البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

مقابلة خاصة: صائغ اسم "بريك": لا غنى عن دور دول البريك فى منتديات صنع السياسة العالمية

2010:04:15.16:44

مع تنامى نفوذها السياسى، بات دور دول البريك، البرازيل وروسيا والهند والصين، جزءا لا يتجزأ من منتديات وضع السياسة العالمية، بما فى ذلك مجموعة السبع، وفق ما ذكر جيم اونيل، صائغ اسم دول البريك، من اوائل احرف اسماء تلك الدول باللغة الانجليزية.
وقال اونيل، كبير الاقتصاديين فى جولدمان ساكس، لوكالة ((شينخوا)) فى مقابلة اخيرة عبر البريد الالكترونى، قبيل القمة الثانية لدول البريك، التى ستعقد فى برازيليا يومى الخميس والجمعة، "بدون مشاركة دول البريك الاربع، التى يمثل نمو ثلاث منها اغلب النمو الاقتصادى العالمى، فما الهدف الذى يمكن ان تحققه مجموعة السبع؟"
وتضم مجموعة السبع كبرى الدول الصناعية فى العالم -- الولايات المتحدة وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان وبريطانيا وكندا.
وعندما صاغ اونيل لاول مرة مصطلح "بريك" فى 2001، توقع الاقتصادى البريطانى المولد وزملاؤه فى مصرف جولدمان ساكس الاستثمارى فى وول ستريت، بأن اسهام دول البريك، وبخاصة الصين، فى اجمالى الناتج المحلى العالمى سيزيد خلال العقد القادم.
ومن ثم ذكروا فى تقرير لهم آنذاك: "يتعين اعادة ترتيب منتديات صنع السياسة العالمية" لاستيعاب دول البريك.
وفى تقرير صدر فى ديسمبر، قال اونيل وزملاؤه انه خلال الفترة من 2003 الى 2008 تحسن متوسط النمو فى جميع دول البريك الاربع على نحو افضل من المتوقع.
ورغم ان النمو الروسى كان ابطأ بصورة طفيفة، الا ان الصين والبرازيل والهند حققت اداء جيدا على صعيد النمو الاقتصادى، وفق ما ذكر اونيل وزملاؤه.
واشار اونيل الى ان دول البريك يتنامى وعيها بالجانب البيئى فى نموها الاقتصادى، ما يجعل توقعاته لنمو تلك الدول اكثر يسرا.
واضاف "من بين احدث التطورات واكثرها اهمية هو اكتشاف الصين لفعالية الطاقة والطاقات البديلة. وتظهر الهند، فى اخر ميزانياتها، مؤشرات اولية على ذلك ..ان تعزيز فعالية الطاقة (فى دول البريك) يجعل توقعاتنا لعام 2020 اكثر واقعية."
ولدى حديثه عن القمة المقبلة التى ستعقد يومى 15 و 16 ابريل الجارى، قال اونيل انها ستمثل بداية لمناقشات ستستمر لفترة من الوقت.
وستتناول القمة قضايا تتدرج من تمثيل دول البريك فى مجموعة الـ20 ودورها ونصيبها فى صندوق النقد الدولى، الى آرائها حيال مستقبل نظام النقد العالمى، وفق ما ذكر اونيل الذى حضر اجتماعا تمهيديا للقمة فى فبراير الماضى.
ومع تطلعه الى العقد القادم، قال الاقتصادى البارز ان قصة كبيرة سترفع حجم التجارة بين اسيا وبقية العالم على نحو سريع.
وقال على سبيل المثال: "تظهر البيانات الاخيرة للتجارة الالمانية ان الصادرات الى الصين والهند تزداد بشكل كبير. وبالنظر الى ذلك، وبالمعدل الحالى، فإن تجارة المانيا مع الصين، فى مثل هذا الوقت من 2011، ستكون اكبر من تجارة المانيا مع فرنسا." (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة