البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

متى تقوم الولايات المتحدة الامريكية الهجوم على ايران؟

2010:05:14.10:39


نشرت مجلة الحوار النصف شهرية الصينية مقالة بقلم هان شو دونغ الاستاذ بجامعة الدفاع الوطني وبعنوان " متى تهاجم الولايات المتحدة على ايران؟ " وفيما يلى نصها:

كان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد هو رئيس الدولة الوحيد الذى حضر "اجتماع النووي " للأمم المتحدة مؤخرا، وذلك بغرض الدفاع عن الملف النووى الايراني. وأصر على ان الملف النووي الايراني هو للأغراض السلمية ، وليس للحصول على اسلحة نووية. بيد ان ايران لم تتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولم تقدم اليها معلومات معنية قادرة على إثبات أن ملفها النووي مخصص للاغراض السلمية ولا يتعلق بمواد لصنع قنابل ذرية. وبهذه الطريقة ، اصبح الملف النووي الايراني لغزا ، بحيث تشكل "القضية النووية" القائمة بين الولايات المتحدة وايران حالة توقف تام. بعد اقتراح أوباما "عالم خال من الأسلحة النووية" ، توقع الناس ان تشن الولايات المتحدة هجوما على ايران بحجة التعامل مع "الارهاب النووي"، فأصبح الهجوم العسكرى الذى تشنه الولايات المتحدة على ايران قلقا على الناس، لذا فيقدمون أنواع التكهنات.

هل تقوم الولايات المتحدة باستعداد لشن الهجوم على ايران؟

من تاريخ هيمنة العم سام، ليس من الصعب أن نرى انه منذ الحرب الامريكية الاسبانية في عام 1898 ، والتى شرعت فيها في التوسع في الخارج ، فإن الولايات المتحدة ظلت تستخدم "العصا والجزرة " على متابعة سياستها التوسعية. عندما كان استخدام "الجزرة" غير فعال ،لجأت الولايات المتحدة الى التلويح ب"العصا الغليظة" بلا تردد، وهذا هو القوة. وحاليا، عندما لا تأكل ايران " الجزرة"

الامريكية، اضطرت الولايات المتحدة الى اللجوء الى استخدام " العصا". ولكن الولايات المتحدة استخدمت " العصا الصغيرة" تكرارا ولا تقدر بها على اقناع ايران، فان استخدام "العصا الغليظة" ليس من المستغرب.

بالطبع ،بالنسبة الى القوة العسكرية الأمريكية الان ، لا ضرورة للولايات المتحدة ان تخطط لنشر قواتها على نطاق واسع فى المناطق المحيطة بايران كما فعلت فى شن الغرارات على العراق ويوعسلافيا. ويمكن للولايات المتحدة أن تستخدم قواتها في العراق وأفغانستان ، وقواتها فى المحيط الهندي من الاتجاهات الثلاثة فى شن الهجوم على ايران. ولذلك ، فلا يشاهد الناس الان مشاهد شديدة التوتر للاستعدادات العسكرية الامريكية.

[1] [2] [3]

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة