البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

رئيس الوزراء الاسرائيلي: اسرائيل على استعداد لاجراء محادثات مع سوريا دون شروط مسبقة

2010:02:08.11:06

صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نيتانياهو أمس الاحد/ 7 فبراير الحالي/ بان اسرائيل مستعدة لاستئناف محادثات السلام مع سوريا دون شروط مسبقة، وذلك فى محاولة لتهدئة التوترات التى ثارت مؤخرا بين البلدين الجارين.
ونقلت صحيفة (هاآرتس) الاسرائيلية عن نيتانياهو قوله خلال الاجتماع الاسبوعي للحكومة "ان اسرائيل تتطلع للتوصل الى سلام مع جميع جيرانها. لقد فعلنا ذلك مع مصر والاردن ، ونأمل فى تحقيقه مع سوريا والفلسطينيين".
وأضاف رئيس الوزراء ، بيد ان اطلاق المفاوضات يجب ان يكون غير مشروط، ويجب ان يحمى اي اتفاق محتمل يتم التوصل اليه بعد ذلك امن الدولة اليهودية .
صرح نيتانياهو بذلك بهدف تهدئة سوريا، التي تخوض حربا كلامية حادة مع اسرائيل. وخلال الاسبوع الماضي، تبادل العدوان في الشرق الاوسط التهديدات بشأن عملية السلام المتوقفة بينهما.
وردا على تصريحات وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك بان غياب اتفاقية سلام مع سوريا يمكن ان يؤدي الى حرب شاملة، هدد وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الاثنين الماضي بان الحرب ستطول المدن الاسرائيلية.
كما حذر وزير الخارجية الاسرائيلي ايفجيدور ليبرمان يوم الخميس الماضي الرئيس السوري بشار الاسد من عدم استفزاز اسرائيل. وقال الوزير المتشدد "اذا اعلنتم الحرب على اسرائيل، ستفقد انت واسرتك الحكم".
وبعد وقت قصير من تصريح ليبرمان، عقد نيتانياهو اجتماعا مع كبير دبلوماسييه. وفي بيان مشترك صدر بعد الاجتماع ، قالوا ان اسرائيل تتوق الى السلام ، ومستعدة لإجراء محادثات مع جيرانها دون شروط.
اشتركت اسرائيل وسوريا في محادثات غير مباشرة بوساطة انقرة عام 2008، بيد ان المحادثات توقفت عقب شن اسرائيل عمليتها العسكرية الواسعة في غزة وما حولها فى الشتاء الماضي.
يتركز الصراع الاسرائيلي - السوري حول مرتفعات الجولان، الهضبة الاستراتيجية التي استولت عليها اسرائيل من سوريا في حرب عام 1967. وتطالب سوريا بالإنسحاب الكامل منها، فيما تتهم اسرائيل سوريا بالتآمر مع عدو ايران اللدود ايران ، ودعم المسلحين المناهضين لاسرائيل ، مثل حزب الله اللبناني. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة