البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

الشرطة الايرانية: مقتل اربعة، واعتقال 300 فى اشتباكات طهران

2009:12:28.09:46

ذكرت قناة ((برس)) الفضائية الايرانية ان الشرطة الايرانية اعلنت أمس الاحد /27 ديسمبر الحالي/ ان اربعة اشخاص قتلوا، فيما تم اعتقال 300 اخرين خلال الاشتباكات بين المتظاهرين المناهضين للحكومة وقوات الامن فى طهران.
ونقلت القناة عن مساعد رئيس الشرطة الايرانية احمد رضا رادان قوله "ان شخصا توفى بعد سقوطه من اعلى كوبرى، فيما دهس اثنان اخران تحت عجلات السيارات، وقتل الرابع بالرصاص على ايدى مهاجمين مجهولين".
وقال رادان ان الشرطة الايرانية لم تتورط فى هذا القتل، مؤكدا ان هذه الحوادث قيد التحقيقات حاليا، واضاف انه تم اعتقال حوالى 300 شخص خلال الاحتجاجات.


وقال موقع الكترونى ايرانى خاص بالاصلاحيين فى وقت سابق ان ابن شقيق زعيم المعارضة الايرانية والمرشح المهزوم فى الانتخابات الرئاسية مير حسين موسوى قتل أمس (الاحد) خلال الاشتباكات فى طهران.
وقال موقع ((برلمان نيوز)) الذى تديره الاقلية الاصلاحية بالبرلمان الايرانى ان "على موسوى تعرض لاطلاق نار استقر بالقرب من قلبه ظهر أمس، وتوفى فى وقت لاحق بالمستشفى فى طهران".
بيد ان الشرطة الايرانية نفت وجود ابن شقيق موسوى بين القتلى، قائلة ان الرجل الذى يدعى انه ابن شقيق موسوى لا تربطه اية قرابة بمرشح الانتخابات الرئاسية الخاسر، وفقا لما ذكرت قناة ((برس)).
شهدت بعض الاجزاء بوسط طهران اشتباكات متفرقة، حيث اطلقت قوات الشرطة النار فى الهواء والغازات المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين، وفقا لقناة ((برس)).

ووفقا لشهود عيان تم اشعال النيران فى عدد من البنوك، ومواقف الحافلات، وعدد من صناديق القمامة خلال التظاهرات.
وقالت ((برس)) انه من جهة أخرى، نزل متظاهرون تابعون للحكومة الى الشوارع للتظاهر ضد المعارضة، ورددوا شعارات تناصر الحكومة.
حدثت القلاقل بعد ان خرج ملايين الإيرانيين فى مسيرات حاشدة فى انحاء البلاد لاحياء ذكرى عاشوراء.
ونقل التلفزيون صورا لحشود ضخمة من الجماهير تجمعوا فى كل المدن الإيرانية الكبرى للاحتفال بذكرى عاشوراء، احياء لذكرى وفاة الامام الحسين الذى قتل ودفن فى كربلاء عام 680 ميلادية.
يتم احياء يوم عاشوراء فى إيران والعديد من الدول التى توجد بها اغلبية شيعية، وخلال احتفالات عاشوراء، يرتدى المواطنون اللون الاسود، ويخرجون الى الشوارع، او يتجمعون فى المساجد معلنين حزنهم على وفاة الحسين. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة