البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

خبير عسكري صيني:النقاط الخمس المهمة في مناورات "مهمة السلام - 2010" العسكرية المشتركة لدول منظمة شانغهاى للتعاون

2010:09:16.10:38

ذكر تشن جيان مين باحث فى أكاديمية العلوم العسكرية التابع لجيش التحرير الشعبى الصينى فى مقابلة صحفية، أن مناورات "مهمة السلام - 2010" العسكرية المشتركة لدول منظمة شانغهاى للتعاون من أجل التدريب وتطوير التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز الأمن في المنطقة التي انطلقت يوم 10 سبتمبر الحالي في ميدان "ماتي بولاق" العسكري في كازاخستان،هي المناورات العسكرية المشتركة السابعة فى اطار منظمة شانغهاى للتعاون،وستظهر جهود جميع الأطراف الساعية إلى تعزيز القدرة على الرد على التهديدات الامنية غير التقليدية.

وقال تشن جيان مين انه مع تعزيز الثقة المتبادلة وتعميق التعاون بين الدول الأعضاء فى منظمة شانغهاي للتعاون فى المجالات السياسية والعسكرية والمجالات الأخرى، أصبحت آلية المناورة العسكرية المشتركة الهادفة إلى الرد على التهديدات الامنية غير التقليدية ومكافحة الارهاب والانفصالية والتطرف أكثر فأكثر نضجا،كما أصبحت رغبات الأطراف المختلفة أشد في تعزيز تدريبات عسكرية مشتركة.

ويعتقد تشن جيان مين الخبير في الشؤون الروسية أيضاً انه بعد الحرب الباردة تراكمت لدى روسيا خبرات عملية وافرة فى مجال مكافحة الإرهاب،والحفاظ على الاستقرار والتعامل مع حالات الطوارئ والمجالات الأخرى ، و من خلال المشاركة فى هذه المناورة العسكرية المشتركة التى تشبه المعركة الواقعية إلى حد كبير يمكن تخويف الإرهاب والانفصاليين والتطرف في المنطقة من جهة،ومن جهة أخرى،ستتيح المناورة العسكرية فرصة لأطراف المشاركة بما فيها الصين للتدريب والتعلم من الخبرات الجيدة حتى يتم تعزيز ودفع ارتفاع قدرة منظمة شانغهاي للتعاون والدول الأعضاء لها على التعامل مع التهديدات الامنية غير التقليدية بشكل مستمر.

ولخص تشن جيان مين النقاط الخمس المهمة في مناورات "مهمة السلام - 2010" العسكرية المشتركة لدول منظمة شانغهاى للتعاون في ما يلي:

أولا: شاركت الصين ب 1000 جندي في المناورات العسكرية، بالإضافة إلى المعدات العسكرية التي تم إرسالها عن طريقي الهواء والسكك الحديدية.

ثانيا:إقلاع القوات الجوية الصينية المشاركة في المناورات لأول مرة من المطار المحلي الصيني للتوجه إلى منطقة اقامة المناورة خارج الصين مباشرة ،وهذا يفيد في تعزيز قدرات القوات الجوية الصينية على القيام بضربة بعيدة المدى ودقيقة وتحسين التنسيق بين القوة الجوية والقوة البرية.

ثالثا:ان اختيار ميدان "ماتي بولاق" العسكري في كازاخستان التي تقع في المنطقة الداخلية لآسيا الوسطى لاجراء المناورة العسكرية المشتركة سيلعب دورا هاما لاخافة الارهاب والانفصالية والتطرف والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.

رابعا:مشارك الأطراف المختلفة فى المناورة ببعض معدات عسكرية جديدة لمكافحة الارهاب،لا سيما اختبار قدرة القوات الروسية بعد اجراءها اصلاح واستبدال المعدات العسكرية فى هذه المناورة المشابهة بالحرب العملية.

خامسا:تتميز هذه المناورة بأوسع نطاق بين المناورات التى أقيمت فى اطار منظمة شانغهاي للتعاون وخارج الصين وروسيا،كما تعتبر احدى التدريبات العسكرية المشتركة الضخمة حجماً التي استضافتها كازاخستان ،وستساعد على تحسين قدرة البلد المضيف على تنظيم مناورة عسكرية مشتركة واسعة النطاق.

كما أشار تشن جيان مين إلى ان المناورات العسكرية الدولية قد أصبحت أكثر وأضخم فى السنوات الأخيرة،الأمر الذى يعكس ان الوضع الأمني الدولي يزداد تعقيدا فى القرن ال21 .وفى هذه الحالة، فان مناورات "مهمة السلام - 2010" العسكرية المشتركة لدول منظمة شانغهاى للتعاون في ميدان "ماتي بولاق" العسكري في كازاخستان قد تجلب اهتماما كبيرا دولياً.

/صحيفة الشعب اليومية أونلاين/

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
جميع حقوق النشر محفوظة