البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

وزير خارجية المانيا : برلين تدعم اسرائيل فى القضية النووية الايرانية

2009:11:25.13:45

صرح وزير خارجية المانيا الزائر جيدو فيسترفيل يوم الثلاثاء / 24 نوفمبر الحالى / 2009 ان برلين تدعم اسرائيل فيما يتعلق ببرنامج ايران النووى.

صرح بذلك فيسترفيل الذى وصل الى اسرائيل مساء امس الاثنين ، فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الاسرائيلى افيجدور ليبرمان.

وقال كبير الدبلوماسيين الألمان انه اكد خلال زيارته للبيت الابيض ان بلاده لا تقبل بالتسلح النووى الايرانى ، مشيرا الى ان صبر برلين فى هذه القضية له حدود .

واضاف ان جميع دول العالم مهتمة بهذه القضية ، واعرب عن امله فى حل هذه الازمة دبلوماسيا. وقال فيسترفيل ان سيتم بحث فرض عقوبات مشددة ضد ايران اذا لم تتخل عن برنامجها النووى ، وفشلت المحادثات .

كما التقى فيسترفيل اليوم ايضا مع الرئيس الاسرائيلى شيمون بيريز فى القدس ، وبحث الاثنان القضية الايرانية.

وقال بيزيز لوزير الخارجية الالمانى انه من " غير المقبول " ان يتجول الرئيس الايرانى محمود احمدى نجاد فى كل مكان داعيا الى تدمير اسرائيل .

ونقلت صحيفة (جيروزاليم بوست ) اليومية المحلية عن فيسترفيل قوله لبيريز، انه " من الواضح تماما ان وجود الاسلحة النووية فى ايدى حكومة ايران غير مقبول ".

وقال وزير الخارجية الالمانى ان هذا لا يرتبط فقط بمصالح الشرق الاوسط ، وانما ايضا بالمجتمع الدولة باسره.

اتهمت اسرائيل ، والولايات المتحدة ، وبعض الدول الاخرى ايران بالسعى لتطوير اسلحة نووية تحت ستار برنامج نووى مدنى . ورفضت ايران هذه الاتهامات، واصرت على ان برنامجها النووى للاغراض السلمية فقط . واكد فيسترفيل فى حديثه عن الازمة الحالية فى محادثات السلام الاسرائيلية - الفلسطينية فى المؤتمر الصحفى المشترك مع ليبرمان ، ان برلين تؤيد حل الدولتين، وحث الجانبين على استئناف المفاوضات .

وقال وزير الخارجية الالمانى ان الهدف هو الوصول الى حل عادل للطرفين ، تحصل اسرائيل بموجبه على اعتراف جيرانها وتحافظ على امنها ، ويسمح للفلسطينيين باقامة دولة قابلة للحياة .

يذكر ان محادثات السلام بين اسرائيل والفلسطينيين توقفت منذ العملية العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة الذى تسيطر عليه حماس فى الشتاء الماضى . (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة