ورئيس المجموعة الاستشارية بالمنتدى، انه "ليس هناك اي التزام للتعامل من خلال سياسات وموارد كافية مع الفضيحة الانسانية وهي ان مليار شخص يعانون من جوع مزمن في العالم".

وانتقدت المنظمات غير الحكومية غياب الالتزامات الحاسمة للقضاء على المجاعة في العالم وضمان الامن الغذائي من الاعلان، مشيرة الى ان المشاركين بالقمة قللوا من اهمية هدف القضاء على المجاعة وسوء التغذية بالعالم واكتفوا بدلا من ذلك بالقول بان هذا العدد - مليار شخص - سيقل الى النصف بحلول عام 2015.

واضافت تلك الجمعيات ان مبلغ 44 مليار دولار امريكي الذي يحتاجه العالم لتمويل القطاع الزراعي ودعم انتاج الغذاء، وتعهدت به منظمة فاو ومنظمات الغذاء الاخرى بالامم المتحدة، لم يتم ذكره ايضا في الاعلان.

والى جانب ذلك هاجمت الجمعيات غياب الكثير من الزعماء من دول مجموعة الدول الثمانية الصناعية، حيث ذكر ماريللي انه يمثل "اشارة الى ان الدول الغنية تحاول مرة اخرى ان تفرض سياساتها على الدول الفقيرة وان تتملص من قضية الغذاء ليتحملها البنك الدولي".

واوضح ماريللي ان "نموذج التنمية والسياسات الغذائية التي تم تنفيذها حتى الان لم ينتج عنها حتى الان الا زيادة عدد الجياع حول العالم بمقدار 200 مليون شخص خلال العامين الماضيين".

ومن جانبها حثت جماعة الضغط البيئية جرين بيس (السلام الاخضر) قادة العالم بان يتحدوا سويا في مواجهة التحدي المزدوج لضمان توفير الغذاء والتوصل الى الامن المناخي.

وذكرت المنظمة في بيان صحفي لها انه "في وقت يواجه العالم ازمتى المناخ والغذاء، تتصاعد الحاجة الى رؤية جديدة لزراعة تواجه هاتين المشكلتين"، مضيفة ان على الحكومات ان تدعم تقنيات الزراعة التي تلتزم بالحفاظ على البيئة.

وحذرت جرين بيس ان "ترديد الطنطنة الفارغة الخاصة باهداف الالفية التنموية لن يحل مشكلة الغذاء، فاصرار القادة على نفس التقنيات الملوثة وتحرير التجارة سيتسبب في ديمومة تلك المشكلات التي تتطلب حلولا عاجلة، وهو نقص خطير ومعيب للمعلومات".

واضافت ان الاعلان الصادر عن القمة كان محدودا في التزاماته، مؤكدة على ضرورة دعم نموذج عالمي لحوكمة الغذاء فيما بين الهيئات المعنية والمهتمة بهذا الشان وايضا لزيادة الانتاج الزراعي المستدام ودفع التنسيق الاستراتيجي للامام وايضا تعزيز الاتجاه لاعادة توزيع افضل للموارد وتنفيذ المشروعات. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ arabic@peopledaily.com.cn آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة