البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تحليل إخبارى: الاعضاء الدائمون بمجلس الأمن الدولى يؤيدون الحظر النووى فى الشرق الأوسط

2010:05:07.13:59

منذ 15 عاما على الأقل والمجتمع الدولى يدعو إلى فرض حظر على الأسلحة النووية فى الشرق الأوسط. وحظيت هذه الدعوة بقوة دفع جديدة يوم الأربعاء عندما قال جميع الاعضاء الخمسة الدائمين بمجلس الأمن الدولى إنهم يأملون فى تنفيذها.
ويبدو ان الرؤية السائدة فى إسرائيل تقول إن البيان الأخير الصادر عن الاعضاء الخمسة هو بيان تصريحات اكثر من كونه بيانا ملزما،وإن إسرائيل لن تضطر قريبا إلى الاعتراف بحقيقة ترسانتها النووية.
بيد ان خبراء إسرائيليين كبار فى هذا المجال صرحوا لوكالة أنباء ((شينخوا)) بأن التحرك نحو اقامة منطقة خالية من الأسلحة النووية سيكون فى الصالح، ولكنهم يدركون ان شيئا لن يحدث بين عشية وضحاها.
عام 1995 وما وراءه
ذكر الاعضاء الخمسة فى بيان "اننا نتعهد بالتنفيذ الكامل للقرار الذى اتخذه مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووى وتمديدها فى عام1995 بجعل الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية، واننا نؤيد جميع الجهود الجارية حاليا لتحقيق هذه الغاية".
واسترجعت جاكلين شيرى، وهى محللة بارزة فى معهد العلوم والأمن الدولى بواشنطن، ان تمرير هذا القرار فى عام 1995 هو الذى مهد الطريق للتمديد الاعرض وغير المحدود لمعاهدة منع الانتشار.
وأضاف مارتين مالين المدير التنفيذى لادارة مشروع الذرة بمركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية بجامعة هارفارد انه منذ ذلك الحين، لم يتحقق سوى القليل فيما يتعلق بمحاولة تنفيذ القرار.
وذكر مالين "انه لم يتحقق تقدم هادف حتى الآن فيما يتعلق بتنفيذ هذا القرار".
واذا كان قد تحقق شىء منذ عام 1995 فلن يكون سوى ان الوضع فى الشرق الأوسط ازداد سوءا. قبل هذا التاريخ، ساد اعتقاد بأن إسرائيل لديها قدرة نووية عسكرية. ومازال الحال على ما هو عليه اليوم. فإسرائيل تبقى على سياسة تقوم على الغموض النووى لا تؤكد فيها أو تنفى حيازتها لترسانة نووية.
ومع ذلك حدثت تطورات فى اماكن اخرى بالمنطقة، وبالاخص إيران. فبالرغم من ان الجمهورية الإسلامية تنفى ان برنامجها النووى مخصص لاغراض عسكرية، إلا ان معظم الدول الغربية الكبرى مقتنعة بأن هذا هو الحال تماما.

[1] [2]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة