البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

رئيس الوزراء التايلاندي يدعو الى مشاركة عامة في صياغة خطة المصالحة الوطنية

2010:06:11.09:39

حث رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا امس الخميس / 10 يونيو الحالي/ المواطنين على المشاركة في صياغة خطة مصالحة وطنية فيما تهدف الحكومة الى استكمال الخطة الرامية الى تحقيق المصالحة في نهاية العام.
وقال الزعيم التايلاندي "ستكون خطة المصالحة هدية العام الجديد للشعب التايلاندي".
جدير بالذكر ان اطلاق خطة المصالحة رسميا جرى الساعة السادسة مساء اليوم عندما ادلى ابهيسيت بدعوته من خلال قراءة خطاب اعده في برنامج تلفزيونى يذاع على الهواء مباشرة من مقر الحكومة في وسط مدينة بانكوك.
وقال رئيس الوزراء ان تايلاند مرت باحداث مأساوية عديدة على مدى السنوات الماضية، وهي أحداث أثرت بشكل كبير على البلاد، ومن المعتقد انه لا يوجد كائن من كان يرغب في رؤية البلاد وهي تخرب.
وقال ابهيسيت "والان حان الوقت لاعادة بناء وطننا معا".
من ناحية اخرى أكد ابهيسيت خلال كلمته للامة ان تعاون جميع طوائف المجتمع يمثل مفتاح نجاح خطة المصالحة.
وقال ابهيسيت "انها خطوة تاريخية، غير انها لن تحقق نجاحا اذا لم يشارك المواطنون في عملية المصالحة".
واضاف انه حان الوقت كي تتصالح جميع الاطراف وان تضع سياسات فعالة لإصلاح البلاد قائمة على المساواة والديمقراطية والشفافية .
وقال رئيس الوزراء ان الحكومة التايلاندية على استعداد للاصغاء لرأي جميع القطاعات الاجتماعية فيما بوسع المواطنين ابداء ارائهم من خلال قنوات متعددة.
من ناحية اخرى قال رئيس الوزراء ان خطة المصالحة التي من المتوقع ان تدفعها جميع طوائف المجتمع نحو الاستكمال لن تثمر عن احداث خلاف او تفاوت بين الشعب التايلاندي في المجتمع.
جدير بالذكر انه تشكلت ثلاث لجان مستقلة لتحقيق المصالحة الوطنية بموجب اقتراح لرئيس الوزراء ابهيسيت، وفقا لتصريح وزير مكتب رئيس الوزراء ساتيت وونجنونجتويي في وقت سابق امس.
وقال ساتيت ان اللجنة التي تشكلت بالفعل تتألف من لجنة للتحقيق في الوفيات التي سقطت خلال المسيرات المعادية للحكومة على مدى شهرين، ولجنة لتعديل الميثاق، واخرى لاصلاح وسائل الاعلام.
واضاف ساتيت ان الحكومة اتصلت ببعض الأشخاص لرئاسة هذه اللجان، غير انه قال انه ليس بامكانه كشف النقاب عنهم.
وقبيل القاء كلمته للامة، طلبت الحكومة من الاكاديميين والقطاع الخاص والمديرين المحليين ووسائل الاعلام امعان التفكير لجمع اراء تتعلق بكيفية تطبيق خطة المصالحة. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة