البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

التعليق: كيف يمكن لدول بريك الاربع ان تؤثر على العالم

2010:04:16.11:39


تلبية لدعوة من الرئيس الامريكى باراك أوباما، والرئيس البرازيلي لولا، والرئيس الفنزويلي هوغو شافيز ، والرئيس الشيلى بينيلا ، غادر الرئيس الصينى هو جين تاو بكين على متن الطائرة الخاصة يوم 12 ابريل الجارى لحضور قمة واشنطن حول الامن النووي، والاجتماع الرسمي الثاني لزعماء دول "بريك" الاربع في برازيليا، وللقيام بزيارة دولة للبرازيل ، وفنزويلا، وللقيام بزيارة عمل لتشيلي.

ان المشاركة في اجتماع زعماء دول "بريك" الاربع لا شك فى ان تكون نقطة ساطعة كبرى لرحلة الرئيس هو جين تاو هذه . ان اسم دول "بريك" الاربع القصير جاء من الحروف الاولى لاسماء الدول الاربع الانجليزية المختصرة البرازيل وروسيا والهند والصين. وان "بريك" BRICK معناها طوب، وقدمه الاقتصاديون من بنك غولدمان ساكس للاستثمار اولا في عام 2003 ، ثم نقلت الصحف عن خبراء الاقتصاد قوله هذا على نطاق واسع ، ثم احتشدت هذه الدول الاربع لعقد الاجتماعات، وذلك من المستوى الوزارى الى مستوى االقمة . اظهرت البيانات فى دول بريك الاربع ان الناتج المحلى الاجمالى لكل من الصين وروسيا والبرازيل والهند يحتل المراكز الثالث، والثامن، والعاشر، والثانى عشر فى العالم كل على حدة، ويتم تصنيف احتياطى النقد الاجنبى فى المراتب الاولى، والثالثة، و السابعة، والرابعة على التوالى. وفي نفس الوقت ، تعتبر الصين اكبر شريك تجارى للدول الثلاث الأخرى. ووفقا لتوقعات لمؤسسة غولدمان ساكس فأنه بحلول عام 2050 ، ستتجاوز الثروة في البلدان الأربعة ما تكون عليه البلدان الصناعية الثمانية.

وفي العام الماضي ، عقدت الدورة الاولى من قمة "بريك" ، و هذه المرة هي المرة الثانية فى هذا العام ، ويعتقد بعض المحللين أن هذه القمة قد تتطور لاحقا إلى الاجتماع الدورى، وحتى تصبح هناك نية لانشاء آلية للتعاون الاقتصادي والتعاون السياسي . وبالتالي ، فإن البلدان الأربعة ذات مثل هذه القوة الفعلية تزداد العلاقات بينها أوثق وأقرب، مما جعل بعض الدول الغربية تشعر بقلق بما اذا تم تغييرتشكيلة الهيمنة الغربية على العالم.

وفي الوقت الحاضر، فان دول "بريك" الاربع قد حافظت على قوة دفع جيدة للتنمية ، وان التعاون المتبادل بينها آخذة في الارتفاع. بالنسبة الى التعاون بين دول "بريك" فان موقف الصين هو إيجابي. على الرغم من أن هناك بعض الأشخاص في السنوات الأخيرة واصلوا رمي ما يبالغون فيه من مفهوم " الولايات المتحدة والصين " ، ولكن الصين ظلت لا تقبل ذلك، لأن القيادة الصينية تعلم بشكل واضح ان الصين عادت الى مقعدها الشرعى فى جمعية الامم المتحدة تحت مساعدة من اخوانها فى آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية حينذاك، على الرغم من ان الصين سجلت الان انجازات ملحوظة الاقتصادية ، لكنها ما زالت دولة نامية ، ويجب أن تلتزم بوحدة وثيقة مع البلدان النامية ، وبخطها الدبلوماسى المستقل، وتصر على العمل جاهدا على دفع عالم متعدد الأقطاب ، وحماية السلام والاستقرار فى العالم.

رغم ذلك ، ومع التشكيل المماثل لاى آلية للتعاون الدولي ، فان التعاون بين دول بريك الاربع سيكون دربه طويلا. اختلافا عن دول أوروبية، فانه توجد بعض الاختلافات بشأن مفهوم القيمة بين هذه البلدان الأربعة اولا وقبل كل شىء ، كان التعاون فى جميع جوانب لا يزال يبقى في المرحلة الأولى ، وبحاجة أيضا إلى الاعداد المشترك لالية تعاون ناضجة. وثانيا ، بالمقارنة مع الدول الصناعية الغربية ، فان البلدان الأربعة لا تزال ضعيفة نسبيا من حيث القوة الفعلية الشاملة، وعدد الفقراء في الهند والصين يشكل نصف اجمالى عدد الفقراء فى العالم، وإذا تمت مراجعة البيانات لتوقعات نمو اقتصاد البرازيل قبل 10 سنوات يمكنك ان تجد ان التوقعات بعيدة عن الحالة الواقعية، بيد ان ريو دي جانيرو تشتهر بارتكاب الجرائم فى العالم. وفى سلسلة في الاقتصاد العالمي إنما هى أيضا في ادنى حلقة من الحصول على القوة التنافسية بالاعتماد على الايدى العاملة والموارد الطبيعية فقط. وخاصة تعتمد روسيا على صادراتها من الموارد بصورة مفرطة، إلى جانب انخفاض عدد سكانها المحلي مما يغطى تنميتها الاقتصادية بظلال. ومن منظور العلاقات الجغرافية والتاريخية تبقى الصين وروسيا والهند فى قارتى اسيا واوربا، اما البرازيل فهى فى أمريكا الجنوبية، فإن بعض البلدان لأسباب تاريخية لا تزال بينها بعض القضايا العالقة ، مما يحدث تأثيرا أكثر أو أقل في توثيق علاقات التعاون أكثر بين البلدان الأربعة .

ومع ذلك ، على وجه العموم ، فان "دول بريك الاربع" تقترب بعضها من ابعض ، فإن ذلك عمل ايجابى سواء بالنسبة الى التشكيلة العالمية فى الوقت الحاضر او للتنمية البشرية على المدى الطويل . / صحيفة الشعب اليومية اونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة