البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق : القوات الأمريكية تعجل التخطيط لشن عمليات عسكرية جديدة في أفغانستان

2010:04:06.09:13

فى يوم 19 فبراير الماضى، استلقى قناصة الجيش الاميركي على الأرض في عملية عسكرية سرية فى منطقة قو جدعون مائير بمقاطعة هلمند فى جنوب افغانستان

زعم كبير مسؤولين مسؤولون عسكريين امريكين يوم 2 ابريل الحالى ان القوات الامريكية تنقل الان عددا كبيرا من المعدات العسكرية من العراق إلى أفغانستان. وأفيد أن وليام ويبستر قائد الجيش الثالث التابع للقوات البرية الامريكية وهو ايضا المسؤول عن نقل المواد فى القيادة المركزية للقوات الامريكية قال ان عمليات نقل المواد من ساحة المعركة في العراق لعمليات القتال في أفغانستان بدأت فى ديسمبر الماضى. أعلن باراك أوباما في وقت مبكر من شهر ديسمبر من العام الماضي عن زيادة 3 ملايين جندى إلى أفغانستان، وعقب ذلك بدأت القوات البرية العمل لنقل المواد. ومنذ انسحابها من العراق فى بداية يونيو الماضي ،حسبت القوات الامريكية 2.8 مليون من المعدات، و 88 الف حاوية . يعتبر ذلك هو اكبر عمليات نقل المواد منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. يعتقد الرأي هنا أن هذه الخطة لها صلة بتعجيل القوات الامريكية لتصعيد عملياتها العسكرية الجديدة فى افغانستان.
في الآونة الأخيرة ، قام رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الامريكية مايكل مولين بزيارة افغانستان تعقبا خطى الرئيس الامريكى أوباما. إذا قلنا ان أوباما قام بزيارة قصيرة بهدف رفع معنويات القوات الاميركية في افغانستان بشكل رئيسي، فان رحلة مولين إلى أفغانستان استهدفت استطلاعات ميدانية وتقييم وضع الحرب فى افغانستان، في حين العمل استعدادا لشن العمليات العسكرية الأمريكية في الخطوة التالية. كانت النقطة الرئيسية لزيارة كل منهما مختلفة، ولكن، كان لهما صلة مشتركة بمعركة قندهار التى شتشنها الولايات المتحدة فى الخطوة القادمة. فيعتبر المسؤولون العسكريون الامريكيون هذه المعركة اهم عمليات عسكرية فى افغانستان فى هذا العام، وقال مولن ان معركة قندهار تماثل خطة القوات الامريكية الرامية الى زيادة قواتها فى العراق عام 2007 شيئا ما واصفا اياها ب"معلم امكانية تغيير الوضع فى حرب افغانستان". اذ وضع الجانب العسكرى الامريكى آمالا كبيرة فى هذه العمليات، ويمكننا ان نرى ذلك ايضا من رمز للعمليات العسكرية اطلق عليه اسم " امل فى العملية ".
وخلال الزيارة ، قال مولين : "امل في العملية" سيبدأ في يونيو من هذا العام ، ومن المتوقع أن ينتهي في أغسطس. ويعتقد بعض المحللين ، ان اختيار يونيو قد يكون عائدا لسببين ،احدهما هو الانتهاء من المعركة قبل شهر رمضان (من 11 أغسطس - 9 سبتمبر فى هذا العام) ، والاخر ان ما يقرب من نصف خطة القوات من قبل إدارة أوباما بزيادة 30 الف جندى هو يكون في المكان، ومن المتوقع ان يكون النشر العسكري الكبير قد اكتمل بشكل اساسي في يونيو المقبل.
تفقد مولين خلال رحلاته الميدانية منطقة قو جدعون مائير في اقليم هلمند. وقال ان جدعون مائير جيا هى اكثر تشابها بريف يبلغ عدد سكانه 70 الف نسمة فقط. على النقيض من ذلك ، فإن عدد سكان قندهار يقدر بمليونى نسمة، وان الوضع أكثر تعقيدا هناك، وذلك ينطوي على أكثر من المجموعات القبلية.
تعد قندهار هى أولى المدن الرئيسية التى استولت عليها حركة طالبان في القرن الماضي عندما تأسست في أفغانستان فى تسعينيات القرن السابق، لذا فان حركة طالبان ظلت تعتبر ذلك بأنه "المكان الذي ولدت فيه روح". ونتيجة لأحياء البشتون ، حيث يتم إعداد المزيد من الناس تلقائيا لتوفير المأوى لحركة طالبان. وقال مولن خلال زيارته إلى افغانستان انه أمل فى أن تحتاج هذه العمليات العسكرية إلى مزيد من الصبر. باعتبار استراتيجية الولايات المتحدة العسكرية في أفغانستان جزءا من أفكار جديدة ، كثف الجيش الامريكي جهوده ليعمل على إقناع العشائر المحلية لتمكين عدد أكبر من الناس لدعم قوات التحالف ضد حركة طالبان.
وفي الآونة الأخيرة ، زار عدد كبير من المسؤولين الامريكيين الرفيعي المستوى أفغانستان، وفى الوقت الذى توسع فيه الولايات المتحدة ساحة المعركة في أفغانستان، لا تنسى أن تحث الدولة المجاورة باكستان على تقديم اكبر تعاون، وان الحدث التمثيلى فى ذلك هو الحوار الاستراتيجى الذى اجرته الولايات المتحدة مع باكستان فى يوم 25 من الشهر الماضي فى واشنطن. وعلى الرغم من ان كلا البلدين شددا على مساحة واسعة للحوار والتعاون بما في ذلك الطاقة ، والموارد المائية والزراعة والتجارة والقطاعات الأخرى ، ولكن، بلا شك فى ان القضايا الأمنية التى تتخذ مكافحة الإرهاب قواما لا تزال محتوى اهم للعلاقات الباكستانية الامريكية، وان مشاركة كبار المسؤولين العسكريين فى باكستان والولايات المتحدة في الحوار توضح هذه النقطة.
وفي أواخر الشهر الماضي ، فإن الجيش الباكستاني فتح ثلاث ساحات معركة فى وادى الاقليم الحدودي الشمالي سوات، وزيرستان الجنوبية، وباجور في العام الماضي معلنا عن بدء عمليات تصفية في المناطق القريبة من أوراكزاي، واحرز سلسلة من الانتصارات هناك. ذكرت وسائل الاعلام الباكستانية ان الجيش الباكستاني قد قال مرارا وتكرارا من قبل انه لن يفتح ساحة قتال جديدة ، ولكن تطوير المزيد من ساحات المعركة يعتبر عموما أن يكون نتيجة للضغوط الامريكية. وفقا للاعتبارات الاستراتيجية للولايات المتحدة ، لا يمكن ان يتم جعل المسلحين لا يجدون مأوى الا عن طريق شن عمليات التصفية العسكرية فى جانبى باكستان وافغانستان فى آن واحد. ومع ذلك ، يعتقد بعض المحللين أن الجيش الباكستاني قد اضعف قدرة حركة طالبان على تحركها المحلى الى حد كبير منذ بدء تنفيذ التصفية المستهدفة لمقاتلى هذه المنظمة منذ الصيف الماضي. من الوضع الحالي ، فان المحافظة على النتائج الماضية تكون اكثرتكيفا مع الواقع بالمقارنة مع فتح ساحات قتال جديدة. يذكر ان عمليات التصفية جلبت عددا كبيرا من اللاجئين، ووفقا للاحصاءات ، وصل عدد اللاجئين الذين فروا من منطقة باجور الى 300 الفا، وذلك قد تجاوز قدرة حكومة باكستان على الإغاثة وإعادة التوطين. لذا فمن الحالة الراهنة يجب ان لا يتم فتح ساحة قتال جديدة قبل عودة الاجئين على نحو سلس.
بالنسبة الى ساحة معركة أوراكزاي الجديدة أعرب الجيش الباكستانى عن أمله في أن تكون المعركة خاطفة ليتم انهاء القتال فى يونيو من هذا العام . ولكن مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون جنوب اسيا قال مؤخرا ان التطورات في شمال غرب باكستان مشجعة ، لكنه يأمل في أن توجه باكستان ضربات عسكرية الى مقاتلى طالبان في اقليم البنجاب كما فعلت فى اماكن اخرى. وأفيد أن العديد من مقاتلى طالبان قد توجهوا الى الجنوب ليصلوا الى البنجاب، والسند وبلوشستان وغيرها من الأماكن من أجل تفادي العمليات العسكرية في الشمال الغربي. / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة