البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تقرير اخبارى: الجهود العالمية لمحاربة تغير المناخ -- من ريو دى جانيرو لكوبنهاجن

2009:12:07.13:16

الارض تزداد دفئا ومستوى البحر اخذ فى الارتفاع. والنظام البيئى اصبح ضعيفا بصورة متزايدة.
من ريو دى جانيرو إلى كوبنهاجن، اصبحت الجهود العالمية لمحاربة تغير المناخ، الذى يشكل خطرا على حياة البشرية، طويلة ووعرة.
وحاليا، مع اقتراب انعقاد مؤتمر الامم المتحدة للتغير المناخى فى الفترة من السابع حتى 18 ديسمبر فى كوبنهاجن فى الدنمارك، يعقد المواطنون آمالا كبيرة على الاجتماع للتوصل إلى اتفاقية بشأن اهداف تخفيض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة للفترة من 2012 حتى 2020.
ريو دى جانيرو: تأسيس إطار للتعاون:
فى يونيو 1992، عقد مؤتمر للامم المتحدة بشأن البيئة والتنمية فى ريو دى جانيرو فى البرازيل. وكان تجمعا غير مسبوق لممثلين من اكثر من 170 بلدا ومنطقة، تضمن أكثر من مائة رئيس دولة وحكومة.
وقد بدأ التوقيع على اتفاقية الامم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ خلال الاجتماع ودخلت حيز التنفيذ فى 1994.
وتعد اول معاهدة دولية تدعو للسيطرة على الغازات الحابسة للحرارة وتعتبر إطارا رئيسيا للمجتمع الدولى للتعاون بشأن تغير المناخ.
ويعتبر هذا الاجتماع خطوة مهمة لجهود حماية الارض من تغير المناخ. غير ان الاجتماع فشل فى التوصل إلى اتفاقيات ملموسة حول تمويل ونقل التكنولوجيا الذى يتعين ان تقدمه الدول المتقدمة.
كيوتو: تحديد الهدف لعام 2012:
فى الجلسة الثالثة لمؤتمر الاطراف باتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ التى عقدت فى 1997 فى كيوتو، فى اليابان، تم تنبى بروتوكول كيوتو بهدف تثبيت مستويات الغازات الحابسة للحرارة فى الجو.
ويحدد البروتوكول، الذى يكمل ويدعم اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، اهدافا ملزمة لـ37 دولة صناعية والاتحاد الاوروبى لتخفيض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة.
وبموجب البروتوكول، ستخفض الدول المتقدمة انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة بنسبة 5.2 فى المائة مقارنة بمستويات 1990 خلال فترة الالتزام الاولى (2008 - 2012).
ويلزم البروتوكول الدول المتقدمة بتقديم الاموال والتكنولوجيا التى تحتاجها الدول النامية لتخفيض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة.
غير انه نظرا لافتقاد الرغبة السياسية فى بعض الدول بقيادة الولايات المتحدة، احرز تقدم ضئيل فى تحقيق الهدف الذى حدده البروتوكول. وفى 2001، اعلنت ادارة بوش ان الولايات المتحدة ستنسحب من المعاهدة.
وبعد انسحاب الولايات المتحدة، دخل البروتوكول حيز التنفيذ فى 2005، بعد ثمانية ايام من تبنيه، وقبل سبعة اعوام من انتهاء فترة الالتزامات الاولى.
بالى: بدء عملية المفاوضات:
فى ديسمبر 2007، عقد مؤتمر الاطراف الـ13 لاتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغير المناخ فى بالى فى اندونيسيا.
ناقش الحاضرون كيفية التعامل مع تغير المناخ بعد 2012 عندما تنتهى فترة الالتزامات الاولى ببروتوكول كيوتو. وتم الموافقة على خارطة بالى فى الاجتماع.
كما بدأ الحاضرون المفاوضات لتنفيذ اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ وبروتوكول كيوتو والزموا انفسهم بانهاء المفاوضات بحلول 2009 والقيام بترتيبات جديدة لمحاربة تغير المناخ بعد 2012.
وخلال العامين التاليين، اجريت تسع جولات مفاوضات بشأن تغير المناخ. غير ان الدول المتقدمة والنامية مازالت مختلفة حول مسألة الالتزامات والتعهدات لتخفيض انبعاثات الغازات الحابسة للحرارة، ولم يحرز سوى تقدم ضئيل فى المفاوضات دون التوصل إلى نتائج ملموسة.
وسيكون مؤتمر كوبنهاجن علامة فارقة ويتطلب نجاحه ان يظهر جميع الاعضاء بالمجتمع الدولى رغبتهم السياسية فى الوفاء بالتزاماتهم. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة