البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

خبراء دول منطقة ايبرو- امريكا يناقشون خطط تطوير تعليم اللغة الصينية

2010:07:19.09:45

اجتمع خبراء من دول منطقة ايبرو - امريكا فى مدينة فينا دل مار المنتجع الساحلي فى تشيلي خلال المؤتمر الثانى للمعاهد الكونفوشية فى المنطقة لتبادل الخبرات، ومناقشة خطط تطوير تعليم اللغة الصينية فى المستقبل.
حضر مؤتمر أمس الاحد / 18 يوليو الحالي/ وفد من مكتب المجموعة الوطنية القيادية الصينية لتعزيز تعليم اللغة الصينية فى الخارج ، وخبراء وباحثون من 14 جامعة صينية، بالاضافة الى مديرى المعاهد الكونفوشية فى الارجنتين،والبرازيل، وتشيلي، وكولومبيا، وكوبا، والمكسيك، وبيرو، والبرتغال، واسبانيا، لتبادل خبراتهم الناجحة ، وكذا التوصل الى حل لتدريب المعلمين المحليين، وتحسين مستويات التدريس ، وتدعيم التعاون بين الجانب الصينى ونظرائه الأجانب.
وذكر السفير الصينى لدى تشيلى إل فان فى خطابه الافتتاحى ان اللغة يمكن ان تصبح جسرا لتعزيز التفاهم المتبادل بين الشعوب المختلفة، وتدعيم الصداقة. وان تعزيز تعلم اللغة الصينية فى الخارج يساعد فى تعميق فهم الثقافة الصينية، ويقرب العالم الخارجى اكثر الى الصين، وله مغزى كبير، تلعب فيه المعاهد الكونفوشية دورا هاما.
وذكرت مديرة هانبان والمقر الرئيسى للمعاهد الكونفوشية شيوي لين انه فى السنوات الاخيرة، ازداد الطلب الخارجى على دراسة اللغة الصينية بشكل سريع، وانه من اجل الوفاء بهذا الطلب، تم حتى نهاية مايو، انشاء اكثر من 300 معهد والعديد من الفصول الدراسية (للمستويات الابتدائية والثانوية) فى اكثر من 90 دولة ومنطقة فى مختلف انحاء العالم. وبحسب تقديرها ، يوجد اكثر من 40 مليون شخص يتعلمون الصينية بالخارج.
وفى منطقة ايبرو - امريكا، وبالرغم من بعد المسافة الجغرافية، يزداد الاهتمام بمعرفة الصين وثقافتها نتيجة التأثير الاقتصادى والسياسى لهذه الدولة الاسيوية. ويوجد الان فى دول منطقة ايبرو-امريكيا العشر، 25 معهدا كونفوشيا تضم عددا متزايدا من الطلاب الذين يتعلمون الصينية.
ورغم وضوح التقدم ، الا ان الصعوبات واضحة ايضا. فقد ذكر المشاركون فى المؤتمر ان هناك نقصا فى المعلمين الصينيين الذين يتقنون مناهج التدريس وكذا اللغة الاسبانية للتدريس فى المنطقة، بالاضافة الى نقص المواد اللازمة . وقالت شيوي ان تعزيز نشر اللغة الصينية فى المنطقة يتطلب تدعيم التعاون بين الشركاء الصينيين والمحليين فى تدريب افراد محليين، وتحديد المواد وفقا للوضع فى كل دولة.
تعد المعاهد الكونفوشية، وقاعدتها فى بكين بالصين ، مؤسسات غير ربحية، تهدف اساسا الى تعزيز تعليم اللغة الصينية، ونشر الثقافة الصينية بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والثقافية على النطاق الدولى.
بدأت الدورة الثانية لمؤتمر المعاهد الكونفوشية فى منطقة ايبرو-امريكا فى 17 يوليو، وتنتهى فى 19 يوليو، فى مدينة فينا دل مار المنتجع، والعاصمة التشيلية سانتياجو مع عدد من الانشطة الاكاديمية والثقافية. وقد عقدت الدورة الاولى العام الماضى فى فالنسيا باسبانيا. (شينخوا)


ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف

دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة