البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

تعليق إخباري: زيارة كلينتون استهدفت اصلاح الروابط فى الفناء الخلفي لروسيا

2010:07:07.09:24

فى اعقاب فضيحة التجسس المثيرة لحساب روسيا فى الولايات المتحدة الامريكية ، اختتمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلارى كلينتون امس الاثنين جولة استغرقت اربعة ايام فى خمس من دول اوربا الشرقية والقوقاز.
عكست زيارة كلينتون الاولى بوصفها وزيرة للخارجية الامريكية للدول الاربع السوفيتية السابقة ، اوكرانيا ، اذربيجان ، ارمينيا ، وجورجيا ، نية الولايات المتحدة الواضحة لاعادة صياغة علاقاتها الثنائية مع تلك الدول ، من اجل اصلاح الخلل فى استراتيجيتها العالمية فى تلك المنطقة الواقعة فى الفناء الخلفى لروسيا.
شهد الوضع الدبلوماسى فى شرق اوروبا والقوقاز تغيرات غير متوقعة ، منذ بدات ادارة الرئيس اوباما حملتها من اجل " اعادة صياغة " العلاقات مع روسيا منذ 18 شهرا.
يذكر ان الرئيس الاوكرانى فيكتور يانوكوفيتش ، الذى تم انتخابه فى فبراير الماضى ، تبنى سياسة خارجية تميل الى روسيا ، واعلن تخليه عن السعى للحصول على عضوية الناتو ، ما هيأ المسرح لعودة سريعة لاوكرانيا الى فلك روسيا الاقتصادى والسياسى .
ونتيجة احساس البيت الابيض بالحاجة الى تقوية اسواره فى اوروبا الشرقية ومنطقة القوقاز ، اختارت الدول الخمس لتكون المحطات فى جولة كلينتون الخاطفة ، حيث تشكل زيارة كل دولة منها رهانا جديدا فى العلاقات الامريكية - الروسية .
وخلال جولتها ، طمأنت كلينتون كل دولة منها على ان الولايات المتحدة سوف تحافظ على التزامها تجاه سيادة هذه الدول، و تطور الديمقراطية فيها . ومن ناحية اخرى ، قامت كلينتون بتقديم وصفات مختلفة الى كل دولة منها طبقا لاحتياجاتها.
وعلى سبيل المثال ،اخبرت كلينتون يانوكوفيتش اثناء زيارتها لكييف ان الولايات المتحدة تتفهم تماما سياسة اوكرانيا فى البقاء خارج اى تكتلات عسكرية ، مؤكدة ان الباب الى الناتو ما زال مفتوحا امام اوكرانيا، لكن اوكرانيا ليست مجبرة على الانضمام للحلف.
وفى بولندا ، القت كلينتون خطابا فى تجمع دولى بمناسبة الذكرى العاشرة لتأسيس مجتمع الديمقراطيات ، وهو منظمة تاسست عام 2000 ، من اجل دعم الديمقراطية على مستوى العالم .
وفى الثالث من يوليو ، قامت كلينتون و نظيرها البولندى رادوسلاو سيكورسكى ، بتوقيع التعديلات التى تم ادخالها على الاتفاقية التى تم تدشينها فى عهد الرئيس بوش بشان خطة الدفاع المضاد للصواريخ ، والتى تشمل نشر صواريخ امريكية من طراز اس ام -3 خلال الفترة من 2015 الى 2018 .
وفى القوقاز ، حثت كلينتون كلا من اذربيجان وارمينيا على السعى للتوصل الى تسوية سلمية لصراع ناجورنو- كاراباخ . كما انتقدت كلينتون وجود القوات الروسية فى جورجيا ، وشجعت جورجيا على الانضمام الى الناتو .
وعلى الرغم من ان روسيا لم تكن ضمن زيارة كلينتون ، الا انه كان من الواضح ان روسيا كانت دائما الغائب الحاضر . و قد اتضح ذلك من خلال المهمة الصعبة التى قامت بها كلينتون، وهى تحقيق التوازن بين مصالح تلك الدول ، مع وضع مصالح روسيا فى الاعتبار .
وصرحت كلينتون خلال وجودها فى ييريفان عاصمة ارمينيا ، ان الولايات المتحدة تامل فى تحسين علاقاتها مع روسيا ، رغم استمرار الدولتين فى الدفاع عن مصالحهما السياسية الخاصة .
وباختصار ، فان الزيارة الخاطفة التى قامت بها كلينتون الى دول اوروبا الشرقية ومنطقة القوقاز استهدفت تحقيق عدد من الاهداف . فهى لم تحمل فقط المعنى الرمزى ، وهو اظهار ان الولايات المتحدة ما زالت تهتم بمصالحها فى الدول المحيطة بروسيا، وانما شملت ايضا اهمية عملية ، وهى تقوية الاسوار فى الفناء الخلفي لروسيا. ( شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة