البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

وزير الخارجية البريطانى يحضر مراسم تنصيب الرئيس الافغانى قرضاى

2009:11:20.13:13

اعلنت وزارة الخارجية البريطانية يوم الخميس / 19 نوفمبر الحالى / 2009 ان وزير الخارجية البريطانى ديفيد ميليباند يقوم حاليا بزيارة افغانستان، وقد حضر مراسم تنصيب الرئيس الافغانى حامد قرضاى كشاهد على الاتفاق الجديد بين الرئيس قرضاى والشعب الافغانى.

تعد هذه الزيارة الخامسة التى يقوم بها وزير الخارجية لأفغانستان منذ ان توليه منصبه. وقال "اننى لست هنا للاشادة بالرئيس قرضاى. انما انا هنا للتحاور معه ومع كبار رجاله ، والتأكد من انهم يفهمون انه يوجد اتفاق بين الحكومة الافغانية والمجتمع الدولى يجب احترامه."

كما رحب وزير الخارجية بخطاب قرضاى خلال مراسم التنصيب والذى قال فيه "انه يتعهد بالتعلم من اخطائه" ومواجهة الفساد.

واضاف ميليباند " اننى اعتقد ان حقيقة ان هناك حديثا صريحا يجرى حاليا ، يعكس نوعا من المشاركة المستمرة من جانب المجتمع الدولى باكمله، حيث يوجد هنا 17 من وزراء خارجية الناتو ، من بينهم وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون، ووزير الخارجية الروسى سيرجي لافروف."

وقال "ولذلك فاننى اعتقد ان هذا المستوى من المشاركة يدل على جدية الوضع، ولكنه يدل ايضا على حقيقة ان الشعب هنا يعتقد ان اعظم مصادرنا هو التزام الشعب الافغانى بعدم الارتداد الى الخلف الى نظام طالبان."

واوضح ان "الشعب الافغانى لا يريد الارتداد الى الخلف، انه يريد رؤية الحكومة الافغانية تحكم لما فيه مصلحته ، واعتقد ان الرئيس قرضاى عبر عن ذلك."

كما رحب 10 داونينج ستريت بتنصيب قرضاى، قائلا ان ذلك "يمنح املا للشعب الافغانى."

وذكر البيان " اننا نعتقد ان قرضاى قدم اليوم تعهدا واضحا سيتم تطبيقه فى المجالات التى ركز عليها رئيس الوزراء البريطانى جوردون براون بانها تستدعى معالجتها من جانب الحكومة الجديدة لأهميتها الحيوية."

وجاء فى البيان، ان هناك تطلعات واضحة للغاية من جانب المجتمع الدولى باكمله بشأن ولاية قرضاى الثانية التى تستمر 5 سنوات. وتريد بريطانيا الان رؤية قرضاى يفى بتطلعات جميع الافغان، وسوف تعمل معه من اجل ضمان قيامه بذلك. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة