البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

مقابلة: اهداف الصين الرامية الى خفض الانبعاثات تجلب قوة محركة جديدة لمؤتمر كوبنهاغن

2009:12:07.09:49

بثت وكالة انباء الصين الجديدة يوم امس مقابلة صحفية تشير فيها الى ان اهداف الصين الرامية الى خفض الانبعاثات تجلب قوة محركة جديدة لمؤتمر كوبنهاغن.
اعلنت الحكومة الصينية يوم 26 نوفمبر الماضى عن اهداف العمل للتحكم فى انبعاث الغازات الدفيئة، وقررت من خلالها خفض انبعاث ثانى اكسيد الكربون لوحدة من الناتج المحلى الاجمالى لعام 2020 بنسبة 40 بالمائة الى 45 بالمائة عن عام 2005. وستعقد اطراف // اتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغير المناخ // فى مدينة كوبنهاغن عاصمة الدنمارك مؤتمرها الخامس عشر اى المؤتمر الخامس لاطراف المعاهدة ل// بروتوكول كيوتو// خلال الفترة من يوم 7 الى يوم 18 من ديسمبر الحالى، وستعمل كافة الاطراف جاهدة على ترتيب اعمال خفض انبعاث الغازات الدفيئة بعد انتهاء مفعول مرحلة وعودها الاولى من // بروتوكول كيوتو// عام 2012.

مقالبة خاصة مع السيد ناتول مسؤول برنامج الامم المتحدة للبيئة : اهداف الصين الرامية الى خفض الانبعاثات تجلب قوة محركة جديدة لمؤتمر كوبنهاغن.
قال مسؤول برنامج الامم المتحدة للبيئة يوم 5 ان الصين اعلنت عن اهداف العمل للتحكم فى انبعاث الغازات الدفيئة، وذلك يجلب قوة محركة جديدة لمؤتمر كوبنهاغن لتغير المناخ المزمع عقده قريبا، فان الاجراءات التى قدمتها الصين حول مساعدة افريقيا على بناء مشاريع الطاقة النظيفة فى الاجتماع الوزارى الرابع لمنتدى التعاون الصينى الافريقى جديرة بالثناء.

واكد السيد نيك ناتول المتحدث باسم مكتب المدير التنفيذى لبرنامج الامم المتحدة للبيئة فى مقابلة صحفية اجراها معه مراسل الوكالة ان الصين اعلنت عن اهداف خفض الانبعاثات كميا عشية مؤتمر كوبنهاغن المهم لتغير المناخ, وذلك يدل على العزم الثابت الذى تشحذه الصين على مواصلة تكثيف الجهود لخفض انبعاث ثانى اكسيد الكربون اثناء تنمية اقتصادها.

هذا وقد اعلنت الحكومة الصينية عن اهداف العمل الرامية للتحكم فى انبعاث الغازات الدفيئة يوم 26 نوفمبر الماضى، وقررت بذلك خفض انبعاث ثانى اكسيد الكربون لوحدة من الناتج المحلى الاجمالى عام 2020 بنسبة 49 بالمائة الى 45 بالمائة ن عام 2005.

ان العديد من الدول بما فيها البرازيل وجمهورية كوريا اعطت تعهداتها المعنية . وتجلب اهداف الصين لخفض الانبعاثات مع تعهدات هذه الدول فرصة لتوصل مؤتمر كوبنهاغن الى قرار حاسم، حسبما قال ناتول. كما اشار ايضا الى ان الصين ادركت بصورة متزايدة يوما بعد يوم ان التنمية فى القرن الواحد والعشرين وحماية البيئة يكمل احدهما الاخر، وان حماية البيئة بامكانها دفع نمو الاقتصاد، وحفز التوظيف، والمساعدة فى بناء مجتمع مزدهر ومستقر وتنموى سليم.
وفى اوائل نوفمبر، اقترحت الصين فى الاجتماع الوزارى الرابع لمنتدى التعاون الصينى الافريقى الذى اقيم فى مدينة شرم الشيخ بمصر اقامة علاقات الشراكة الصينية الافريقية لمواجهة تغير المناخ، واجراء التشاورات رفيعة المستوى غير النظامية، وتعزيز التعاون فى رصد الاحوال الجوية، وتنمية الطاقة الجديدة، ومكافحة التصحر، وحماية البيئة الحضرية وفى مجالات اخرى، كما قرر الجانب الصينى ايضا مساعدة افريقيا على بناء مائة مشروع حول الطاقة الشمسية، وغاز الميثان، والطاقة الكهرومائية الصغيرة. بحيث وصف ناتول هذه الاجراءات الجديدة بانها اجراءات طرحت فى حينها.

قال ناتول ان القارة الافريقية تعد منطقة تتحمل مسؤولية اصغر بشأن تغير المناخ ولكنها منقطة تواجه تغير المناخ بقوة اضعف، وفى الوقت نفسه تواجه طلبا ملحا للطاقة. وفى الوقت الحاضر، لم تتمتع مناطق عديدة فى افريقيا بعد بالطاقة الكهربائية . ان الصين تساعد افريقيا على بناء مائة مشروع بشأن تطوير الطاقة النظيفة، وذلك يعنى ان الصين تساعد افريقيا على ان تتقدم قدما فى طريق التنمية المستدامة وتعدد النمو الاقتصادى، وتحسين وضع التوظيف المحلى. اضافة الى ذلك، ستساعد هذه الاجراءات الصينية افريقيا على ان تتخلص من الفقر فى وقت مبكر، وتتخذ تدابير لمواجهة تغير المناخ. لذا فنعرب عن ترحيبنا بهذه الاجراءات التى تتخذها الحكومة الصينية.

بالنسبة الى مؤتمر كوبنهاغن لتغير المناخ، اصبح ناتول مفعما بالثقة.اذ قال ان مؤتمر كوبنهاغن قادر ويجب عليه ان يشق للعالم كله طريق تنمية جديدا واكثر بناءا.

يذكر ان المؤتمر الخامس عشر لاطراف // اتفاقية الامم المتحدة الاطارية لتغير المناخ// اى المؤتمر الخامس لاطراف // بروتوكول كيوتو// سيعقد فى مدينة كوبنهاغن عاصمة الدنمارك خلال الفترة من 7 الى 18 من الشهر الحالى، وتعمل جميع الاطراف جاهدة على ترتيب اعمال خفض انبعاث الغازات الدفيئة فى العالم كله بعد انتهاء مفعول مرحلة الوعود الاولى من // بروتوكول كيوتيو// عام 2012. / صحيفة الشعب اليومية اولاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة