البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

إفتتاح ملتقى دولي بتونس حول الهجرة والعمل

2010:01:06.15:30

بدات يوم الثلاثاء 5 يناير الحالى بتونس أعمال ملتقى دولي حول الهجرة والعمل نظمه البنك الدولي بالتعاون مع وزارة التشغيل والإدماج المهني للشباب التونسية.

وإفتتح هذا الملتقى سليم التلاتلي وزير التشغيل والإدماج المهني للشباب التونسي التشغيل بكلمة إعتبر فيها أن تدفق الهجرة بات لا يُنظر إليه على أساس التبادل بل أضحى يثير عدة المسائل المتصلة بالكلفة والفوائد التي ستجنيها الدول المصدرة ودول الإستقبال وكذلك المهاجرون أنفسهم.

وأشار إلى أن دراسات عديدة أنجزها البنك الدولي خلصت إلى أن أوروبا ستشهد خلال السنوات القادمة عجزا على مستوى توفر اليد العاملة المختصة وفي المقابل ستعرف دول المغرب العربي ضغوطات متزايدة على سوق العمل بها.

ولاحظ الوزير التونسي أن طلبات الشغل الإضافية فى تونس ستنخفض في أفق عام2025 ،مؤكدا في نفس الوقت أن تعزيز التشغيل يبقى أولوية مطلقة ضمن الإستراتيجيات الوطنية.

يشار إلى أنه تم خلال هذا الملتقى بحث تقريرين للبنك الدولي الأول تحت عنوان "أفاق حركة تنقل الأشخاص والعمل في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط"، والثانى بعنوان "تحديات هجرة اليد العاملة في شمال إفريقيا". وخلص التقرير الأول إلى أن حركة تنقل الأشخاص والعمال في منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط ستشهد خلال السنوات المقبلة نسقا متسارعا، مايستدعي وضع سياسة تشاورية لإدارة تدفق الهجرة بين الدول المصدرة للهجرة ودول الإستقبال بهدف تحقيق التوازن المفيد للطرفين.

وفى هذا السياق،أوضحت ليلى زلاوى مستشارة بالبنك العالمي أن أوروبا مقبلة في أفق 2050 على تسجيل تراجع بنحو 66 مليون من السكان الناشيطين في حين سيتجاوز العدد في منطقة شمال إفريقيا والشرق الوسط 40 مليونا.

أما التقرير الثاني فقد أشار إلى التطور الملحوظ للهجرة بدول شمال إفريقيا التي تعتبر آلية داعمة للتنمية الإقتصادية ولتقليص البطالة بالمنطقة.

ومن جهتها،لاحظت جونيفير كيلار خبيرة في الإقتصاد وريشارد بيلسبورو من جامعة كارولين الشمالية بأمريكا أن معدل الهجرة في دول شمال إفريقيا يناهز 5.5% من إجمالى السكان الناشيطين مع طغيان عدد المهاجرين من ذوي التأهيل المتواضع وتنامي عدد النساء بسبب تطور حضورهن في سوق الشغل. (شينخوا)



ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة