البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

ايران ترفض المهلة المحددة من قبل الولايات المتحدة لتبادل اليورانيوم

2009:12:24.09:06

رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان باراست أمس الاربعاء/23 ديسمبر الحالي/ المهلة التي حددتها الولايات المتحدة لتبادل اليورانيوم، وذلك حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ((ايرنا)).
وكان المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس قال يوم الثلاثاء إن ديسمبر الحالى هو "الموعد النهائي الاخير الحقيقي" بالنسبة لايران "كي تقوم بمسئولياتها" فيما يتعلق بالقضية النووية.
وفي رده على تحدي الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بشأن مهلة نهاية العام قال جيبس إنه في الوقت الذي قد لا يدرك فيه أحمدي نجاد أن نهاية المهلة المحددة تلوح في الافق، فإنه بالنسبة للمجتمع الدولي فإن هذه هي المهلة النهائية الحقيقية.
وقال مهمان باراست إن ايران ترفض ان يكون شهر ديسمبر هو نهاية المهلة المطروحة أمام ايران لقبول صفقة تبادل اليورانيوم المخصب بالوقود النووي، مضيفا أن اعطاء مهلة جديدة ليس بالشئ الجديد.
وأشار إلى أن إيران تنتظر رد الفعل من جانب ست دول رئيسية لمقترح مبادلة الوقود النووي الخاص بها.
وقال إن طهران اقترحت مبادلة الوقود النووي في جزيرة كيش الايرانية من أجل تأمين الوقود النووي اللازم لمفاعل الابحاث الطبية بطهران ويمكن للدول الست الرئيسية أن يكون لديها اقتراح جديد يعرضوه.
ونقلت ((إيرنا)) عن مهمان باراست القول "إن ايران ترحب بأي اقتراح للاستجابة لمتطلبات المفاعل الايراني من الوقود النووي".
وأضاف أن "إيران تبنت موقفا واضحا تماما فيما يتعلق بأنشطتها النووية السلمية وان الوكالة الدولية للطاقة الذرية مسئولة عن تزويد ايران بالوقود النووي اعتمادا على ميثاقها ومعاهدة حظر الانتشار النووي".
وقال "إذا ما رفضوا الوفاء بطلبنا المشروع فغنه سيكون من الطبيعي تماما لايران انتاج وقود نووي بدرجة نقاء 20 % من أجل المفاعل".
وبمقتضى مشروع اتفاق وضعته الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقوم ايران بشحن معظم اليورانيوم قليل التخصيب الموجود لديها لروسيا وفرنسا بحلول نهاية العام الحالي حيث يتم معالجته وتحويله إلى قضبان وقود ذات درجة نقاء تصل إلى 20 %.
وسيتم اعادة اليورانيوم عالي التخصيب إلى ايران من أجل استخدامه في مفاعل الابحاث في طهران لاستخدامه في تصنيع النظائر المشعة الطبية.
ورفضت ايران الصفقة وطالبت بتبادل متزامن بين اليورانيوم قليل ومرتفع التخصيب داخل البلاد.
يذكر ان الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين يتهمون ايران بالتطوير السرى لاسلحة نووية تحت ستار تطوير الطاقة النووية للاغراض المدنية غير ان ايران نفت الاتهامات واكدت ان برنامجها النووى هو فقط للاغراض السلمية.
وهددت الولايات المتحدة بفرض مجموعة أخرى من العقوبات الدولية على ايران إذا لم تلتزم بالمهلة المحددة بنهاية هذا العام. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة