البريد الالكتروني
الأخبار الساخنة أسبوع 48 ساعة 24 ساعة
ملفات الشعب
الصفحة الرئيسية>>العالم

فرنسا تجدد ترحيبها بموقف الجامعة العربية حول عملية السلام في الشرق الأوسط

2010:10:15.10:33

جددت الحكومة الفرنسية يوم الخميس/14 اكتوبر الحالى/ ترحيبها بقرار اتخذته جامعة الدول العربية في الثامن من أكتوبر الجاري بشأن "ترك الباب مفتوحا" أمام استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط .
وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار ان باريس تؤيد أيضا تماما الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة من أجل انهاء الصراع الاسرائيلي الفلسطيني.
وردا على سؤال حول آخر المقترحات الفلسطينية بشأن وضع حدود للدولة الفلسطينية المستقبلية ، قال فاليرو ان هذا كان جزءا من "الرغبة في عدم غلق الأبواب أمام المفاوضات والمضي قدما لاسيما بشأن مسألة الحدود".
وأضاف فاليرو "لقد رحبنا بحقيقة أن القرار الذي انبثق عن الاجتماع الوزاري في الثامن من أكتوبر في سرت على الرغم من أنه أشار الى الصعوبات الحالية فان جامعة الدول العربية تركت من خلاله الباب مفتوحا للجهود الرامية الى السماح باستئناف العملية" السلمية المتعثرة.
وأشار المسؤول الفرنسي الى أن وزيري خارجية فرنسا وأسبانيا اللذين زارا المنطقة يومي الأحد والاثنين الماضيين أكدا استعداد الجهات الفاعلة الرئيسية "للبحث عن حلول وتجاوز العقبات في عملية التفاوض".
وأضاف "المطلب الفلسطيني هو جزء من هذه الرغبة" مشيرا الى فرنسا تنظر الى الاقتراح الفلسطيني بشأن الحدود باعتباره خطوة ايجابية "في الابقاء على المحادثات على قيد الحياة ومعالجة مسألة الحدود".
وتابع "يجب أن تدخل جميع الأمور الآن حيز العمل من أجل ضمان مواصلة العملية التي التزم بها في الثاني من سبتمبر الماضي في واشنطن بفضل الجهود الأمريكية التي نؤيدها تماما".
وأشار المتحدث الفرنسي الى أن هذا ما سيبلغه وزيرا خارجية فرنسا وأسبانيا عند لقاء وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون خلال اجتماع يعقد في الأيام المقبلة ببروكسل.
وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعرب هنا في 27 سبتمبر الماضي عن شعوره ببعض الاحباط ونفاد الصبر في ظل بطء وتيرة المفاوضات واقترح وضع "طريقة جديدة" للمساعدة في دعم هذه العملية على الرغم من التزام فرنسا القوي بدعم جهود الولايات المتحدة في الشرق الأوسط .
ودعا ساركوزي الى ضلوع الاتحاد الأوروبي بدور سياسي أقوى وارساء "آلية دولية مواكبة للمفاوضات" تساعد على تقدمها بوتيرة أسرع .
ولم يصدر رد فعل أمريكي على المقترحات الفرنسية فيما شددت جامعة الدول العربية نفسها على ضرورة أن تعمل الولايات المتحدة على تصحيح الوضع في غضون شهر. (شينخوا)

ارسل المقال   اطبع المقال
معرض الصور المزيد
ملاحظات
1. حافظوا على القوانين، والانظمة المعنية التى وضعتها جمهورية الصين الشعبية، وحافظوا على الاخلاق على الانترنت، وتحملوا كافة المسؤوليات القانونية الناتجة عن تصرفاتكم بصورة مباشرة وغير مباشرة.
2. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين كافة الحقوق فى ادارة الاسماء المستعارة والرسائل المتروكة.
3. لصحيفة الشعب اليومية اونلاين الحق فى نقل واقتباس الكلمات التى تدلون بها على لوحة الرسائل المتروكة لصحيفة الشعب اليومية اونلاين داخل موقعها الالكترونى.
4. تفضلوا بابلاغ [email protected] آراءكم فى اعمالنا الادارية اذا لزم الامر
أرشيف
لمحة عن شينجيانغ
دليل الاستثمارات في الصين
جميع حقوق النشر محفوظة