البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

وقوع امريكا فى مأزق مكافحة الارهاب فى عدد من ساحات المعركة مرة أخرى

2010:01:06.15:31

وصفت هيلاري كلينتون وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية يوم 4 يناير الحالي الوضع في اليمن بأنه خطر ويهدد على الاستقرار الاقليمي والعالمي.وقال جون برينان مساعد أوباما للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب أن «هناك مؤشرات على أن القاعدة تخطط لهجوم ضد هدف في صنعاء». وأضاف برينان «نعلم أن القاعدة هناك. نعلم أن علينا أن نكون حذرين في خطواتنا». كما أن " القاعدة " موجودة في شبه الجزيرة العربية وقد اعلنت المنظمة سابقاً مسؤوليتها عن الهجوم ومحاولة تفجير الطائرة الامريكية في عيد الميلاد.
وفي الوقت الحاضر شنت الحكومة اليمنية حملات عسكرية عديدة تم اثرها قتل واسر العشرات من المشتبه بهم من " القاعدة" ومع ذلك فمن الصعب على الحكومة اليمنية والقوات الامريكية القضاء على التهديدات الارهابية في وقت قصير وعلى هذا فان الخوف من تهديدات الارهاب ومواجهتها هي النقطة الاساسية التي ترتكز عليها الولايات المتحدة الامريكية مرة اخرى.
في عام 2008 بدأ التوتر ووقوع هجمات ارهابية في اليمن وفي عام 2009 تواصل نمو تنظيم" القاعدة" وزيادة قدرات تهديدها وتدهور الحالة الامنية في اليمن حيث شوهد ارتفاع غير مسبوق في الهجمات الإرهابية ووصل عدد الهجمات الارهابية الى اكثر من 100 خلال السنة كما ان محاولة تفجير الطائرة الامريكية خلال عيد الميلا دليل على قدرتهم على الضرب في أي مكان وفي أي وقت.
ومن جهة ،فقد ضعف تنظيم القاعدة في اليمن بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة في 11 سبتمبر عام 2001وبعد ان كثفت الحكومة اليمنية من تعاونها مع الولايات المتحدة في مكافحة الارهاب وقامت بالقضاء على العديد من اعضاء"القاعدة"واسر مجموعة كبيرة من الارهابيين لشل نظام "القاعدة"لكن في عام 2006وسبب تضاريس الجغرافية الوعرة لليمن اعيد انتشار الارهاب ووصلت هجماته الى بعض دول المنطقة جعل وجود القاعدة في شبه الجزيرة العربية خطر على دول المنطقة وامريكا واوروبا.
ومن جهة اخرى، ظلت الادارة الامريكية تعمل باستمرار على تكثيف استراتيجية مكافحة الارهاب ومحاربة تحول الارهاب من باكستان وافغانستان،لكن حاثة عيد الميلاد ومحاولة تفجير الطائرة الامريكية ادى وتدهور الوضع في اليمن قد يجعل الولايات المتحدة الامريكية التفكير في استراتيجيات جديدة لمحاربة الارهاب.
اصبحت اليمن بؤرة جديدة للارهاب وعليه فعلى الولايات المتحدة الامريكية زيادة الاستثمارفي اليمن لتعبئة الموارد من اجل مكافحة الارهاب.فقد سجلت المساعدات الأمريكية المقترحة لليمن لعام 2010 أعلى مستوى لها منذ سنوات، حيث خصصت هذه المبالغ لوزارة الدفاع والمساعدات العسكرية، ومساعدات تنموية واقتصادية، بالإضافة إلى أنه يتم تحويل مساعدات إنسانية أخرى من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
إن تدهور الوضع وعودة ظهور القوى الارهابية في الكثير من مناطق العالم منها اليمن والشرق الاوسط وشمال افريقيا وجنوب اسيا واسيا الوسطى وجنوب شرق اسيا. وتهديدات المستمرة للارهاب جعل الولايات المتحدة الامريكية غير قادرة على السيطرة الكاملة ومكافحة تهديدات الارهاب الدولي حالياً. فالعملية الاخيرة التي تبنتها القاعدة في عيد الميلاد لها تاثير كبير على نمط المكافحة الدولية للارهاب واستراتيجية امريكا في مكافحة الارهاب في الوقت الراهن.

/ صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة